نزول دم بعد الدورة: إليك أهم المعلومات

قد يكون نزول دم بعد الدورة مقلقًا، فما هو السبب وراء ذلك؟ وهل هناك ما يستدعي لاستشارة الطبيب؟ إليك التفاصيل.

نزول دم بعد الدورة: إليك أهم المعلومات

يقصد بنزول دم بعد الدورة حدوث نزيف على فترات غير منتظمة لا ترتبط بالدروة الشهرية، وهو ما يعرف بالنزيف الرحمي (Metrorrhagia)، وهناك العديد من الأسباب المرتبطة به ستتعرف عليها هنا.

نزول دم بعد الدورة

بشكل عام تتراوح مدة الدورة الشهرية وهي الفترة التي تمتد من الدورة الأولى إلى الثانية من 21 - 35 يومًا وقد تكون أقصر أو أطول لدى بعض النساء، أما فترة الحيض فهو موعد نزول الدم من المهبل، وتتراوح مدته من 2 - 7 أيام ويختلف من امرأة لأخرى.

ولكن قد تعاني بعض النساء من نزول الدم بين فترات الحيض المتوقعة، وترتبط هذه المشكلة بعدة أسباب مختلفة، إلا أنها لا تشكل قلقًا بشكل عام.

أسباب نزول الدم بعد الدورة

هناك عدة أسباب مرتبطة بنزول الدم بعد الدورة منها:

1. استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية

بعض النساء تعتمد على وسائل منع الحمل الهرمونية، والتي تكون السبب وراء نزول الدم بعد الدورة، وعادًة ما تسبب هذه الوسائل النزيف بغير موعد الدورة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من تناولها.

يحدث النزيف في أغلب الأحيان في حال عدم اتباع الإرشادات اللازمة بدقة لاستخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، ومن الأمثلة عليها:

ولكن يجب استشارة الطبيب في حال كان النزيف المهبلي بعد الدورة الشهرية غزيرًا، أو استمر لأكثر من الأشهر الثلاثة الأولى بعد استخدام وسيلة منع الحمل.

2. استخدام وسائل منع الحمل الطارئة

تُستخدم هذه الوسيلة للتأكد من عدم حدوث حمل بعد عملية الجماع، ويجب التنويه إلى أن استخدام وسائل منع الحمل الطارئة يسبب النزيف ونزول الدم بعد الدورة.

3. نزيف انغراس البويضة المخصبة

قد تعاني المرأة من نزيف مهبلي بعد الدورة، هذا النزيف يكون ناتجًا عن انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم، وقد يترافق مع تشنجات مهبلية أحيانًا.

4. الإجهاض

قد يكون سبب نزول دم بعد الدورة ناتجًا عن الإجهاض، وقد يحدث الإجهاض في أي مرحلة من مراحل الحمل، حتى قبل أن تعرف المرأة في حملها أحيانًا.

5. أسباب أخرى

أما الأسباب الأخرى لذلك فتشمل:

  • الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا مثل السيلان.
  • إصابة أنسجة المهبل جراء الجماع أو جفاف المهبل أو استخدام الدش المهبلي.
  • الوصول لمرحلة سن اليأس.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل: سرطان المهبل، وسرطان عنق الرحم، وسرطان الرحم أو المبيض.
  • الانتباذ البطني الرحمي.

متى عليك استشارة الطبيب؟

عند ملاحظة هذه الأعراض والعلامات قومي باستشارة الطبيب فورًا:

  • غزارة النزيف المهبلي بغير موعد الدورة.
  • ترافق النزيف المهبلي مع تشنجات في البطن.
  • استمرار نزول دم بعد الدورة لأكثر من ثلاث أيام.
من قبل رزان نجار - الجمعة 21 حزيران 2019
آخر تعديل - الاثنين 24 تشرين الأول 2022