مزايا وعيوب التمليس الياباني

التمليس الياباني بطريقة يوكو، النظام هو طريقة وجدت في اليابان تقدم شعر املس لمدة طويلة. ما هي فوائد وعيوب هذا التمليس الياباني؟ هل يمكن اجراؤه من دون الحاق أي أضرار بالشعر؟

مزايا وعيوب التمليس الياباني

تتميز نساء قارة اسيا بالشعر الأسود، وتحديداً في منطقة الشرق حيث تتغنى نساء اليابان بجمال شعرهن الأملس، فهن موضع حسد من قبل نساء العالم، فالشعر الأملس هو مطلب كل امرأة إذ لا يتطلب التعامل معه وقت أو جهد إضافي، لاسيما وأن الأنواع الأخرى من الشعر تتطلب الجلوس بالساعات أمام المراة لمحاولة التغلب على الشعر المجعد. ولذا فقد نشأت رغبة لدى النساء في اليابان بإيجاد طريقة لتمليس الشعر المجعد، وهذا الطريقة تدعى التمليس الياباني.

التمليس الياباني يستخدم المواد الكيميائية لفرد الشعر، وقد يمنع بذلك حدوث تجعيد أو تقوس للشعر عند النساء، ولكن يمكن الحصول على نتيجة التمليس بعد ثلاث أو أربع ساعات متواصلة، وهذه المدة تعتمد على نوع وطول الشعر، ولكنه بالمقابل فإن هذه الساعات قد توفر الوقت والجهد على المدى الطويل، خاصة وأنك تجلسين بشكل متواصل أمام المراة من أجل الحصول على مظهر جيد وتصفيف شعرك.

العديد من مصففي الشعر يقترحون إجراء التمليس الياباني، ولكن يجب الحذر من مسألة التقليد، لاسيما وأن العملية طويلة ومرهقة ومكلفة، ولكن في نهاية المطاف تحصلين على شعر ناعم ولامع وأملس وأكثر ليونة. ومن المهم الحفاظ على الشعر بمنعه من التعرض للماء لمدة يومين إلى ثلاثة أيام بعد القيام بالتمليس.  وإذا رغبت بالاحتفاظ بشعر أملس من الضروري القيام بتقويته وبشكل ثابت مره كل 4 أو 6 أشهر، والقيام مجدداً بالتمليس الياباني للشعر الذي ينمو .

التمليس الياباني بطريقة "يوكو" يعمل بواسطة مادة أمونيوم حيث تتركز هذه المادة في منتجات التمليس بدرجة 10%، حيث تغير هذه المادة من بنية الشعرة ذاتها عندما تتصل بدرجة حرارة معينة، وبذلك تساعد في الحصول على شعر أملس. 

تمليس الشعر: ما هي الطريقة؟

ميزات التمليس الياباني

من ترغب في تمليس شعرها والحصول على  شعر جذاب ولامع، عليها الإطلاع على فوائد التمليس الياباني والتي تضمن لك الشعر الناعم. فما هي فوائد التمليس؟ 

  • التمليس دائم وثابت، حيث يختلف التمليس الياباني عن طريقة التمليس البرازيلي، فالطريقة الأخيرة تدوم فقط لمدة 3 أو 4 أشهر بينما التمليس الياباني يتصف بالديمومة ولا يؤثر على بنية الشعر.
  • لا يحتوي على محلول الفورمالديهايد Formaldehyde الموجودة في مواد التمليس الأخرى،  وهي مادة  مسرطنة وممكن أن تسبب مشاكل صحية أخرى .
  • التمليس يلائم أنواع الشعر المختلفة، ولكن في طبيعة الحال يفضل  استشارة مصفف الشعر بما يتلائم مع طول شعرك وبدءاً من 5 سم.
  • يحسن قوام وبنية الشعر، لاسيما وأن التمليس الياباني لا يمكنه تعريض الشعر للضرر، وإنما يساعد في تحسين قوامه وملمسه، طالما أن العملية تتم بشكل سليم ومن خلال مصفف شعر ماهر.
  • ويمكنك التمليس الياباني من صبغ الشعر بعد القيام بطريقة التمليس، ولكن من المفضل الانتظار أسبوعين. 
  • وإذا كانت المادة المستخدمة في التمليس الأول قائمة على الأمونيوم، من الممكن حينها إجراء التمليس الياباني الثابت وعلى الشعر الذي مر عليه التمليس من قبل. 

عيوب التمليس الياباني

وبالرغم من أهمية التمليس الياباني في الحفاظ على نعومة الشعر إلا أن لهذه الطريقة عيوب قد تجعلك تتراجعين نوعاً ما عن اتباع طريقة التمليس " يوكو". فما هي عيوب التمليس؟

  • التمليس الياباني قد يكون مكلف وقد يحتاج إلى مبالغ كبيرة. 
  •  هنالك حاجة الى تجديد التمليس كل بضعة أشهر،  وهذا الأمر سيكلف المزيد من الوقت والمال، و من المفضل التأكد مسبقاً من مصفف الشعر وحول عملية تجديد التمليس الياباني والعمل على مقارنة الأسعار حتى لا تشعرن بالاحراج.
  •  المادة الفعالة  الأمونيوم والمستخدمة في التمليس الياباني يمكن أن تسبب جفاف وضعف الشعر،خاصة إن بقيت مادة الأمونيوم لفترة طويلة على الشعر، أو إذا كانت درجة الحرارة مرتفعة جداً أثناء إجراء التمليس. و الحل الوحيد لهذه المشكلة هو إعادة نمو الشعر.
  • قد تسبب عملية التمليس الياباني الشعور بالألم، وتحديداً أثناء امتداد الشعر القريب من فروة الرأس، وبجانب ذلك فقد تؤدي مادة الأمونيوم إلى إحداث حروق في فروة الرأس. 
  • التمليس الياباني قد يستغرق إجراؤه المزيد من الوقت والجهد لمدة ثلاث أو أربع ساعات.
من قبل ويب طب - الخميس ، 21 أبريل 2016
آخر تعديل - الخميس ، 21 أبريل 2016