مضاعفات قد تنتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد

ينتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد مجموعة من الأعراض التي تتراوح من طفيفة إلى شديدة. تعرف معنا في هذا المقال على مضاعفات الإصابة بالفيروس.

مضاعفات قد تنتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد

أعراض الإصابة بفيروس الكورونا المستجد تختلف من شخصًا لاخر وفقًا لعدة عوامل، من بينها التقدم بالعمر والإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري أو أمراض القلب، فما هي المضاعفات الناتجة عن المرض؟

مضاعفات قد تنتج عن الإصابة بالكورونا

هناك بعض المضاعفات التي من الممكن أن تصيب المصاب بفيروس كورونا الجديد، مثل:

1- فشل الجهاز التنفسي الحاد

ماذا تعني الإصابة بفشل الجهاز التنفسي؟ هو عدم قدرة الرئتين على ضخ كمية كافية من الأكسجين في الدم، أو إخراج ثاني أكسيد الكربون.

في إحدى الدراسات التي أجريت على 68 صينيًا كانوا مصابين بالفيروس، وجد أن المرضى ماتوا بسبب COVID-19، أي أن مضاعفات المرض التي تتمثل في فشل الجهاز التنفسي تعد السبب الرئيسي للوفاة بالفيروس.

2- التهاب رئوي

كان الارتفاع الكبير في حالات الالتهاب الرئوي أول علامة على الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الصين. 

عندما تصاب بالالتهاب الرئوي نتيجة فيروس الكورونا، تصبح الأكياس الهوائية في رئتيك ملتهبة، مما يجعل عملية التنفس أكثر صعوبة.

 وجد العلماء الذين درسوا صورًا لرئتي مرضى COVID-19 المصابين بحالة متقدمة و شديدة من تراكم السوائل والقيح داخل الرئتين. في تلك الحالات، لم تكن أجسام المرضى قادرة على نقل الأكسجين إلى الدم للحفاظ على عمل أنظمتهم بشكل صحيح.

3- متلازمة الضائقة التنفسية الحادة

في وقت مبكر من انتشار COVID-19 في الصين، كانت متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS) واحدة من أكثر المضاعفات شيوعًا.

مع الإصابة في ARDS، تتضرر الرئتان بشدة لدرجة أن السائل يبدأ بالتسرب إليها. 

ونتيجة لذلك، يعاني الجسم من صعوبة في إدخال الأكسجين إلى مجرى الدم. 

قد تحتاج إلى مساعدة ميكانيكية للتنفس مثل جهاز التنفس الصناعي حتى تتعافى رئتيك.

4- إصابة الكبد الحادة

تظهر الأبحاث أن المرضى الأكثر خطورة هم الأكثر عرضة لخطر تلف الكبد. 

العلماء ليسوا متأكدين بعد ما إذا كان الفيروس يضر الكبد أو إذا حدث ذلك لسبب اخر. 

تجدر الإشارة إلى أن إصابات الكبد الحادة وفشل الكبد من المضاعفات التي تهدد الحياة. 

5- إصابة قلبية حادة

وجدت الدراسات التي أجريت على الأشخاص المصابين بفيروس الكورونا الجديد في الصين، والذين تم إدخالهم إلى المستشفى أن بعض مشاكل القلب قد ساءت، بما في ذلك حالات عدم انتظام ضربات القلب. 

كما وجد الباحثون الذين يدرسون الأشخاص في ولاية واشنطن أن المصابين بالفيروس يعانون بشكل جدي من مشاكل القلب. 

ولكن ليس من الواضح ما إذا كان الفيروس نفسه قد أثر على قلوب المرضى، أو إذا حدث الضرر ببساطة لأن المرض تسبب في مثل هذا الضغط على أجسامهم بشكل عام.

6- الصدمة الانتانية

يحدث الإنتان عندما يخفق رد فعل الجسم تجاه العدوى. 

المواد الكيميائية التي يتم إطلاقها في مجرى الدم لمحاربة المرض لا تؤدي إلى الاستجابة الصحيحة، وبدلاً من ذلك قد تؤدي إلى تلف الأعضاء. 

إذا لم تتوقف هذه العملية، من الممكن أن يصاب المريض بما يعرف باسم الصدمة الإنتانية. 

في حال انخفض ضغط الدم كثيرًا، فقد تكون الصدمة الإنتانية قاتلة.

جدير بالذكر أن عددًا من المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد عانوا من هذا الأمر في الصين.

الملخص

هناك بعض المضاعفات التي من الممكن أن تحدث نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، إلا أنها نادرة، ولا يزال الباحثون يبحثون حول ما إذا كان الفيروس المسبب لها أم لا.

من قبل سيف الحموري - الأربعاء ، 8 أبريل 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 8 أبريل 2020