نصائح بعد عملية استئصال الثدي

يعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا، وقد يلجأ الأطباء لعملية استئصال الثدي للقضاء عليه، ولكن هل هناك نصائح بعد عملية استئصال الثدي؟ الإجابة في السطور الآتية.

نصائح بعد عملية استئصال الثدي

يوصي فريق الرعاية الطبية بعض النصائح التي قد تساعد في تسريع الشفاء بعد عملية استئصال الثدي، وإليك نصائح بعد عملية استئصال الثدي في السطور الاتية:

نصائح بعد عملية استئصال الثدي

إليك أهم النصائح بعد عملية استئصال الثدي الجزئي أو الكلي المحتملة التي قد تساعد في الشفاء:

1. الالتزام بتناول مسكنات الألم

يمكن للطبيب المختص وصف بعض أدوية مسكنات الألم التي تساعد في تخفيف ألم عملية استئصال الثدي، حيث يمكن تناول مسكنات الألم في المشفى ومتابعة تناولهم في المنزل.

2. العناية بالجرح

أحد النصائح بعد عملية استئصال الثدي هو الاهتمام والرعاية في مكان جرح استئصال الثدي وتغيير ضمادات الجرح بشكل سليم.

3. العناية بأنبوب التصريف الجراحي

عادةً ما يوضع أنبوب تصريف جراحي بعد عملية استئصال الثدي عند وجود نزيف في الثدي أو الإبط حيث يمكن إزالته قبل مغادرة المشفى كما يمكن إزالته عند أول مراجعة للطبيب المختص، لكن على الطبيب شرح كيفية الاهتمام في أنبوب التصريف الجراحي لتجنب حدوث مضاعفات.

4. أداء تمارين للذراع

قد ينصح الطبيب في ممارسة بعض التمارين الرياضية المحددة وذلك لمنع تصلب الذراع والكتف بعد عملية استئصال الثدي بالإضافة إلى منع تكوين الأنسجة الندبية وغالبًا ما ينصح الطبيب بالبدء في تلك الممارسات بعد إزالة أنبوب التصريف الجراحي.

5. مراقبة ظهور أعراض العدوى

يجب على الطبيب المختص شرح أعراض الإصابة بعدوى أو التهاب في الجرح الناتج عن عملية استئصال الثدي أو ظهور علامات الوذمة اللمفاوية وإعلام المريض بتلك الأعراض ليتمكن المريض من إخبار الطبيب في حال ظهورها. 

نصائح أخرى لتسريع الشفاء بعد عملية استئصال الثدي

يستغرق عادةً الشفاء في المنزل وقتًا أطول من الشفاء في المشفى لمدة قد تصل لعدة أسابيع، حيث تعتمد سرعة الشفاء على عدة عوامل، مثل: صحة المريض، ونوع الأنشطة الممارسة خلال فترة التعافي وغيرها من العوامل التي تغير سرعة مراحل الشفاء من حالة لأخرى لكن قد تحصل على شفاء أسرع خلال فترة التعافي في المنزل من خلال اتباع النصائح المحتملة الاتية:

  • الراحة: من أهم النصائح بعد عملية استئصال الثدي هو أخذ قسط كافي من الراحة خلال مراحل الشفاء لأن عملية استئصال الثدي من العمليات الجراحية الكبيرة التي تحتاج وقت أطول للشفاء.
  • تجنب الاستحمام: أثناء مرحلة الشفاء عليك تجنب الاستحمام بالماء نظرًا لوجود غرز وخيوط، فقد يتسبب الاستحمام بإزالتها وبالتالي إبطاء عملية الشفاء حيث يمكنك مسح الجسم بالإسفنج بدلًا من الماء.
  • الاستعانة بالأصدقاء: قد يساعدك بعض الأصدقاء في الأعمال المنزلية الشاقة لتتمتع بوقت راحة أكبر كما قد يقدموا لك الدعم المعنوي والنفسي الذي يمكن أن يزيد من الشعور بالراحة والسعادة. 
  • تناول نظام غذائي صحي: شرب الكثير من السوائل والأغذية الغنية بالألياف إحدى النصائح بعد عملية استئصال الثدي نظرًا لما قد تسببه بعض الأدوية المستخدمة من اثار جانبية كالإمساك.
  • تطبيق الثلج: قد يساعد وضع كيس من الثلج على الصدر أو تحت الإبط في تخفيف التورم والألم الناتج عن عملية استئصال الثدي. 
  • الالتزام بتعليمات الطبيب: يقدم الطبيب المختص نصائح بعد عملية استئصال الثدي حيث يجب على المريض الالتزام بالتعليمات والنصائح والأدوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب.
  • الاستمرار في التمارين الرياضية: يجب القيام ببعض التمارين الرياضية عندما تكون مستعدًا لها كرياضة المشي لمدة تتراوح بين 10-15 دقيقة أو أكثر وذلك لتحسين الحالة النفسية وتنشيط الدورة الدموية مما قد يساعدك في تسريع عملية الشفاء.
  • النوم: أخذ قسط كافي من النوم العميق من أهم النصائح بعد عملية استئصال الثدي ولكن إذا واجهت صعوبة في النوم على جانبك الجأ إلى وضعية النوم على الظهر باستخدام بعض الوسائد. 

متى يجب مراجعة الطبيب؟

عليك مراجعة الطبيب فورًا في حال مواجهة المشكلات الاتية بعد عملية استئصال الثدي:

  1. وجود ألم لا يزول عند استخدام المسكنات.
  2. الشعور بالحمى أو القشعريرة.
  3. نزيف مفرط في الجرح.
  4. تورم مفرط.
  5. ظهور إفرازات أو رائحة كريهة من الجرح.
  6. ردود فعل تحسسية.
من قبل نبأ التوتنجي - الخميس ، 12 أغسطس 2021