مثبطات المناعة ودواعي استخدامها

من الممكن أنك سمعت بمثبطات المناعة، فما هي؟ وما هي استخداماتها؟ في هذا المقال سنحاول الإجابة على ذلك.

مثبطات المناعة ودواعي استخدامها

مثبطات المناعة (Immunosuppressants) أو الأدوية المضادة للرفض من الأدوية الجدير المعرفة عنها، في هذا المقال سنحاول إعطائك بعض المعلومات التي قد تهمك عنها. 

مثبطات المناعة وأنواعها

إن مثبطات المناعة هي نوع من الأدوية التي تقلل من قدرة الجهاز المناعي على محاربة الأجسام الدخيلة، وتساعد الجسم على تقبل أي عضو تمت زراعته فيه.

وتجدر الإشارة لوجود نوعان من الأدوية المثبطة للمناعة، وهما كالاتي:

  • العقاقير التحريضية (Induction drugs): وهي أدوية قوية مضادة لرفض العضو، ويتم إعطاؤها في وقت عملية الزراعة.
  • أدوية المداومة (Maintenance drugs): هي الأدوية المضادة لرفض العضو المزروع والتي تستخدم على المدى الطويل، وعادة ما توجد أربع فئات من أدوية المداومة، وهي كما الاتي:
    • مثبطات الكالسينيورين (Calcineurin Inhibitors).
    • مضادات التكاثر (Antiproliferative agents).
    • مثبطات هدف الثدييات من الراباميسين(mTOR inhibitors).
    • الستيرويدات (Steroids).

دواعي استخدام مثبطات المناعة

تشتمل دواعي استخدام أدوية مثبطات المناعة على الاتي:

  • منع رفض الأعضاء والأنسجة المزروعة، كما هو الحال في زراعة نخاع العظام والقلب والكلى والكبد.
  • معالجة أمراض المناعة الذاتية أو الأمراض التي يرجح أن تكون من الأصل المناعي الذاتي، كما هو الحال في الأمراض الاتية:
    • التهاب المفاصل الروماتويدي. 
    • التصلب المتعدد.
    • الوهن العضلي الوبيل. 
    • الذئبة الحمامية الجهازية.
    • الساركويد (Sarcoidosis). 
    • أورام حبيبية مقطعية بؤرية (FSGS).
    • داء كرون. 
    • مرض بهجت (Behcet's disease). 
    • التهاب القولون. 
  • علاج بعض الأمراض الناتجة عن الالتهابات غير المتعلقة بالمناعة الذاتية، كما هو الحال في السيطرة على الربو التحسسي.

اثار جانبية لمثبطات المناعة

تشتمل الاثار الجانبية لأدوية مثبطات المناعة على الاتي:

1. الإصابة بالعدوى

تمثل الإصابة بالعدوى الأثر الجانبي الأكثر أهمية لأدوية مثبطات المناعة، الأمر الذي من الممكن أن يؤدي إلى مشكلات خطيرة وحتى للوفاة في بعض الأحيان.

2. الاثار الجانبية الأقل شيوعًا

من الممكن أن تشتمل الاثار الجانبية الأخرى الأقل خطورة على الاتي:

  • فقدان الشهية.
  • الغثيان. 
  • القيء. 
  • زيادة في نمو الشعر. 
  • رجفة أو اهتزاز اليد. 

عادة ما تهدأ هذه الاثار بعد تكيف الجسم مع الأدوية المثبطة للمناعة.

3. الأعراض الجانبية التي تستدعي الذهاب للطبيب

يجب الذهاب لطبيب في حال ظهرت على المريض الأعراض الجانبية الاتية:

  • الشعور بالتعب أو الضعف بشكل غير عادي.
  • الإصابة بالحمى، وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • حصول القشعريرة.
  • كثرة التبول.
  • الشعور بالحرقة أثناء عملية التبول.
  • الإصابة بالبرد أو السعال المزمن.

من قبل مريم هارون - الأربعاء ، 4 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 7 سبتمبر 2021