مخاطر غسيل الكلى لكبار السن: هل تفوق فوائدها

يعد غسيل الكلى أمرًا ضروريًا لدى بعض المرضى وبالأخص كبار السن، لكن ما هي مخاطر غسيل الكلى لكبار السن؟

مخاطر غسيل الكلى لكبار السن: هل تفوق فوائدها

في الاتي توضيح لمخاطر غسيل الكلى لكبار السن:

مخاطر غسيل الكلى لكبار السن: هل تفوق فوائدها؟

لا شك في أن غسيل الكلى بالرغم من مخاطره له فوائد بالأخص في المرحلة الأخيرة من تقدم أمراض الكلى.

أظهرت دراسات في بعض الدول أن غسيل الكلى قد يزيد من أمد الحياة ومعدل البقاء لدى فئة كبار السن، ولكن يجب التنويه أنه بشكل عام قد تفوق مخاطر غسيل الكلى لدى مرض كبار السن فوائده وخصوصًا في حال وجود أمراض مزمنة أخرى.

كل حالة مرضية تختلف عن غيرها من الحالات ولا يجب القياس بشكل عام، حيث ينصح بمناقشة الخيارات المتاحة مع الطبيب المختص لتقييم درجة الخطورة، وتأثير الغسيل على نوعية الحياة، ومعدًل البقاء.

ما هي مخاطر غسيل الكلى لكبار السن؟

يعاني كبار السن من العديد من الأمراض المزمنة وتكون حالتهم الصحية بشكل عام غير مستقرة وعرضة لتغيرات مفاجئة، من أبرز مخاطر غسيل الكلى لكبار السن ما يأتي:

1. متلازمة الهشاشة أو الضعف (Frailty)

هي متلازمة النقصان الفسيولوجي الطبيعي المقترن بالتقدم في السن، تتسم هذه المتلازمة بنقصان في الطاقة، وضعف القدرة على إنجاز المهام اليومية، وسهولة التعرض للاثار الصحية الضارة.

تزداد نسبة حدوث هذه المتلازمة لدى المرضى الذين يخضعون لغسيل الكلى مقارنة بالناس العاديين.

2. الحوادث وفرص السقوط

يتعرض مرضى غسيل الكلى لنسبة أعلى من الحوادث المؤدية إلى سقوطهم مقارنة بالمرضى المماثلين في العمر والذين لا يقومون بغسيل الكلى.

3. هبوط في القدرة الحركية

يعاني مرضى كبار السن الذين يحتاجون لغسيل الكلى من عدم القدرة على القيام بالوظائف الحياتية اليومية.

4. اعتلال في الإدراك والخرف

تتأثر وظيفة الدماغ بوجود الفشل الكلوي المزمن، ويزداد الاعتلال الإدراكي والخرف سوءًا في حال غسيل الكلى.

5. الاكتئاب

يعد الاكتئاب شائعًا عند المرضى كبار السن، وقد يزيد غسيل الكلى من حدة أعراض الاكتئاب أو شدته لدى هذه الفئة من المرضى.

دراسات حول غسيل الكلى لكبار السن

في ما يأتي توضيح لنتائج بعض الدراسات التي أجريت لدراسة فوائد ومخاطر غسيل الكلى لكبار السن:

  • دراسة عن تفاقم المشكلات المصاحبة لتقدم السن

أظهرت الدراسات أن مرضى كبار السن الذين يخضعون لعملية غسيل الكلى يكونون أكثر عرضة للمشكلات المتعلقة بتقدم السن، أو ما يسمى بمتلازمة الشيخوخة، مثل: الضعف، والهشاشة، والسقوط، واعتلالات في الإدراك.

  • دراسة عن قلة الحركة والإدراك

أظهرت أدلة أخرى أن البدء بغسيل الكلى قد يرتبط بمعدلات متسارعة من الانخفاض في المستوى الحركي أو الإدراكي. 

  • دراسة عن زيادة فرص البقاء

تم اجراء دراسة للمقارنة بين معدل البقاء للمرضى الكبار في السن والذين يعانون من مرض كلوي متقدم ويتلقوا علاجًا تحفظيا بواسطة الأدوية، مع كبار السن الذين يخضعون لغسيل الكلى، كان متوسط معدل البقاء العام للمرضى الذين قاموا باختيار غسيل الكلى بدلًا عن العلاج التحفظي أعلى بـ1.5 سنة

كما أن أفضلية البقاء هذه تقل بنسبة بسيطة لدى المرضى الذين تفوق أعمارهم السبعين عامًا، والذين يعانون من مشكلات في الجهاز الوعائي القلبي وأمراض القلب أو أمراض مزمنة أخرى، كما لا يوجد أي اختلاف في معدل البقاء لدى المرضى الذين تبلغ أعمارهم 80 عامًا أو أكثر عن المرضى الذين تبلغ أعمارهم 70 عامًا.

حاجة كبار السن إلى غسيل الكلى

تظهر الحاجة لغسيل الكلى عندما تتوقف الكلى عن التخلص من الفضلات والسوائل الزائدة في الجسم بشكل سليم.

كما تقل فعالية الكلى بشكل طبيعي مع تقدم السن، وتظهر الحاجة لغسيل الكلى بشكل أكبر لدى كبار السن لتعويض النقص في وظائف الكلى.

من قبل د. هبة مهيار - الأربعاء ، 16 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 16 ديسمبر 2020