نصائح بعد عملية استئصال الرحم

تخضع العديد من النساء إلى عملية استئصال الرحم، لذا نقدم لك مجموعة نصائح بعد عملية استئصال الرحم التي من شأنها أن تساعدك في هذه المرحلة.

نصائح بعد عملية استئصال الرحم

تضطر بعض النساء إلى الخضوع لعملية استئصال الرحم لأسباب مختلفة، إلا أننا في هذا المقال سوف نركز على فترة الشفاء والراحة، ذلك من خلال تقديم نصائح بعد عملية استئصال الرحم، فهناك بعض الأنواع المختلفة لجراحة استئصال الرحم، وأكثرها شيوعًا تلك التي تتم عن طريق المهبل أو شق في منطقة البطن.

إليكم أبرز نصائح بعد عملية استئصال الرحم:

نصائح بعد عملية استئصال الرحم

يُنصح باتباع النصائح بعد عملية استئصال الرحم هذه، وذلك بعد أن تعود المرأة إلى المنزل، وذلك من أجل تسريع عملية الشفاء:

  • أخذ فترة جيدة من الراحة.
  • عدم حمل الأشياء وبالأخص ذات الوزن الثقيل.
  • تناول مسكنات الألم من أجل تخفيف الألم.
  • تجنب القيام بالأعمال المنزلية.
  • القيام بالمشي، وذلك من أجل تسريع عملية الشفاء.
  • تجنب ممارسة الجماع لمدة ستة أسابيع تقريبًا.
  • عدم سياقة السيارة إلى حين اختفاء الأعراض المختلفة.
  • التوقف عن تناول مسكنات الألم.
  • ضرورة اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والمعادن المختلفة.
  • التركيز على تناول الألياف الغذائية التي من شأنها أن تساعدك في التقليل من الإمساك الذي قد يصيبك بعد استئصال الرحم.
  • تجنب التدخين خلال فترة الشفاء.
  • ضرورة المتابعة مع الطبيب واتباع تعليماته وإرشاداته بدقة.
  • ممارسة تمارين كيجل التي تساعدك في تقوية عضلات قاع الحوض، وذلك بعد استشارة الطبيب.

فترة الشفاء من عملية استئصال الرحم

تعتمد فترة مغادرة المستشفى بعد الخضوع لجراحة استئصال الرحم على العمر والصحة العامة للمرأة، ولكن بشكل عام تستغرق هذه الفترة بين يوم إلى أربعة أيام تقريبًا بعد استئصال الرحم عن طريق المهبل (Vaginal hysterectomy)، في حين أن جراحة البطن قد تتطلب خمسة أيام قبل مغادرة المستشفى.

أما بالنسبة لفترة الشفاء فقد تصل إلى ثمانية أسابيع في حال كانت الجراحة من البطن، أما الفترة تكون أقصر في حال كانت الجراحة عن طريق المهبل.

متى عليك استشارة الطبيب؟

من الضروري أن تقوم باستشارة الطبيب في حال ظهور الأعراض الآتية:

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو قشعريرة.
  • نزيف شديد أو إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  • وجود ألم شديد.
  • احمرار أو وجود خراج من شق الجراحة.
  • المعاناة من مشكلات في التبول أو التغوط.
  • ضيق في التنفس أو ألم في منطقة الصدر.
من قبل سيف الحموري - الأربعاء 17 حزيران 2020
آخر تعديل - الخميس 24 حزيران 2021