مراحل النوم عند الإنسان

ما هي مراحل النوم عند الإنسان؟ وماذا يحدث في مرحلة حركة العين غير السريعة، فلنتعرف على ذلك في هذا المقال:

مراحل النوم عند الإنسان

يعد النوم حالة سلبية غير نشطة حيث ينغلق الدماغ والجسد على حد سواء للراحة والتعافي من أنشطة الاستيقاظ اليومية.

وجد العلماء أن الدماغ يمر بأنماط مميزة من النشاط طوال كل فترة من النوم، وأنه يكون أكثر نشاطًا في بعض الأحيان عندما نكون نائمين مقارنة عندما نكون مستيقظين.

حيث يعد النوم عملية معقدة وديناميكية تؤثر على طريقة عمل الإنسان وهي مهمة لعدد من وظائف الدماغ بما في ذلك كيفية تواصل الخلايا العصبية مع بعضها البعض.

فما أهم مراحل النوم عند الإنسان؟

مراحل النوم عند الإنسان

أثناء النوم يمر الإنسان بسلسلة من المراحل المختلفة، والنشاط الذي في الدماغ هو الذي يحدد نوع مراحل النوم المختلفة.

خلال خمسينيات القرن الماضي استخدم طالب في الدراسات العليا يدعى يوجين أسيرينسكي أداة تدعى تخطيط كهربائية الدماغ وهو الذي ساعد العلماء في دراسة طرق النوم المختلفة.

هناك نوعان رئيسيان من النوم يحددان مراحل النوم عند الإنسان، هي:

1. مرحلة حركة العين غير السريعة (NREM)

هناك ثلاث مراحل من حركة العين غير السريعة التي تعرف باسم النوم الهادئ، حيث يمكن أن تستمر كل مرحلة من 5 إلى 15 دقيقة تمر خلالها قبل الوصول إلى النوم العميق: 

  • المرحلة الأولى: تكون العينان مغلقة ولكن من السهل إيقاظه وتستمر هذه المرحلة من 5 إلى 15 دقيقة.
  • المرحلة الثانية: مرحلة النوم الخفيف حيث يقل وعي الشخص بمن حوله يتباطأ معدل ضربات القلب وتنخفض درجة حرارة الجسم ويستعد الجسم للنوم العميق، تستمر هذه المرحلة لمدة 20 دقيقة.
  • المرحلة الثالثة: وهي مرحلة النوم العميق حيث ترتخي العضلات ويهبط ضغط الدم ومعدل التنفس، ويكون من الصعب إيقاظ الشخص النائم.

كان قد تم تقسيم المرحلة الأخيرة سابقًا إلى المرحلتين الثالثة والرابعة حيث تبدأ موجات الدماغ العميقة البطيئة المعروفة باسم موجات دلتا في الظهور في مرحلة النوم العميقة حيث تسمى هذه المرحلة أحيانًا باسم نوم دلتا. 

2. مرحلة حركة العين السريعة (REM)

تعد من مراحل النوم عند الإنسان النشطة التي يرافقها نشاط مكثف للدماغ، وتمتاز بسرعة موجات الدماغ وعدم تزامنها كما يحدث في حالة اليقظة، حيث تبدأ هذه المرحلة بعد 90 دقيقة من النوم.

حيث يصبح التنفس أسرع وأكثر انتظامًا وتتحرك العيون بسرعة في اتجاهات مختلفة وتصبح عضلات الأطراف مشلولة مؤقتًا ويزيد معدل ضربات القلب ويرتفع ضغط الدم، وهي المرحلة التي تحدث بها معظم الأحلام.

يمكن للأطفال قضاء ما يقارب نصف نومهم في هذه المرحلة مقارنة بحوالي 20% فقط من البالغين.

من قبل د. ميس هلال - الأحد 14 حزيران 2020
آخر تعديل - الخميس 6 تشرين الأول 2022