الدهون بالجسم: دليلك الشامل لتعرف عليها

إن معرفة نسبة الدهون بالجسم من الأمور الهامة لتقييم الوضع الصحي، فكيف يمكن معرفتها؟ وما هي المخاطر الناجمة عن زيادة الدهون ونقصه؟

الدهون بالجسم: دليلك الشامل لتعرف عليها

إن معرفة نسبة الدهون بالجسم أمر في غاية الضرورة للمساعدة في تقييم الوضع الصحي، فما هي نسبة الدهون بالجسم؟ وكيف يُمكن معرفة نسبة الدهون في الجسم؟ التفاصيل في ما يأتي:

ما هي نسبة الدهون بالجسم؟

تُعرف نسبة الدهون بالجسم بأنها وزن أو كتلة الدهون بالجسم وهي الدهون الحشوية والدهون الخارجية مقسومة على وزن الجسم الكلي.

تكمن أهمية الدهون في الحفاظ على درجة حرارة الجسم، وحماية الأجهزة والمفاصل، لكن ليس من الصحي أن يكون لدى الفرد الكثير من الدهون أو القليل منها، حيث إذا كانت:

  • نسبة الدهون بالجسم منخفضة جدًا تكون مقاومة الجسم للأمراض أقل وأكثر عرضة للمشكلات الصحية.
  • نسبة الدهون بالجسم مرتفعة يكون هناك نسبة أعلى من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

لذا يجب إدراك أن نسبة الدهون بالجسم يجب أن تكون كما الآتي:

  • للرجال: ما بين 20% - 30%.
  • للنساء: ما بين 8% - 15%.

كيف يُمكن حساب نسبة الدهون بالجسم بشكل دقيق؟

يُوجد العديد من الطرق التي يُمكن من خلالها قياس نسبة الدهون في الجسم، وتتضمن الآتي:

1. قياس الوزن تحت الماء

تتم هذه الطريقة عن طريق غمر جزء من جسم الشخص في خزان ماء مُتخصص لقياس الوزن، ويستغرق الاختبار من حوالي 20 - 30 دقيقة.

مبدأ القياس هذا قائم على كتلة العظام، حيث بما أن العظام والعضلات أكثر كثافة من الماء، فإن الشخص الذي يَملك كتلة أكبر سوف يَزن أكثر تحت الماء وبالتالي يَملك دهون أقل، وعلى العكس من ذلك فإن الشخص الذي يَملك كتلة أكبر من الدهون فإنه سوف يكون أخف تحت الماء.

2. المسح الضوئي

يقوم هذا الجهاز بقياس نسبة الدهون بالجسم عن طريق استخدام الأشعة السينية، بحيث يُمكنه معرفة بأماكن توزيع الدهون بالجسم بدقة، ويُستغرق حوالي 10 - 20 دقيقة.

3. تحليل المقاومة الكهرومغناطيسية

في حال الرغبة بقياس نسبة الدهون بالجسم بشكل دقيق يجب استخدام موازين تُحلل مكونات الجسم التي تعمل على مبدأ تمرير تيار كهربائي صغير جدًا إلى جسم.

وبما أن الدهون والعضلات والأنسجة المختلفة في الجسم تقوم بتوصيل الكهرباء بمعدل مختلف فإن المقياس يقوم بحساب نسبة الدهون بجسم بشكل دقيق.

4. استخدام فرجار الجلد لقياس الدهون

فرجار الجلد هو جهاز صغير يقوم بقياس نسبة الدهون في مناطق مُحددة من الجسم، لكن من مساوئه أنه يقوم بحساب نسبة الدهون الخارجية فقط مع إهمال نسبة الدهون الحشوية.

هل دهون الجسم خطيرة؟

في الغالب عند سماع كلمة الدهون غالبًا ما تخطر أفكار سلبية تتعلق بالصحة، لكن في الواقع ترتبط نسبة الدهون ارتباطًا وثيقا مع النظام الغذائي الخاص بالشخص.

تنشأ المشكلات في العادة عندما يتم تخزين الدهون الزائدة في الجسم، مما يُؤدي إلى مشكلات صحية كبيرة بما في ذلك:

  • ارتفاع نسبة الكوليسترول.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة مقاومة الأنسولين.
  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • أمراض القلب والشرايين.

كما أن نقص نسبة الدهون بالجسم يؤدي إلى مشكلات صحية تمثلت في الآتي:

  • الشعور بالبرد بشكلٍ مفاجئ: حيث أن الدهون المتوازنة في الجسم تُكسب الجسم قدرة على الحفاظ على درجة حرارته.
  • المعاناة من قلة الطاقة: وهذا يؤثر جدًا بالقيام بالنشاطات اليومية والرياضة.
  • الإصابة بأمراض القلب: حيث إن زيادة نسبة الدهون بالجسم أو انخفاضها سببان لأمراض القلب.
  • التعرض لخلل في مستوى هرموني الليبيتن والتستوستيرون: حيث أن الشعور الدائم بالجوع الناتج من قلة الدهون يُؤدي إلى قلة إفراز هرمون الليبتين، وقلة هذا الهرمون تُؤثر على مستويات هرمون التستوستيرون.
من قبل مجد حثناوي - الجمعة 1 آذار 2019
آخر تعديل - الخميس 8 تموز 2021