مضاعفات جلطة الرئتين وأبرز أعراضها

تعد جلطة الرئتين من الأمراض الخطيرة التي قد تهدد صحة الإنسان، فما هي مضاعفات جلطة الرئتين؟ وكيف يتم تشخيص هذه الحالة؟

مضاعفات جلطة الرئتين وأبرز أعراضها

جلطة الرئتين أو الانسداد الرئوي (Pulmonary Embolism) هي حالة تحدث نتيجة انسداد الشريان الرئوي الذي يزود الرئتين بالدم بسبب تكون جلطة دموية تمنع وصول الأكسجين إلى أنسجة الرئتين، وفي معظم الحالات يحدث الانسداد الرئوي بسبب جلطات دموية في الساقين أو الذراعين انتقلت إلى الرئتين. فما هي مضاعفات جلطة الرئتين؟ 

مضاعفات جلطة الرئتين

قد تتفاقم الحالة الصحية ويؤدي الانسداد الرئوي إلى مجموعة من المضاعفات وتشمل ما يأتي: 

  • تتسبب جلطة الرئتين بضرر أنسجة الرئة وتلفها. 
  • تقلل جلطة الرئتين من نسبة الأكسجين في الدم التي تعمل على تغذية الجسم.
  • تعمل على تلف أعضاء الجسم المختلفة وإلحاق الضرر بها. 
  • تؤثر جلطة الرئتين في بعض الحالات على القلب، فقد يسبب الانسداد إجهاد كبير للقلب وارتفاع ضغط الدم الرئوي حيث يكون ضغط الدم في الرئة والجانب الأيمن من القلب مرتفع للغاية.

أعراض جلطة الرئتين

تختلف أعراض جلطة الرئتين من شخص لاخر، إذ تعتمد على حجم الانسداد الرئوي بالإضافة إلى الحالات المرضية التي يعاني منها المريض، مثل: مشكلات القلب، والرئتين.

وتتمثل أعراض جلطة الرئتين بشكل رئيس بوجود:

  • ألم في الصدر

ويكون الألم كالاتي:

  1. يكون الألم حاد وقوي تحت عظام القص أو على جانب واحد.
  2. يتمثل الألم بحرقان أو بالإحساس بثقل. 
  3. يسوء الألم غالبًا مع التنفس العميق. 
  4. ينحني المريض من شدة الألم أحيانًا ولا يستطيع البقاء على وضعية واحدة.
  • أعراض أخرى

من أعراض جلطة الرئتين الأخرى ما يأتي:

  • ضيق في التنفس يحدث بشكل مفاجئ وقد يحدث عند بذل جهد أو أثناء النوم.
  • الشعور بالدوار
  • انخفاض مستوى الأكسجين في الدم وهو ما يسمى نقص تأكسج الدم. 
  • تنفس سريع أو صفير. 
  • تسارع دقات القلب وعدم انتظامها. 
  • الإغماء. 
  • الشعور بالقلق. 
  • انخفاض ضغط الدم. 
  • سعال مفاجئ قد يكون مصحوب بالدم. 
  • التعرق بشكل مفرط. 
  • حمى خفيفة.
  • ازرقاق الجلد وهو من الأعراض الأقل شيوعًا. 
  • أعراض تجلط الأوردة العميقة

كما قد يعاني المريض أيضًا من أعراض تجلط الأوردة العميقة في الساق والتي كانت السبب في انتقال التجلطات إلى الرئتين، ومن هذه الأعراض ما يأتي: 

  1. تورم في الساق المصابة.
  2. ألم في الساق المصابة عند المشي أو الوقوف. 
  3. احمرار الساق.
  4. تغير لون الجلد.

طرق تشخيص جلطة الرئتين

قد تتشابه أعراض جلطة الرئتين مع أعراض الأمراض التنفسية الأخرى، مما يجعل التشخيص صعب في بعض الأحيان، ولذلك يقوم الطبيب بمجموعة من الفحوصات والإجراءات للكشف عن جلطة الرئتين وتشخيصها، ومن هذه الإجراءات: 

  1. الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب: يعد من الاختبارات الأكثر شيوعًا في تشخيص جلطة الرئتين، للكشف عن تباين الأوعية الدموية. 
  2. إجراء اختبار الدم: الذي يقوم بقياس كمية الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الدم، مما يساهم في الكشف عن وجود جلطة دموية في الرئتين، حيث تعمل الجلطة على تقليل وصول الأكسجين للرئتين.
  3. تصوير الصدر بالأشعة السينية: يعطي تصوير الأشعة السينية صور عن الرئتين والقلب والأوعية الدموية مما يساعد الطبيب في تشخيص حالة المريض. 
  4. التصوير بالموجات فوق الصوتية: يتم تصوير الساقين لقياس سرعة تدفق الدم، مما يساعد على تحديد وجود الجلطات الدموية عند المرضى الذين لا يستطيعون إجراء الأشعة السينية بسبب الحساسية من الصبغة أو ليس لديهم القدرة على الحركة. 
  5. التصوير بالرنين المغناطيسي: يستخدم لتصوير الساقيين والرئتين، وعادةً ما يقتصر على الحوامل والأشخاص الذين ليس لديهم القدرة على تحمل التباين المستخدم في اختبارات التصوير الأخرى.
  6. تخطيط كهربية القلب (Electrocardiogram): يعد من الاختبارات الشائعة والبسيطة، ويتم بوضع الأقطاب الكهربائية على الصدر والذراعين والساقين لقياس النشاط الكهربائي للقلب وتفسير النتيجة.
من قبل داليا العرندي - الثلاثاء ، 15 يونيو 2021