متى يفرز هرمون النمو؟

يفرز هرمون النمو بشكل طبيعي في الجسم، ويعد من العوامل الأساسية لتمتع الفرد بصحة جيدة، فماذا تعرف عن هرمون النمو؟ ومتى يتم إفرازه؟

متى يفرز هرمون النمو؟

هرمون النمو (Growth hormone) هو بروتين يتم انتاجه في الغدة النخامية ثم يفرز في مجرى الدم، ويتم تنظيم إنتاج هرمون النمو بواسطة مجموعة معقدة من الهرمونات الأخرى.

يساعد هرمون النمو الأطفال على الازدياد في الطول (النمو العمودي)، و زيادة الكتلة العضلية، والتقليل من الدهون في الجسم.

كما يساعد هرمون النمو عند كل من الأطفال والبالغين على التحكم في التمثيل الغذائي للجسم، ووجود أي عدم توازن في إفراز هذا الهرمون سواءً بزيادة أو نقصان يؤدي لحدوث مشاكل صحية. لكن يتسائل البعض عن متى يفرز هرمون النمو؟

متى يفرز هرمون النمو؟

إن كل من النوم وممارسة التمارين الرياضية يعملان على إفراز هرمون النمو، الذي يعمل على إعادة بناء الجسم والعضلات من الضغوط التي يواجهها الفرد يوميًا.

حيث أنه خلال فترة 24 ساعة التي يتكون منها اليوم تقوم ما تحت المهاد بإرسال إشارة للغدة النخامية لإفراز هرمون النمو، ويتم إفرازه على فترات متقطعة، من 6-10 فترات تقريبًا خلال 24 ساعة.

 وتختلف كمية هرمون النمو الذي يفرز خلال كل فترة تبعًا لعدد من العوامل، ولكن الذروة تكون خلال الليل أثناء النوم.

ويقدر الخبراء نسبة هرمون النمو الذي يفرز خلال النوم بـ75% من إجمالي نسبة هرمون النمو الذي يفرز يوميًا.

وغالبًا ما يتم إفراز معظم هرمون النمو عند الأشخاص الأصحاء في المرحلة الثالثة من النوم (وهي مرحلة النوم العميق) ليلًا، وتكون هذه المرحلة تقريبًا بعد ساعة من النوم، وتمثل هذه المرحلة حوالي ربع ما تنامه في كل ليلة.

هل قلة النوم تؤثر على هرمون النمو؟

بعد أن أجبنا عن سؤالك حول متى يفرز هرمون النمو، ما تأثير قلة النوم على إفرازه:

على المدى البعيد يتأثر نمو الفرد بقلة النوم وذلك لأن معظم هرمون النمو يفرز خلال النوم، وعند عدم الحصول على قسط كافي من النوم بشكل متكرر يحدث تثبيط في هرمون النمو.

العوامل المؤثرة على إفراز هرمون النمو

إلى جانب النوم وممارسة التمارين الرياضية، هناك بعض العوامل التي قد تؤثر في نسبة إفراز هرمون النمو في الجسم، وفيما يلي بعض العوامل التي تزيد من إفراز هرمون النمو:

  • التوتر.
  • انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم.
  • عند اقتراب موعد البلوغ.

أما عند الحمل أو شعور الدماغ بأن هناك مستويات عالية من هرمون النمو في الدم يحدث انخفاض في نسبة هرمون النمو.

اضطرابات هرمون النمو

حيث أن الاختلاف بنسبة هرمون النمو من ارتفاع أو انخفاض تؤدي لحدوث اضطرابات صحية، حيث تؤدي الزيادة في إفراز هرمون النمو لحدوث العملقة أو ضخامة الأطراف.

أما نقص إفراز هرمون النمو قد يؤدي إلى ضعف النمو عند الأطفال، أما عند البالغين فيقلل الشعور بالراحة، ويسبب زيادة الدهون في الجسم، وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، وضعف العضلات والعظام.

من قبل هيلدا قواسمي - الأربعاء ، 12 أغسطس 2020