مواجهة الآم مفصل الرسغ

مفصل الرسغ هو مفصل غير عادي، وذلك لأن التصلب أو حتى الفقدان الكامل للحركة يؤدي إلى الحد من الحركة بشكل صغير نسبيا.

مواجهة الآم مفصل الرسغ

مفصل الرسغ هو مفصل غير عادي، وذلك لأن التصلب أو حتى الفقدان الكامل للحركة يؤدي إلى الحد من الحركة بشكل صغير نسبيا، ومع ذلك، إذا كان المفصل يتأرجح وغير مستقر فان هذا يمكن أن يشكل مشكلة حقيقية.

يوفر مفصل الرسغ القاعدة للعمليات الدقيقة  للأصابع. ومن الضروري ان تكون هذه القاعدة مستقرة.

ثمانية عظام الرسغ تشكل مفصلا ذا حركة محدودة نسبيا بالمقارنة مع مفصل الكتف، مثلا.

ومع ذلك، فإن هذا المفصل قوي وثابت. قاعدة المعصم تعمل بشكل أفضل عندما تكون منحنية قليلا إلى أعلى.

تقريبا لا توجد أنشطة  تتطلب الانحناء الكامل للمفصل، الى الخلف أو إلى الأمام. الأصابع لا تعمل بشكل جيد عندما يكون المفصل منحنيا أو مشدودا كثيرا.

أسباب الألم

الألم الذي يبدأ بالحرارة و / أو التورم السريع لمفصل الرسغ يشير إلى إمكانية حدوث تلوث. هذا الوضع يتطلب العلاج الطبي الفوري.

كثيرا ما يصاب المعصم بالتهاب المفاصل الروماتويدي (rheumatoid arthritis). جانب المفصل القريب من الإبهام يصاب في كثير من الأحيان بالتهاب المفاصل التنكسية (فصالٌ عظمي osteoarthritis).

متلازمة النفق الرسغي (Carpal tunnel syndrome) يمكن أن تسبب الألم في الرسغ.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لهذه المتلازمة أن تسبب الألم الذي يصل الى الأسفل إلى الأصابع أو الى أعلى الى الذراع. عادة ما يكون هناك شعور بالخدر في الأصابع أو عدم الشعور، كما لو كانت الأصابع مخدرة.

في هذه المتلازمة يكون العصب الناصف محصور ومضغوط عند مروره عبر النفق الرسغي، في الجزء الأمامي من المعصم. عادة، فان الضغط على العصب يكون نتيجة لالتهاب في النسيج الليفي. بعض الاسباب لهذا المرض هي الاصابة بضربة في الجزء الأمامي من المعصم، التهاب المفاصل الروماتويدي، لعب التنس، أو غيرها من الأنشطة التي تنطوي على الانحناء المتكرر والشد المتكرر للمعصم.

يمكنكم التشخيص بأنفسكم بشكل جيد أعراض متلازمة  النفق الرسغي. الشعور بالخدر في الأصابع لا يشمل الاصبع الصغير وعادة لا يشمل الجانب القريب من إصبع الخنصر. إذا ضربتم بالإصبع على الجزء الأمامي من مفصل الرسغ فربما تشعرون بوخز مفاجئ في الأصابع، شعور يشبه التيار الكهربائي عند تلقي ضربة بالكوع. الوخز والألم في متلازمة النفق الرسغي قد يزداد سوءا في الليل أو عندما يكون المفصل منحني الى أسفل.

العلاج البيتي

المفتاح لعلاج الام مفصل الرسغ هو بواسطة الجبيرة. هذه الطريقة تسمح للمفصل بالبقاء في وضعية  تسمح له بأفضل أداء. الجبائر تؤدي الى تقييد حركة المعصم (مصنوعة من البلاستيك أو قماش مع شرائط الألمونيوم) يمكن الحصول عليها من الصيدليات ومحلات بيع أجهزة علاج العظام. كل جبيرة  تكون مريحة لكم فإنها على ما يبدو هي الأنسب. الجبيرة تبقي معصم الرسغ مائلا قليلا الى الخلف. يمكنكم وضع شريط من القماش حول الجبيرة لكي يكون ملمسها مريحا أكثر للجلد. لفوا الجبيرة بلطف بضمادة مرنة لإبقائها في مكانها. احرصوا على ارتداء الجبيرة باستمرار لعدة أيام، وبعد ذلك فقط في الليل لبضعة أسابيع أضافية. هذا العلاج البسيط هو كل ما هو مطلوب في معظم حالات التهاب المعصم.

عادة لا تكون هناك حاجة لأخذ مسكنات الألم التي تعطى من دون وصفة طبية. المسكنات من دون وصفة طبية هي خيار مقبول، ولكن غالبا لا تساعد كثيرا. إذا كنتم تعرفون ما الذي تسبب في الألم، احرصوا على تجنب هذا النشاط. المنطق هو بالاستماع إلى الرسالة التي ينقلها الألم.

إذا استمرت المشكلة لأكثر من ستة أسابيع على الرغم من العلاج البيتي، توجهوا الى الطبيب / ة.

أثناء زيارة الطبيب /ة

يتم فحص معصم الرسغ وتتلقون نصائح مشابهة لتلك التي ذكرت هنا. فحص الأشعة السينية يطلب اجرائه فقط في حالات نادرة. قد تتلقون وصفة طبية لأدوية مضادة للالتهابات. في حالة متلازمة النفق الرسغي التي لم تتحسن بعد التثبيت بواسطة الجبيرة، يتم أحيانا اعطاء حقن الستيرويدات التي قد تساعد.

هناك عدة أنواع من الجراحة لعلاج هذه الحالات، وفي الحالات الشديدة قد يعرض عليكم عمليات مختلفة. يمكن تخفيف الضغط عن النفق الرسغي بواسطة العملية الجراحية. في التهاب المفاصل الروماتويدي، يمكن إزالة الأنسجة التي تغطي الأوتار (النسيج الزليلي) في الجزء الخلفي من كف اليد، لحماية الأوتار التي تمر عبر المنطقة المصابة بالالتهاب.

وضعية العمل أمام جهاز الكمبيوتر

 كلما زاد عدد الأشخاص الذين يقومون بالكتابة بواسطة الكمبيوتر، تزيد حالات الاصابة بمتلازمة النفق الرسغي. الدراسات في هذا المجال مستمرة، ولكن يبدو أن هناك عاملين مهمين:

  •  الضغط - بالأساس الطباعة بسرعة أو دون انقطاع.
  •  وضعية سيئة لأكف الأيدي.

خذوا فترات قصيرة للراحة وفكروا في استخدام لوحة مفاتيح خاصة لمنع الألم.

لتحقيق وضعية صحيحة للكتابة، احرصوا على أن يبقى المرفقين بزاوية 90 درجة، بحيث يكون الساعد مواز للأرض، احرصوا على بقاء المعصمين بالوضعية الطبيعية واستخدموا وسادة لدعم المعصم.

حافظوا على بقاء القدمين مستقيمتين على الأرض.

من قبل ويب طب - الجمعة ، 24 مايو 2013
آخر تعديل - الثلاثاء ، 30 سبتمبر 2014