مواعيد الوجبات اليومية لتعزيز حرق الدهون

ينصح بتناول الوجبات اليومية الثلاثة في مواعيدها المحددة بالإضافة إلى الوجبات الخفيفة التي يتم تناولها بين الوجبة الأساسية، وذلك لزيادة معدل حرق الدهون في الجسم وبالتالي سرعة فقدان الوزن وتحقيق النتائج المرغوبة.

مواعيد الوجبات اليومية لتعزيز حرق الدهون

يحتوي الجسم على ساعة داخلية تعمل على تنظيم مختلف وظائفه، بحيث تساعد في التكيف مع التغيرات التي تحدث على مدار اليوم، مثل وقت الطعام ووقت النوم وغيرها من الأمور.

وهذا يعني أن توقيت تناول الوجبات يمكن أن يؤثر في التمثيل الغذائي، تنظيم وزن الجسم، وحرق الدهون.

ما هو الوقت الأنسب لكل وجبة؟

يجب الحرص على تناول الثلاث وجبات اليومية وعدم تجاهل أي وجبة منها، بالإضافة إلى الوجبات الخفيفة بينهم، بحيث يصل عددهم إلى خمس وجبات على مدار اليوم، وسوف يساعد ذلك في استمرار الحرق.

فيما يلي المواعيد التي يجب تناول الوجبات اليومية خلالها.

1- موعد وجبة الإفطار

تكمن أهمية وجبة الإفطار في الشعور بالطاقة والشبع لفترة طويلة، حيث ينخفض الشعور بالجوع على مدار اليوم.

وينصح بتناول وجبة الإفطار في الساعة التاسعة صباحاً ويمكن تأخيرها للساعة العاشرة صباحاً كحد أقصى، وذلك لمساعدة الجسم في بدء الحرق منذ بداية اليوم، والشعور بالشبع خلال فترة الصباح.

وكذلك لضمان وجود فترة كافية بين وجبة الإفطار والغداء.

2- موعد الوجبة الخفيفة الأولى

يمكن تناول الوجبة الخفيفة الأولى بين وجبة الإفطار والغداء، أي حوالي الساعة الحادية عشر صباحاً.

وتتألف الوجبة الخفيفة من خضروات أو ثمار فاكهة من المسموحة أثناء الحمية الغذائية، بحيث لا تتعدى مائة سعر حراري.

3- موعد وجبة الغداء

يفضل تناول وجبة الغداء في الفترة التي تتراوح بين الساعة الثانية عشر والنصف ظهراً والساعة الثالثة مساء.

يجب أن تحتوي وجبة الغداء على البروتين الضروري لصحة الجسم وتحفيز الحرق، بالإضافة إلى الخضروات والألياف.

وهذا لا يعني التخلي عن النشويات، ولكن ينصح بالتقليل منها، والإكثار من الأطعمة الصحية بدلاً منها.

4- موعد الوجبة الخفيفة الثانية

يتم تناول الوجبة الخفيفة الثانية في حوالي الساعة الرابعة إلى الخامسة عصراً، وهي أيضاً تتألف من الخضروات أو الفاكهة.

5- موعد وجبة العشاء

الوقت الأمثل لتناول وجبة العشاء بين الساعة السادسة مساء إلى الساعة السابعة مساء كحد أقصى.

ولا يفضل تناول وجبة العشاء بعد ذلك، حيث تصبح عملية الحرق بطيئة في فترة الليل ومع اقتراب النوم.

نصائح هامة لتعزيز عملية الحرق

إلى جانب الإلتزام بمواعيد تناول الوجبات اليومية، هناك بعض الأمور التي تساعد في زيادة الحرق، وتشمل:

  • تثبيت مواعيد الأطعمة: ينبغي تناول الأطعمة في مواعيد ثابتة يومياً، لأن الجسم يعتاد على القيام بوظيفة الأيض والحرق في أوقات محددة.
  • شرب الماء على مدار اليوم: بالإضافة إلى تناول الأطعمة في مواعيدها الصحيحة، يجب الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم لتحسين الحرق.
  • عدم إضافة السكريات إلى المشروبات: يمكن تناول المشروبات المختلفة على مدار اليوم ولكن دون إضافة السكر إليها لأنه يزيد الوزن ويصعب عملية الحرق.
  • تجنب الأطعمة المالحة: أيضاً تتسبب الأطعمة المالحة في تعطيل وظيفة الحرق في الجسم، ولذلك لا ينصح بالإكثار من الأملاح.
  • تناول كافة الوجبات: في حالة تجاهل أي من وجبات اليوم، فسوف تنخفض عملية الحرق بالجسم لأنه لن يجد ما يساعده على الحرق.
  • النوم مبكراً: تؤدي قلة النوم والسهر إلى تعطيل الساعة الداخلية بالجسم، وبالتالي بطء عملية الأيض، مما يؤثر على التوازن الهرموني وحرق الدهون.
  • عدم السماح للجسم بالجوع: إن الحفاظ على تناول خمس وجبات يومياً يضمن عدم الشعور بالجوع على مدار اليوم، وبالتالي عدم الإفراط في تناول الطعام.
  • ممارسة الرياضة: لن تكون مهمة فقدان الوزن سهلة دون ممارسة الرياضة، حيث تعزز الحرق والتخلص من الدهون. كما أن الرياضة تساعد في شد الجلد وعدم ظهور الترهلات الجلدية الناتجة عن خسارة الوزن الزائد.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 16 ديسمبر 2019
آخر تعديل - الاثنين ، 16 ديسمبر 2019