مكملات السيروتونين: الفوائد والأضرار

ما هي فوائد وأضرار تناول مكملات السيروتونين؟ تعرف على الإجابة في هذا المقال.

مكملات السيروتونين: الفوائد والأضرار

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول مكملات السيروتونين (Serotonin):

فوائد مكملات السيروتونين

يساعد وجود مستويات طبيعية من السيروتونين في الجسم في تنظيم الحالة المزاجية والسلوكية لدى الأشخاص، كما أنه يمتلك تأثيرًا على النوم والشهية والإحساس بالألم.

لكن في حال انخفاض مستوى السيروتونين عن المستوى الطبيعي، فقد يؤدي هذا للإصابة ببعض الأعراض المزعجة، مثل: الشعور بالقلق أو الاكتئاب أو الاندفاع أو انخفاض في الشهية أو اضطرابات في النوم أو التعب المستمر أو مشكلات في الجهاز الهضمي والغثيان أو زيادة الرغبة الملحة في تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات. 

لذلك قد تساهم مكملات السيروتونين في علاج مجموعة متنوعة من الحالات المتعلقة بانخفاض مستويات السيروتونين، بما في ذلك ما يأتي:

  • الاكتئاب الخفيف أو المتوسط

قد تساعد مكملات السيروتونين بالإضافة إلى بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (Selective Serotonin Reuptake Inhibitors) في علاج الأشخاص المصابين بأعراض الاكتئاب الخفيفة أو المتوسطة.

  • الأرق

من الممكن أن ينام الأشخاص الذين يتناولون مكملات السيروتونين بشكل أسرع وجودة أفضل من أولئك الذين يحصلون على الأدوية المساعدة على النوم.

  • ألم العضلات

تحسن مكملات السيروتونين من أعراض الألم العضلي الليفي بما في ذلك التيبس الشديد خلال فترة الصباح والتعب المستمر، لكن ما زال تأثير مكملات السيروتونين الألم العضلي الليفي بحاجة إلى المزيد من الأبحاث لتوضيحه.

  • الصداع النصفي

عادةً ما يصف الأطباء مضادات الاكتئاب لعلاج الصداع النصفي، وقد تساعد الجرعات المرتفعة من مكملات السيروتونين أيضًا الأشخاص الذين يعانون من أنواع مختلفة من الصداع بما في ذلك الصداع النصفي في التخفيف من حدة أعراضهم.

لكن لا يزال الخبراء يبحثون حول تأثير مكملات السيروتونين على الصداع النصفي.

  • السمنة

قد تساهم مكملات السيروتونين في إنقاص الوزن حتى عند الأشخاص الذين لا يتبعون الحمية الغذائية، فهي تزيد الشعور بالشبع بعد تناول الطعام بفترة وجيزة.

الجرعة الامنة من مكملات السيروتونين

لا يوصى بالحصول على مكملات السيروتونين دون استشارة طبية مسبقة وإجراء الفحوصات اللازمة لتحديد الجرعة المناسبة للجسم، وذلك بسبب اختلافها من شخص لاخر.

فقد يحتاج بعض البالغين الذين يعانون من انخفاض في مستوى السيروتونين جرعات 150 - 800 ملليغرام يوميًا، فيما يستلزم المصابين بنقص حاد إلى جرعات كبيرة قد تصل ما بين 6 - 10 غرام يوميًا.

يجدر بالمصابين بانخفاض السيروتونين إخبار الطبيب حول الأدوية التي يستخدمونها سواء بوصفة طبية أو دون وصفة، والفيتامينات والمكملات الغذائية الأخرى، والأعشاب التي يتناولونها قبل تحديد الجرعة الامنة من مكملات السيروتونين.

أضرار مكملات السيروتونين

قد يصاب الأشخاص الذين يتناولون مكملات السيروتونين بمتلازمة السيروتونين نتيجة ارتفاع مستوى السيروتونين لديهم عن المستوى الطبيعي بشكل حاد ومفاجئ.

تتراوح شدة أعراض متلازمة السيروتونين ما بين مزعجة إلى مهددة للحياة، وقد تتسبب في بعض المشكلات الصحية، مثل: النوبات، وارتفاع ضغط الدم، والإغماء، وارتفاع درجة الحرارة بشكل ملحوظ.

ومن الممكن أن تزيد من سوء الأعراض التي كانت عند المريض سابقًا عندما كان يعاني من الأرق والصداع والاضطرابات الهضمية كالإسهال.

قد تتمثل الاثار الجانبية الأخرى لمكملات السيروتونين فيما يأتي:

  1. حرقة وألم في المعدة.
  2. سرعة الشعور بالشبع الأمر الذي قد يتسبب في النحافة الشديدة.
  3. الانتفاخ الشديد والغثيان.

لذا من الأفضل دائمًا استشارة الطبيب قبل الحصول على مكملات السيرتونين، لتفادي الانخفاض الحاد أو الارتفاع المفاجئ في مستويات السيروتونين، إذ أن كلًا منهما يعد حالة صحية خطيرة تحتاج إلى رعاية خاصة وعلاج مختلف. 

من قبل سلام عمر - الأربعاء ، 8 سبتمبر 2021