أسباب قشعريرة الجسم: بين العابر والخطير

قد يصاب الشخص بالقشعريرة دون حمى مرافقة، فما الذي يحدث؟ وما هي أهم أسباب قشعريرة الجسم؟ اقرأ المقال لتعرف أكثر.

أسباب قشعريرة الجسم: بين العابر والخطير

تعرف القشعريرة بأنها الحركة المستمرة للعضلات بين انقباض وانبساط، والتي أحيانًا تترافق مع الحمى لغاية تدفئة الجسم أو قد تصيب الشخص دون وجود حمى، فلنتعرف فيما يلي على أسباب قشعريرة الجسم.

أسباب قشعريرة الجسم

إن من أهم أسباب قشعريرة الجسم الاتي:

1- عرض جانبي لدواء جديد

إذا أصيب الشخص بالقشعريرة دون وجود حمى، فهذا قد يكون نتيجة تناول دواء أو مزيج من الأدوية، ويحصل بشكل خاص عند استعمال جرعات غير مناسبة من بعض الأدوية العشبية أو الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية.

لذا، احرص دومًا على قراءة النشرة الطبية المرفقة مع الدواء عن شرائه لمعرفة الجرعات الصحية وطريقة الاستخدام والتعرف على الأعراض الجانبية المحتملة للدواء، والتي وفي حال ظهور أي منها عليك الاتصال بالطبيب فورًا.

2- الشعور بالبرد

من أسباب قشعريرة الجسم الشائعة:

  • تواجد الشخص في مكان بارد جدًا، مثل السباحة في مياه المحيط أو برك السباحة الباردة.
  • الجلوس خارج المنزل خلال أجواء شتوية شديدة البرودة.
  • ارتداء ملابس رطبة.
  • تشغيل جهاز التكييف في المنزل على درجات حرارة منخفضة جدًا.
  • الشعور بالبرد الناتج عن الإصابة بأمراض معينة لا سيما لدى كبار السن، مثل: مرض السكري (Diabetes)، وأمراض القلب.

ويجدر بنا التنويه هنا إلى أن استمرار الشعور بالقشعريرة رغم التخلص من أسبابها قد يعني أن الشخص أصيب بعضة الصقيع، وهي حالة طبية خطيرة.

3- رد فعل ناتج عن فرط الحركة

قد تتسبب الحركة الزائدة أو الرياضة الشديدة في إصابة الشخص بقشعريرة، إذ أن هذا النوع من الأنشطة الجسدية قد يتسبب في تغيير كبير في حرارة الجسم المركزية، الأمر الذي قد يسبب القشعريرة.

وهذا النوع من رد الفعل شائع بشكل خاص عند ممارسة الأنشطة الجسدية الشديدة في الأجواء الباردة جدًا أو الحارة جدًا كما يلي:

  • في الأجواء الحارة جدًا، قد يصاب الشخص بالجفاف الأمر الذي يتسبب بالقشعريرة.
  • في الأجواء الباردة جدًا، قد يصاب الشخص بانخفاض حاد في درجة حرارة الجسم مع الجفاف، ما قد يتسبب في القشعريرة.

لتجنب القشعريرة الناتجة عن الظروف المذكورة، احرص دومًا على ارتداء الملابس المناسبة لممارسة الأنشطة الرياضية في الأجواء المختلفة واحرص كذلك على شرب كفايتك من الماء.

4- سوء التغذية

يتسبب سوء التغذية في نقص في مستويات العناصر الغذائية الأساسية في الجسم، ما يتسبب في إصابة الجسم بأمراض مثل؛ فقدان الشهية العصابي، وهذه الأمراض قد تتسبب في أعراض مختلفة، تشمل؛ القشعريرة والتعب والإرهاق واضطرابات في نبض القلب.

5- قصو الغدة الدرقية

قد يتسبب قصور الغدة الدرقية (Hypothyroidism) في عدم إنتاج هرمونات كافية لتنظيم عمليات الأيض في الجسم، الأمر الذي قد يزيد من شعور الجسم بالبرد وحساسيته اتجاه الأجواء الباردة.

لذا فإن قصور الغدة الدرقية يعتبر من أسباب قشعريرة الجسم، وهذه بعض الأعراض الأخرى المرافقة: انتفاخ الوجه، واكتساب الوزن الزائد، وجفاف وضعف الشعر والأظافر.

6- حالة نفسية

من الممكن أن يصاب الشخص بالقشعريرة كنوع من رد الفعل على نوع من الضغط النفسي أو موقف كان حادًا على الصعيد النفسي، فمثلًا قد يتسبب الشعور بالخوف والهلع و حتى القلق المستمر بظهور القشعريرة.

كما أن التأثر الشديد بأمر ما قد يتسبب بالقشعريرة اللحظية كذلك، مثل؛ الاستماع لموسيقى معينة أو قراءة كلمات وعبارات مؤثرة.

7- نقص سكر الدم

في حال إصابة الشخص بنقص حاد في سكر الدم، فإن هذا قد يكون من أسباب قشعريرة الجسم، لا سيما لدى المصابين بمرض السكري، وتعتبر حالة نقص سكر الدم طارئًا طبيًا يستدعي تدخلًا سريعًا لحماية الشخص من أية مضاعفات خطيرة قد تؤدي للوفاة.

8- أمراض وحالات أخرى

كما قد تتسبب الإصابة بالأمراض التالية كذلك بقشعريرة في الجسم:

وهناك أمراض أخرى كثيرة كذلك قد تساهم في ظهور القشعريرة، لذا احرص على زيارة الطبيب فورًا لمعرفة السبب وعلاجه.

من قبل رهام دعباس - السبت ، 9 فبراير 2019
آخر تعديل - الأحد ، 3 يناير 2021