مدة التئام عظام الفخذ عند كبار السن

إن كنت تتساءل عن مدة التئام عظام الفخذ عند كبار السن، فعليك أن تستمرّ بالقراءة لمعرفة ذلك، إضافةً إلى معرفة مزيد من المعلومات التي تهمّك.

مدة التئام عظام الفخذ عند كبار السن

عادةً ما تكون مدة التئام عظام الفخذ عند كبار السن أطول من غيرهم نتيجة لعوامل عديدة سنتعرف عليها في هذا المقال:

مدة التئام عظام الفخذ عند كبار السن

تصل مدة التئام عظام الفخذ عند كبار السن التئامًا كاملًا في معظم الأحيان إلى ما بين 9 - 12 شهرًا، غير أن الهدف من علاج هذه الكسور في الواقع لا يكون مركزًا على التئام الكسر، وإنما على استعادة المصاب كامل قدراته على أداء وظائفه كما كان قبل الإصابة به. 

ويساعد في تحقيق هذا الهدف اختيار الأساليب العلاجية المناسبة والالتزام بتعليمات الطبيب بدقة. 

كيفية علاج كسر الفخذ عند كبار السن

يتم علاج كسر الفخذ عند كبار السن حسب الخطوات الاتية:

1. تسكين الألم

ويفضل أن يكون ذلك بحقنة حصر العصب (Nerve block - NB) التي يعطيها طبيب التخدير للمصاب بدلًا من استخدام المسكنات الأفيونية (Opioid pain medicines - OPM) نظرًا لما قد تسببه تلك الأدوية من مضاعفات لكبار السن.

2. الوقاية من تخثر الدم

عندما يكون المصاب الكبير في السن في وضع الاستلقاء بانتظار العلاج، فإن احتمال تخثر الدم لديه يكون عاليًا، لذلك فعادةً ما يعطى جرعة وقائية من مضاد التخثر المعروف بالهيبارين (Heparin) لتجنب حدوث ذلك. 

3. إجراء عملية جراحية

عادةً ما يحتاج علاج كسور العظام لدى كبار السن إلى التدخل الجراحي، وقد وجد أن النتائج تكون أفضل إن أجريت العملية الجراحية خلال 24 ساعةً من حدوث الكسر. 

ويذكر أن علاج هذه الكسور لدى كبار السن لا يكون سهلًا مثل علاجه لدى من هم أصغر سنًا، وذلك نظرًا للمخاوف المتعلقة بصحة هذه الفئة العمرية، لكن بدء العلاج سريعًا يقلل احتمال حدوث المضاعفات. 

نصائح منزلية لتقليل مدة التئام عظام الفخذ عند كبار السن

لتقليل مدة التئام عظام الفخذ عند كبار السن، يجب التعزيز من صحة العظام. وإليك مجموعة من النصائح المنزلية لتحقيق ذلك:

1. نصائح غذائية

تتراجع شهية العديدين مع تقدمهم في السن، وذلك له تأثير سلبي كبير في صحة عظامهم كونهم لا يحصلون على ما يكفي من المواد الغذائية. 

إضافةً إلى ذلك، فضعف الشهية يؤدي إلى انخفاض الوزن مما يزيد احتمال الإصابة بهشاشة العظام، لذلك يجب الالتزام بنظام غذائي ومتوازن والحرص على الحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية، من ضمنها: 

  • الكالسيوم: ويفضل استهلاك المصادر التي تحتوي عليه من خلال وجبات صغيرة متكررة طوال اليوم وليس عبر تناول وجبة كبيرة واحدة.
  • فيتامين د: وتشمل مصادره الغذائية البيض والسمك الدهني.
  • المغنيسيوم: يعمل هذا العنصر الغذائي على تنشيط عمل فيتامين د في الجسم.

بالإضافة إلى البروتين الذي يسهم في في زيادة كثافة العظام.

2. نصائح متعلقة بالمكملات الغذائية

إن لم يكن الغذاء كافيًا للحصول على المقادير الموصى بها من الكالسيوم، وفيتامين د، فيجب الاستفسار من الطبيب عن إمكان أخذ مكملات غذائية منهما.

وتكمن أهمية هذين العنصرين الغذائيين للعظام بأنهما يكملان بعضهما بعضًا، فالكالسيوم يحافظ على صحة العظام، وفيتامين د يساعد الجسم في عملية امتصاصه.

3. نصائح أخرى

تتضمن النصائح الأخرى التي تساعد في تعزيز قوة العظام الاتي: 

  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب استخدام الأدوية التي تسبب انقطاع الشهية أو الغثيان، وطلب بديل لها من الطبيب.
  • ممارسة الحركة وبعض التمارين الرياضية حسب تعليمات الطبيب.
من قبل ليما عبد - الاثنين ، 20 سبتمبر 2021