نزيف البواسير الخارجية

يعاني العديد من الأشخاص من البواسير الخارجية التي قد تسبب الألم وعدم الإرتياح للمريض بحيث تؤثر على حياته اليومية. تابع قراءة المقال الآتي لتعرف أكثر عن نزيف البواسير الخارجية على وجه الخصوص.

نزيف البواسير الخارجية

تعد البواسير الخارجية (External hemorrhoids) من الحالات الطبية الشائعة، وعلى الرغم من أنها لا تشكل خطرعلى الصحة في معظم الأحيان، إلا أنها عادة ما تكون مؤلمة للغاية، وقد يصاحبها نزيف مع الإخراج، فكيف يحدث نزيف البواسير الخارجية؟ وكيف يتم علاجه؟

ما المقصود بنزيف البواسير الخارجية؟

البواسير الخارجية هي أوردة متورمة ومتهيجة تحيط بفتحة الشرج، حيث تعد هذه المنطقة حساسة بشكل أكبر للألم مقارنة بأي منطقة أخرى من القولون، ما يفسر تسبب البواسير الخارجية بألم شديد حتى في حال عدم وجود نزيف على عكس البواسير الداخلية الذي يعد النزيف من أول الأعراض التي يشكو منها المريض.

يحدث نزيف البواسير الخارجية نتيجة جرح الأوردة المتورمة المحيطة بفتحة الشرج خلال الإخراج، خاصة في حال معاناة المريض من إمساك يؤدي للشد وزيادة الضغط على هذه الأوردة، ما يؤدي لحدوث نزيف. 

هل يختلف نزيف البواسير الخارجية عن أي نزيف آخر الجهاز الهضمي؟

يكون نزيف البواسير الخارجية ذو لون أحمر فاتح، ما يميزه عن النزيف الذي يحدث في بداية الجهاز الهضمي والذي يكون ذو لون أحمر قاتم، وغالبًا ما يلاحظه الشخص على ورق الحمام أو بشكل طفيف على البراز بعد الإخراج.

كما أن النزيف الحاصل نتيجة البواسير غالبًا ما يكون بكمية طفيفة، ففي حال ملاحظة نزيف دم بكميات كبيرة ولفترة طويلة يجب مراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلات صحية أخطر تؤدي للنزيف، مثل: سرطان القولون والمستقيم، أو داء الأمعاء الإلتهابي (Irritable Bowel Disease-IBD).

من الجدير بالذكر أنه من الممكن أن يكون نزيف البواسير الخارجية ذو لون قاتم وبكمية أكبر في حال حدوثه نتيجة وجود أوعية دموية متخثرة حول فتحة الشرج، حيث يكون عادة على شكل دم متخثر ويسبب ألم شديد عند الإخراج. 

ما هي الأعراض التي تصاحب نزيف البواسير الخارجية؟

يصاحب نزيف البواسير الخارجية عدد من الأعراض الجانبية المزعجة، نذكرها فيما يأتي:

  • حكة وتهيج في منطقة فتحة الشرج.
  • الشعور بألم وعدم ارتياح.
  • تورم فتحة الشرج والمنطقة المحيطة بها.
  • وجود كتلة ذات لون أرجواني أو أحمر غامق على فتحة الشرج يمكن الإحساس بها باليد.
  • إخراج إفرازات مخاطية مع البراز.

كيف يجب أن تتصرف في حال حدوث نزيف البواسير الخارجية؟

يعتمد علاج البواسير الخارجية على حدّة الأعراض المصاحبة لها، فغالبًا ما يمكن علاج البواسير الخارجية الطفيفة في المنزل، باتباع الطرق الآتية:

  • اتباع نظام غذائي عالي في الألياف الغذائية والسوائل لتجنب حدوث إمساك.
  • ممارسة الرياضة بشكل مستمر لتجنب حدوث إمساك، وللحفاظ على وزن طبيعي حيث تعد البدانة المفرطة أحد العوامل المؤدية لحدوث البواسير.
  • استخدام المغاطس االدافئة.
  • استخدام التحاميل الشرجية أو دهن منطقة الشرج بكريمات موضعية تحتوي على مسكنات للألم أو مواد طبيعية، مثل بندق الساحرة (Witch hazel) للتخفيف من التورم والألم والحكة، بعضها يحتاج لوصفة طبية مثل الكريمات الكورتيزون.
  • استخدام مسكنات الألم الفموية مثل الباراسيتامول ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأيبوبروفين.

في بعض الحالات التي تسبب أعراض شديدة ومتكررة، أو في حال وجود بواسير متخثرة قد يقوم الطبيب بإجراء أحد العلاجات الطبية الآتية خلال 72 ساعة من بدء الأعراض:

  1. ربط البواسير الخارجية بشريط مطاطي (Rubber band ligation) بهدف قطع الإمداد الدموي عنها، ما يؤدي لموت هذا الجزء وسقوطه من تلقاء نفسه خلال أسبوع.
  2. المعالجة بالتصليب (Sclerotherapy)، حيث يقوم الطبيب بحقن مادة كيميائية بهدف تقليص البواسير المتورمة والتخلص من الأعراض.
  3. استئصال البواسير الخارجية جراحيًا (Hemorrhoidectomy) وتعد من أكثر الطرق نجاحًا في التخلص من البواسير الخارجية.
من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الاثنين 31 أيار 2021