معلومات عن القولون: تعرف عليها

يقوم القولون بالعديد من الوظائف الهامة بالجسم، وتحديدًا في الجهاز الهضمي، ولذلك يجب التعرف على مجموعة معلومات عن القولون.

معلومات عن القولون: تعرف عليها

من الضروري التعرف على آلية عمل أعضاء الجسم المختلفة، فهذا يساعد في الحفاظ عليها ووقايتها من الأمراض، ويعد القولون من أهم هذه الأعضاء، وفي حالة إهماله يمكن أن يصاب الجسم بمشكلات صحية عديدة.

تعرف على أهم المعلومات عن القولون في هذا المقال:

معلومات عن القولون

هناك العديد من المعلومات عن القولون يجب على كل فرد معرفتها، ومن خلال النقاط الآتية سنبين لكم أبرز الحقائق والمعلومات عن القولون الضرورية:

1. طول القولون يصل إلى 5 أقدام

يمتد القولون الذي يشار إليه بالأمعاء الغليظة من الأمعاء الدقيقة إلى فتحة الشرج، ويصل طوله إلى ما يقرب من 5 أقدام، أيّ ما يقارب 1.5 متر تقريبًا.

تمتد الأمعاء الغليظة من المنطقة الحرقفية اليمنى بالحوض، وهي المنطقة اليمنى أسفل الخصر مباشرةً، ثم تتصل بنهاية الأمعاء الدقيقة، وتتجه لأعلى في البطن وهي المنطقة التي تسمى بالقولون المستعرض، ثم القولون الهابط، ثم القولون السيني، ثم المستقيم، وحتى القناة الشرجية.

يستغرق الطعام من 12-48 ساعة ليشق طريقه خلال القولون، ويعتقد كثير من الأشخاص أن الطعام يتحرك في الأمعاء فور تناوله، ولكن هذا أمر خارق، فقد يستغرق بعض الوقت حتى يصل إلى القولون، ويسمى هذا وقت العبور.

تختلف المدة من شخص لآخر وفقًا لبعض العوامل، مثل: صحة الجهاز الهضمي، والنظام الغذائي المتبع، ومقدار النشاط البدني، وفي حالة تأخر عبور الطعام لأكثر من 72 ساعة، فهذا يؤشر بوجود اضطراب في الأمعاء.

2. عدم إفراغ القولون أبدًا من البراز

يتصور أغلب الأشخاص أن التبرز يعني إفراغ القولون من الفضلات، ولكن في الحقيقة أن القولون لا يفرغ أبدًا من البراز، بل يتم تكوينه باستمرار، وهذه من إحدى المعلومات عن القولون الضرورية.

كما يتكون البراز من البكتيريا والأطعمة السائلة غير المهضومة والألياف الغذائية والدهون والمعادن والبروتين.

3. امتصاص القولون لحوالي لتر ماء يوميًا

يقوم القولون بامتصاص الماء من المواد التي تنتقل من الأمعاء الدقيقة لاستكمال عملية الهضم، وتصل حاجته اليومية للماء إلى حوالي لتر.

حيث أن الماء يساعد في تسهيل عملية التبرز، أما إذا كان البراز صلبًا، فسوف يؤدي للإصابة بالإمساك.

4. الوجبات عالية الدسم والدهون تعيق عمل القولون

هناك ارتباط وثيق بين ما نتناوله وما يحدث في الجهاز الهضمي، وهذا ما يفسر الإصابة بآلام البطن وعسر الهضم عند تناول وجبات غير صحية، مثل: الدهون والمقليات وغيرها.

حيث تتسبب الوجبات الدسمة في إعاقة قيام القولون بوظائفه، وبالتالي تزداد فرص الإصابة بالإمساك، أو الإسهال.

5. احتمالية استئصال القولون في حالة إصابته بضرر

حقيقة لا يعرفها كثير من الأشخاص أنه يمكن أن يستمر عمل الجهاز الهضمي حتى في حالة استئصال القولون، ولكن لن يعمل الجهاز الهضمي بوظائفه بصورة جيدة، بل سيواجه الشخص بعض المشكلات الصحية في الهضم.

تتطلب بعض الحالات الطبية استئصال القولون، مثل: الإصابة بسرطان القولون، أو مرض التهاب الأمعاء، وغيرها، وفي هذه الحالة يتم إجراء جراحة أخرى للقيام ببعض التغيرات التي تسمح بخروج البراز من الجسم.

6. تواجد البكتيريا النافعة في القولون

هناك ما يقارب 100 تريليون من الميكروبات تعيش في القولون، حيث يوجد في القولون أعداد لا تحصى من الكائنات الحية الدقيقة المعروفة باسم الأحياء المجهرية أو بكتيريا الأمعاء، وغالبية هذه الكائنات هي البكتيريا النافعة التي تعزز صحة الأمعاء.

وللحفاظ على صحة هذه البكتيريا ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك وفي مقدمتها الزبادي.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين 24 شباط 2020
آخر تعديل - الاثنين 25 تموز 2022