نصائح لما بعد عملية الخصية المعلقة

يلجأ الطبيب المختص للقيام بعملية الخصية المعلقة تجنبًا للمخاطر على حياة الفرد في المستقبل، ولكن ما هي أهم النصائح لما بعد عملية الخصية المعلقة؟ هذا ما سيتم الحديث عنه.

نصائح لما بعد عملية الخصية المعلقة

سنتعرف في ما يأتي على أهم النصائح لما بعد عملية الخصية المعلقة:

عملية الخصية المعلقة

تعرف حالة الخصية المعلقة (Undescended testicle) بأنها عدم انتقالل الخصية إلى كيس الصفن أي أنها لم تدخل إلى مكانها الطبيعي.

يلجأ الطبيب عادةً لمثل هذه الجراحات من أجل وضع الخصية في مكانها الصحيح في كيس الصفن، وتتم هذه الجراحة إما باستخدام منظار البطن، أو بالجراحة المفتوحة.

نصائح لما بعد عملية الخصية المعلقة

ينصح الطبيب المختص إجراء هذه الجراحة عندما يبلغ الرضيع من العمر 6-12 شهرًا، حيث أن العلاج الجراحي المبكر في هذه الحالة يسهم في التقليل من خطر المعاناة من أي من الاثار الجانبية أو المضاعفات.

بعد خروج الطفل من العمليات وذهابه إلى المنزل قد يكون جسمه مرتخيًا بشكل كامل، وهذا أمر طبيعي بالنسبة إلى وضعه الصحي.

ولكن يوجد مجموعة من الإجراءات والنصائح التي يجب أن يقوم الفرد باتباعها لما بعد عملية الخصية المعلقة من أجل الشفاء بشكل أسرع، ومن أبرز هذه النصائح الاتي:

  1. يجب أن يتضمن النظام الغذائي للطفل بعد قيامه بهذا الإجراء فقط على السوائل، مثل: الماء، والحليب، وذلك لبضع ساعات من أجل التأكد من استقرار معدته بعد هذه الجراحة.
  2. يمكن بعد مرور بضع ساعات على العملية واستمرار استقرار معدة الطفل البدء بإدخال الأطعمة اللينة، مثل: الحساء، وعصير التفاح، الموز، والأرز.
  3. استخدام بعض مسكنات الألم في حال شعور المعاناة من بعض الالام الحادة؛ إذ يصف الطبيب البارسيتامول لتسكين الشعور بالألم وعدم الراحة.
  4. مراجعة الطبيب المختص بشكل منتظم ومستمر من أجل التأكد من أن الخصية في مكانها الصحيح، وأنها تتطور بشكل صحيح أيضًا، وهذه المراجعات عادةً ما تتضمن إجراء بعض الفحوصات التصويرية، مثل: الموجات فوق الصوتية (Ultrasound)، وفحص الدم لتأكد من مستوى الهرمونات في الجسم.
  5. لا بد من ذهاب الفرد الذي خضع لهذه الجراحة إلى الطبيب المختص بالمسالك البولية لتلقي العلاجات اللازمة.
  6. تجنب الاستحمام لمدة يوم أو يومين على الأقل.
  7. عدم استخدام الطفل لأي من الألعاب التي تحتاج إلى ركوب الفرد عليها مثل، الدرجات، وغيرها.
  8. ارتداء الملابس الفضفاضة.
  9. استخدام الحفاضات في بعض الأحيان مع الالتزام بتغييرها بشكل مستمر ومنتظم.

مخاطر عملية الخصية المعلقة

كما هو الحال في أغلب الجراحات التي يتم إجراؤها فلا بد من وجود بعض المخاطر والاثار الجانبية بعد القيام بها، وقد يحتاج بعضها الخضوع للمزيد من الجراحات.

ومن أهم وأبرز الاثار الجانبية والمضاعفات التي من الممكن أن تتضمنها عملية الخصية المعلقة هي الاتي:

  • حدوث النزيف.
  • ظهور بعض التورمات والكدمات في مكان خدوث الشق.
  • تعرض الجرح لبعض الإصابات أو العدوى.
  • تحرك الخصية مرة أخرى إلى أعلى منطقة الفخذ.
  • ضمور الخصية (Testicular atrophy)، وذلك لعدم عدم قدرة الدم على الحفاظ على الخصية مما يؤدي إلى ذبولها.
  • تلف الأنبوب الذي يقوم بربط الخصية بالإحليل، وهذا ما يجعل من مرور السائل المنوي أمرًا في غاية الصعوبة في بعض الأحيان.

ويجب الاتصال بشكل فوري بالطبيب المختص في حال كان المصاب يعاني من إحدى هذه الحالات:

  • ارتفاع درجة حرارة المصاب عن الحد الطبيعي.
  • حدوث بعض النزيف.
  • ظهور رائحة كريهة حول منطقة الشق التي تم إجراء الجراحة عندها.
  • زيادة التورم والاحمرار عند منطقة الشق.
  • معاناة الطفل من الالام الشديدة.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال المستمر.
  • الإمساك المتكرر.
من قبل ثراء عبدالله - الأربعاء ، 18 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 18 نوفمبر 2020