5 مشاكل قد يقع الأزواج ضحية لها في السنة الأولى

قد تكون الأشهر الأولى من الزواج هي الأصعب لكلا الطرفين الذين أقبلوا على الزواج، لأن شكل العلاقة يختلف تماماً بين الثنائي عند العيش تحت سقف واحد.

5 مشاكل قد يقع الأزواج ضحية لها في السنة الأولى

اليوم وبعد مضي بضعة أشهر على الزواج، يبدأ الزوجان بمواجهة الحياة الجديدة وتحمل المسؤوليات والمتطلبات الحياتية، حيث يختلف نمط الحياة لكلا الطرفين، فإن لم يكونا على قدر كافٍ من المسؤولية والوعي سيقعان بمشاكل واختلافات متوقعة لأي ثنائي جديد.

إليك أبرز هذه المشاكل التي تعتبر الأكثر شيوعاً بين الأزواج

1- المال

تعتبر الأمور المالية من أهم المشاكل التي قد يواجها الزوجين خاصة في بداية الزواج، فالتشارك المادي يعد عائقاً أمام الأزواج الجدد، فكيفية تقسيم المصاريف المنزلية تصبح عبئاً في بعض الأحيان على الشريكين.

هذا أمر طبيعي قد يحصل بين أي زوجين، لكن اختيار الأسلوب الجيد يعد المفتاح الأساسي لتجنب الوقوع في هذه المشكلة، وبالإمكان القيام بذلك من خلال:

  • أخذ الأمور بسهولة وبساطة أكثر وعدم تعقيدها.
  • تحديد يوم أسبوعياً أو شهرياً لمناقشة الأمور المالية وحلها مبكراً وتجنب تفاقمها.
  • إختيار الوقت المناسب للحديث بالأمور المالية.
  • محاولة انتقاء كلمات معينة للتخفيف من حدة الحديث لتجنب تحسس الطرف الاخر.

2- تجاهل الأمور البسيطة والصغيرة

في خضم الحياة وتسارعها وبالأخص في بداية الحياة الزوجية، قد يتناسى الطرفين أو يتجاهلا أموراً بسيطة كانت تجميعهما سابقاً وتضيف الكثير من العطر على علاقتهما.

إذ يرى بعض القضاة المختصين في أمور الزواج، أن معظم الازواج يتجاهلون اهمية التفاصيل التي جمعتهما من قبل، وذلك يعود إلى تغيير الأولوليات بالنسبة لهما، ومن أبرز هذه الأمور ما يلي:

  1. التقليل من ممارسة بعض العادات التي كانت تشد أحد الطرفين للاخر، مثل تقديم الهدايا من دون مناسبات، أو مفاجأة الزوج لزوجته بباقة من الورود بدون سبب.
  2. الخروج للعشاء مثل السابق، فمن أهم الأمور التي يجب المحافظة عليها ليتم تجنب المشاكل هو المحافظة على الشغف بين الزوجين.

3- عدم توزيع المهام المنزلية بين الزوجين بعدل

من أهم المشاكل التي قد تواجه الزوجين في السنة الأولى من الزواج، هي عدم توزيع المهام المنزلية على كلا الطرفين بشكل عادل.

من المتعارف عليه أن المرأة هي من تحمل العبء الأكبر في تنظيف المنزل، وهذا بحد ذاته قد يكون مشكلة لدى البعض، ولتفادي الوقوع في مثل هذه المشكلة، على الزوجين توزيع المهام في بداية الزواج وتوضيحها.

4- عدم نشوب مشاكل بين الزوجين

هذه الظاهرة تعتبر غير صحية بين الطرفين، فلكل من الزوجين شخصية وأفكار مختلفة عن الاخر، والتصارح بها، قد يسبب بعض المشاكل أحياناً، وهذا أمر طبيعي.

عدم وجود مثل هذه المشاكل قد يشير إلى وجود مشكلة ما في العلاقة بين الطرفين. ومن أهم الأسباب التي تعود في عدم نشوب المشاكل بينهما:

  1. تجاهل إحدى الزوجين لمشكلة ما وعدم قدرته على مواجهة الاخر فيها.
  2. أن احد الأزواج وصل إلى حالة اليأس والتذمر وتقبل الأمر الواقع وعدم قدرته للخوض بهذا الشأن.
  3. يحاول الثنائي إبراز أفضل ما في شخصيتهم لإنجاح العلاقة.

5- إهمال النفس

خلال السنة الاولى من الزواج، ووجود كل هذه المسؤوليات الجديد، قد يقل اهتمام أحد الزوجين بنفسه، دون الإدراك بالأمر.

هذا الأمر يعد من المشاكل التي يعاني منها الازواج خلال سنة الاولى من حياتهم معاً، ومن أهم هذه الأمور:

  1. التوقف عن ممارسة بعض الهوايات بحكم الزواج والانشغال بالحياة الجديدة
  2. عدم ممارسة النشاطات التي كانت يوماً ما تشكل متعة لكلا الطرفين مثل التسوق مع الأصدقاء.

الخلاصة: تختلف الحياة ما بعد الزواج عن قبله، وبالرغم من وجود مشاكل غير متوقعة خلال السنة الأولى من الزواج، إلا أن التفاهم والتصارح يعد السر الأساسي لتخطيها.

من قبل سارة الشلالدة - الثلاثاء ، 30 يناير 2018