مساج الشياتسو: التكامل بين العضوي والنفسي

طريقة مساج (تدليك) الشياتسو تنبع من الاعتقاد بأن في الجسم قنوات طاقة مختلفة لا يمكن رؤيتها لكنها تؤثر على الأعضاء الداخلية لدى الانسان وتتاثر بها.

مساج الشياتسو: التكامل بين العضوي والنفسي

بدءًا من سنوات الثمانين تقريبًا، بدأ العالم الغربي بضم الطب البديل إلى صفوفه، بعد أن وصل إلينا من اليابان والصين. أعداد متزايدة من الأشخاص في العالم الغربي تتوجه أكثر فأكثر إلى طرق علاج الطب البديل، وهو ما ينبع من الايمان بأن هذه الطرق يمكن أن تحل مشاكلهم الطبية. إحدى طرق العلاج المعتمدة في هذا المجال هي الشياتسو.

في العديد من الدول المتقدمة اتخذ الشياتسو مرتبة شرف لدى المتعالجين بواسطة الطب البديل. الكثير من المرضى يتجهون إلى هذه الطريقة وإلى طرق علاجية أخرى في الطب البديل لأنهم فقدوا الايمان بأن الطب التقليدي قادر على مساعدتهم، وذلك بسبب الاعتقاد بأن الطب الغربي يعتمد أكثر على وصف الأدوية والحلول المحددة، بدل اقتراح حل حقيقي للمشكلة. الطب البديل بشكل عام، وبالأخص الشياتسو، يعتبر طريقة علاجية ملائمة للألم أو للمعاناة من مشكلة أخرى لا تنتهي عند هذه النقطة.

مساج الشياتسو: تاريخه واساليبه

الشياتسو هي طريقة علاج بواسطة اللمس ومصدرها من اليابان. هذه الطريقة تنبع من الاعتقاد بأن في الجسم قنوات طاقة مختلفة لا يمكن رؤيتها لكنها تؤثر على الأعضاء الداخلية لدى الانسان وتتاثر بها. عندما يعاني الشخص من مرض معين أو ألم ما فهو يعاني عمليًا من انسداد في أحد مصادر/ قنوات الطاقة في الجسم. هذا الانسداد يؤدي إلى ظهور أعراض مرضية، مثل الضغط أو الألم.

يختلف علاج الألم باختلاف نوع الألم، ولذلك فإنه يتطلب وسائل مختلفة. يتم العلاج بواسطة تحفيز الجسم. ويتم التحفيز بعد أن يخضع المريض إلى عملية تشخيص وتحديد لموقع الانسداد في مصادر الطاقة لديه. ويتم التشخيص من خلال مقابلة شخصية، إضافة إلى اللمس والنظر. بعد ذلك، وعندما يتم تحديد مصدر التحفيز، يبدأ المعالج بتنفيذ سلسلة من عمليات الضغط والتمديد في جسم المريض لكي يستطيع التغلب على الانسداد.

الشياتسو: مواجهة المشاكل في التدليك

هذه الطريقة تتيح للمريض مواجهة مشاكل مختلفة في العمود الفقري، الجهاز الهضمي، مشاكل في طب النساء ومشاكل في الأعصاب وغيرها. وخلافا للتوجه التقليدي، وكما في المجالات الأخرى من الطب البديل، يؤمن معالجو الشياتسو بأن هنالك علاقة وثيقة بين ما يشعر به الجسم وما تشعر به النفس. ولذلك، يجب معالجة أحدها لكي يتحسن الاخر. وكما في مجالات أخرى من الطب البديل، يؤمن معالجو الشياتسو بأن معالجة المشكلة يجب أن تتم بشكل كلي، شمولي، وليس معالجة الأعراض فقط.

لكي يتم تشخيص انسداد قنوات الطاقة في الجسم، يجب التمتع بمهارات تشخيص عالية، طرح الأسئلة الملائمة، الاصغاء لنبرة الكلام، فهم السياق وربطه مع ما تراه العين. كذلك من المهم معرفة أن كل موقع في الجسم يشعر المريض بألم فيه له معنى معين، نفسي، والذي هو أكثر اتساعا ودلالة من مجرد الألم الجسدي البسيط.

متى يتوجه المرضى إلى علاج مساج الشياتسو؟

هنالك مرضى يتوجهون إلى هذا العلاج فقط عندما يشعرون بألم في أنحاء الجسم، بينما يتوجه إليه اخرون حتى دون أن يشعروا بأية الام، وذلك بغية معالجة الجسم والاسترخاء بواسطة ضغط الأصابع على الجسد. من المهم التوضيح أن معالجي الشياتسو يعتقدون بأنه يجب عدم الاستغناء تماما عن علاجات الطب التقليدي أيضًا، وذلك بهدف تحقيق نتائج أفضل للجسد والنفس، على حد سواء.

من قبل ويب طب - الأحد ، 30 سبتمبر 2012
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017