6 مشاكل صحية تؤثر سلباً على حياتك الجنسية مع الشريك

في بعض الأحيان تؤدي الإصابة ببعض المشاكل الصحية إلى التأثير سلباً على حياتك الجنسية مع الشريك، فما هي هذه المشاكل؟

6 مشاكل صحية تؤثر سلباً على حياتك الجنسية مع الشريك

تعتبر الحميمية بين الأزواج من الأمور الهامة والضرورية، فهي تعزز من علاقتهم وتقويها، ولكن ما هي المشاكل الصحية التي تؤثر على حياتهم الجنسية؟

الإصابة ببعض المشاكل الصحية المزمنة تعد عائقاً بين الحياة الجنسية والشريك، ولكن معرفة هذه العوائق تعد الخطوة الأولى في علاجها ومحاربتها.

1- مرض السكري

ارتفاع مستوى السكر في الدم يعمل على تدمير الأوعية الدموية والأعصاب مع مرور الوقت، هذا الأمر من شأنه أن يمنع تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية في الجسم.

عادة ما يعاني الرجال المصابين بمرض السكري من مشاكل في الانتصاب والقذف، في حين أن النساء المصابات بنفس المرض تفقدن الرغبة في ممارسة الجنس وتعانين من جفاف المهبل والألم عند الجماع، بالإضافة إلى بعض المشاكل في الوصول إلى النشوة الجنسية.

الحل: السيطرة على مستويات السكر في الدم، وممارسة النشاط البدني بانتظام بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي يساعدك في الحفاظ على حياة جنسية صحية بعيدة عن أية مشاكل.

2- أمراض القلب

الإصابة بأمراض القلب تلحق الضرر بالأوعية الدموية، تماماً كمرض السكري، الأمر الذي يؤدي إلى مشاكل في الحياة الجنسية.

كما ان هناك بعض أنواع الأدوية مثل تلك التي تعالج ارتفاع ضغط الدم من شأنها أن تسبب تضرر الأوعية الدموية أيضاً.

الحل: للتخلص على هذه المشكلة من المهم القيام بتغييرات في نمط الحياة، من غذاء وممارسة رياضة.

3- الاكتئاب

هناك العديد من الأعراض المرتبطة بالإصابة بالاكتئاب، ومنها فقدان الرغبة الجنسية.

الحل: أخبر طبيبك إن كنت تشعر بذلك، فقد يساعد في التغلب على الموضوع، سواء بإحداث تغييرات في نمط الحياة أو وصف بعض مضادات الإكتئاب.

عليك الحذر من تناول مضادات الاكتئاب لفترة طويلة، فهي من شأنها أن تؤثر على الرغبة الجنسية محدثة مشاكل للرجال.

4- التهاب المفاصل

الإصابة ببعض المشاكل في المفاصل تؤثر على الحياة الجنسية، إذ تشعر بعدم الراحة والألم في بعض الأحيان عند ممارسة العلاقة الجنسية، لتقوم بتجنب ذلك لاحقاً.

الحل: حدد موعداً لممارسة الجنس بحيث يتناسب مع اختفاء الألم، كما عليك تناول الدواء قبل 30 دقيقة تقريباً من ذلك، وبامكانك الاستعانة بوسائد لدعم مفاصلك.

5- انخفاض مستوى هرمون التستسترون

يعاني عدد من الرجال من انخفاض مستوى هرمون التستسترون الأمر الذي يؤثر سلباً على حياتهم الجنسية.

في بعض الأحيان يكون السبب نتيجة وجود مشكلة في مناطق معينة من الدماغ المسؤولة عن ابلاغ الخصيتين بافراز هرمون التستسترون.

تجدر الإشارة إلى أن مرض السكري من النوع الثاني ومشاكل الكبد والكلى تسبب المشكلة ذاتها.

الحل: قد تخضع لفحص دم وفقاً لطلب الطبيب من أجل الكشف عن مستويات التستسترون لديك، كما قد تخضع لعلاج بديل التستسترون في بعض الأحيان.

6- انقطاع الطمث

والمقصود هنا الفترة التي يتوقف فيها الحيض نتيجة انخفاض مستويات الاستروجين في جسم المرأة.

انخفاض مستوى هذا الهرمون يسبب أيضاً جفاف المهبل وترققه، مما يجعل العملية الجنسية مؤلمة جداً.

الحل: من الضروري استخدام المشحمات لترطيب المهبل، كما قد ينصحك الطبيب بالخضوع لعلاج الهرمونات البديلة أحياناً.

من قبل رزان نجار - الجمعة ، 22 ديسمبر 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 15 يناير 2018