نتائج التدخين الخفيف ثقيلة جداً!

من نتائج التدخين الخفيف - حتى هو غير آمن في جميع الجرعات!

نتائج التدخين الخفيف ثقيلة جداً!

مخاطر التدخين معروفة جيدا، وهي السبب الرئيسي لـ:

اكتشف العلماء على مدار السنوات كذلك، ان  سجائر الفلتر، السجائر قليلة  القطران والنيكوتين، البابيب ، السيجار، التبغ الذي لا يخرج دخانا والتدخين السلبي تحمل جميعها  ايضا مخاطر صحية رئيسية.

فجر تقرير الجراح العام الأمريكي المعالم السياحية على التدخين والصحة صافرة على السجائر في عام 1964

منذ ذلك الحين، انخفضت نسبة الأمريكيين الذين يدخنون إلى النصف . لكن لا يزال التدخين يعتبر مشكلة كبرى.

  • أكثر من واحد من بين كل خمسة أمريكيين لا زال مدخنا.
  • يتبع الاف المراهقين هذه العادة كل يوم.
  • على الرغم من جميع سبل الحظر على التدخين في الأماكن العامة، إلا أن حوالي %40 بالمئة من الأمريكيين من غير المدخنين لا زالوا معرضين بشكل ملحوظ للتدخين السلبي.

لماذا؟ لا زال النيكوتين مادة مثيرة للإدمان بشكل كبير ورغما عن الكثير من القيود، فإن شركات التبغ مستمرة بترويج منتجاتها. وبطريقة غريبة، فإن الأطباء ساهموا  في الاستخدام الثابت للتبغ من خلال تشجيع فكرة أن التدخين الخفيف هو امن، او على الأقل ليس ضارا لهذه الدرجة. ولكن دراسة جديدة  قامت بتحطيم ذلك الوهم.

نتائج الدراسة تفتح العين

لتقييم نتائج التدخين السلبي، فقد راجع باحثون من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو أكثر من 800 دراسة تم نشرها حول نتائج التدخين في أوساط البالغين من جيل 18 وما فوق. وقد استقروا على 45 دراسة تلائم معايير الامتياز العلمي. مع ان كل دراسة استخدمت معايير مختلفة للتدخين (الاجتماعي) الخفيف والمتقطع ، فإن كل واحدة من الدراسات  تركز بعناية على المخاطر الصحية للجرعة المنخفضة من السجائر.

النتائج  مذهلة ومقنعة في ان. في نهاية المطاف، فنتائج  التدخين الخفيف والمتقطع هو تقريبا بخطورة التدخين المكثف. عند مقارنته بعدم التدخين بتاتا: فالأشخاص الذين يدخنون لغاية 14 سيجارة يوميا  معرضون لـ 4 مرات مخاطر الإصابة بسرطان المريء.

أما الأشخاص الذين يدخنون لغاية 9 سجائر يوميا  فإنهم معرضون:

  • 2.7 مرات لمخاطر أمراض القلب.
  • 2.3 مرات لمخاطر تمدد الأوعية الدموية الأبهري
  • 1.8 مرات لمخاطر سرطان البنكرياس
  • 1.7 مرات لمخاطر اعتام عدسة العين

أما الأشخاص الذين يدخنون لغاية 9 سجائر يوميا  فإنهم معرضون:

يعاني الرجال الذين يدخنون بالصدفة من نسبة موت تبلغ 1.6 مرات أكثر بالمقارنة بالرجال الذين لا يدخنون بتاتا.

لا توجد هنالك جرعة امنة من التدخين. والأمر يتعلق بكل مدخن أن يقرر الاقلاع عن التدخين ويتعلق الأمر بطبيبه كي يزوده بكل عنصر مساعدة  مطلوب. ويتعلق الأمر بكل واحد منا لتشجيع الجميع على الإقلاع  ودعم معايير المجتمع. التشريعات وضغط الأقارب من شأنها أن تضع التدخين في مكانه المناسب في كتب التاريخ.

كيف نكسر العادة؟

قد يبدو تجنب التبغ بكافة صوره، حلا سهلا. مع ذلك فإن الإقلاع صعبا. يبدأ معظم الأشخاص ذلك من خلال الإقلاع بنفسهم. اليكم بعض النصائح التي سوف تساعدكم على ذلك:

استعدوا

  • جهزوا قائمة من الأسباب للإقلاع عن التدخين وكذلك قائمة من الأشخاص الذين تركوا العادة. ستذكرك القائمة الأولى بسبب أهمية الاقلاع. أما القائمة الثانية فستظهر لك ان أصدقائك الذين ليسوا أقوى أو أذكى منك نجحوا في ذلك. دع هذه القائمة تلازمك وارجع لها كلما بدأت تتراجع.
  • اختر تاريخا للاقلاع والتزم به. كعيد ميلادك أو في يوم عالمي للسرطان او يوم عالمي للاقلاع عن التدخين. ابتعد عن الفترات المتوترة. وابتعد عن الأعياد في حال كنت ستدعى غالبا لحفلات تعبق بالدخان.
  • حاول تجنيد مدخنين اخرين من أقربائك أو أهل بيتك او أصدقائك للانضمام اليك في مشروعك للاقلاع. تثبت دراسات أن سلوك التدخين تنتشر عبر الروابط الاجتماعية القريبة او البعيدة، قد يساعد تركك التدخين ونجاحك في ذلك أصدقائك ومجتمعك بشكل عام.
  • عند اقتراب يوم الإقلاع، الق بمنافض السجائر في سلة المهملات، نظف بيتك، سيارتك، ملابسك وأسنانك. عند ابتعادك عن التدخين، سوف تكتشف كم أن رائحة الدخان كريهة.

استراتجيات التكيف

  • تشمل أعراض الانسحاب المتوقعة  توقع أعراض التجهم والأرق، التهيج، الجوع، القلق، الصداع والأرق والنعاس. تصل قمة الضيق خلال أسبوعين لثلاثة أسابيع من الاقلاع، وتتلاشى عادة تدريجيا.  للتغلب على الفراغ يمكن تخزين مسليات قليلة السعرات، أو علكة خالية من السكر وذلك لابقاء الفم مشغولا. أو تخطيط  مشاريع ممتعة لإبقاء الدماغ مشغولا. فكر بطرق لابقاء يديك مشغولتين، كاللعب بالمسبحة مثلا.
  • في حال شعرت بالتوتر جرب علاجات الاسترخاء، التنفس العميق واليوجا.
  • ابدأ برنامجا تدريبيا. فإن ذلك سيفكك من التوتر، سيشجعك على النوم الجيد وسيساعدك على التحكم بزيادة الوزن. إن السير لمدة 30 دقيقة يوميا من الممكن أن تساعد بحق.
  • اتبع برنامجا غذائيا صحيا.
  • ابعد عن التدخين السلبي. لا تفكر حتى في تدخين "فقط سيجارة واحدة" فتنفيخة واحدة فقط كافية لإعادتك للتدخين.
  • كافئ نفسك. ضع أموال التبغ جانبا في حصالة، ومن ثم انفقها على مشروع تدليلي خاص لذاتك.
  • فكر بشكل إيجابي. يمكنك الإقلاع تماما مثل ال-45 مليون أمريكي الذين قاموا بذلك حتى الان. حاول السيجارة الالكترونية. في حال انزلقت، حاول، وحاول مجددا وتذكر أن معظم الأشخاص اللذين تخلوا عن هذه العادة كانوا بحاجة لعدة محاولات قبل نجاحهم.

المساعدة في مواجهة نتائج التدخين

لا تفكر أنه يتوجب عليك مواجهة الأمر لوحدك. فمجموعات الدعم والاستشارة المهنية قد تساعد. فقد يوصلك طبيبك أو المستشفى التي تتعامل معها أو المؤسسات المحلية ببرامج دعم ضمن مجتمعك.

قد يساعد علاج استبدال النيكوتين على انهاء الإدمان. حيث تتوفر علكة النيكوتين، الحبوب والمقننات في الصيدليات، كما تتوفر معينات النيكوتين عبر وصفات. كما يمكن لأدوية الوصفات كال البوبروبيون (زيبان، يلبوترين) والفارينيكلين (العقار أن تساعد. وكجميع الأدوية ممكن أن تضم هذه أعراض جانبية لذلك إسأل طبيبك إذا كانت تلك الأدوية مناسبة لك).

التدخين والجنسانية

إذا كانت أمراض القلب، انتفاخ الرئة، السرطان، الجلطة والخرف لا تكفي لإقناعك بالاقلاع ، فعليك الشعور بالقلق من نتائج التدخين على النشاط الجنسي للذكورة والخصوبة. وهي تشمل:

  • ضعف وظيفة الحيوانات المنوية
  • مضاعفة خطر ضعف الانتصاب (ED)
  • مضاعفة مخاطر الإصابة بسرطان المثانة، وهو مرض يصيب الذكور في الغالب
  • زيادة احتمالات وفاة الرجال من سرطان البروستاتا
 
من قبل ويب طب - الخميس ، 25 أبريل 2013
آخر تعديل - الثلاثاء ، 19 مايو 2015