سرطان الثدي عند الرجال

عند سماع مصطلح سرطان الثدي يرتبط المرض تلقائياً بالنساء، ولكن هل تعرف أن هذا المرض قد يصيب الرجال أيضاً؟ إليك أهم المعلومات.

سرطان الثدي عند الرجال

بالرغم من عدم وجود اثداء لدى الرجال مثل الموجودة لدى النساء، فإن في جسم الرجل كمية صغير من أنسجة الثدي.

في الواقع، اثداء الرجال البالغين مشابهة في تركيبها لأثداء البنات قبل دخولهن سن المراهقة، إذ تحتوي على بضعة انابيب مغلفة بانسجة ثدي وانسجة أخرى. لدى الشابات، تبدأ هذه الأنسجة بالنمو والتطور كاستجابة لافراز هورمونات انثوية. وخلافا لذلك لدى الرجال، لا تفرز نفس الكمية من الهورمونات وبالتالي لا تتطور أنسجة الثدي.    

بالرغم من ذلك، لا تزال الأنسجة الموجودة تعتبر أنسجة ثدي ولذلك يمكن أن يتطور سرطان الثدي لدى الرجال. في الواقع، يصاب الرجال بنفس النوع من سرطان الثدي الذي تصاب به النساء. أما السرطان الذي يتطور في الاجزاء المسؤولة عن إنتاج وتخزين حليب الأم فهو نادر جدا لدى الرجال.

هل سرطان الثدي لدى الرجال نادراً؟

سرطان الثدي يعد نادر جدا لدى الرجال وذلك لأن كمية أنسجة الثدي لدى الرجال قليلة جدا ولكونها تفرز كميات أقل من الهورمونات، مثل الاستروجين (Estrogen) المعروف بكونه عاملا مؤثرا في نشوء سرطان الثدي لدى النساء. 

في الواقع، تصيب الرجال حالة واحدة فقط من بين كل 100 حالة سرطان الثدي، بينما يصاب بسرطان الثدي رجل واحد فقط من بين 10 ملايين رجل.

الرجال الأكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الثدي

تتوفر عوامل عدة تزيد من احتمال الاصابة بسرطان الثدي لدى الرجال منها:

  • التقدم في العمر: من النادر جدا ان يصاب رجل دون سن الخامسة والثلاثين بسرطان الثدي، لكن احتمال الإصابة يزداد مع التقدم في السن، في حين يتم تشخيص معظم حالات الإصابة بين سن 60 -70 عاما.
  • التاريخ العائلي: من الاصابة بسرطان الثدي بين الاقارب من الدرجة الاولى
  • التعرض إلى الاشعة: في الصدر في الماضي
  • تضخم في الأثداء: الرجال الذين عانوا في الماضي من تضخم في الأثداء (التثدي عند الرجال - Gynecomastia)  كاستجابة لعلاج هورموني أو في اعقاب عداوى والتهابات.
  • متلازمة كلاينفلتير: مجموعة صغيرة من الاشخاص الذين يعانون من المتلازمة الوراثية التي تسمى متلازمة كلاينفلتير (klinfilter syndrome) ويعانون من تثدي الرجل في اعقاب المتلازمة، هي أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.
  • أمراض وخيمة في الكبد: الرجال الذين يعانون من أمراض وخيمة في الكبد يميلون إلى وجود مستويات منخفضة من الهورمونات الذكرية (الأندروجينات - Androgen) ومستويات مرتفعة من الهورمونات الانثوية (الاستروجينات)، الامر الذي يجعلهم أكثر عرضة لتطوير تثدي الرجل، ومن ثم بسرطان الثدي.
  • أمراض الخصيتين: كالنكاف (Mumps) او أية اصابة أخرى في الخصيتين، أو اختفاء الخصية (Cryptorchidism).

خطورة سرطان الثدي عند الرجال

حتى وقت ليس ببعيد، اعتقد الاطباء بأن سرطان الثدي لدى الرجال هو أخطر منه لدى النساء، إلا انه من المعروف اليوم ان سرطان الثدي الموجود لدى الرجال والنساء في مرحلة التطور نفسها لديه احتمالات متساوية للشفاء.

المشكلة الرئيسية هي ان سرطان الثدي لدى الرجال يتم تشخيصه في مراحل متأخرة أكثر من المرض مقارنة بمرحلة تشخيصه لدى النساء.

قد يكون سبب ذلك هو أن الرجال هم أقل حساسية وأقل وعيا لتشخيص الشوائب في الأنسجة في هذه المنطقة من جسمهم مقارنة بالنساء. إضافة إلى ذلك، من الصعب تحسس الأنسجة القليلة الموجودة لدى الرجال، الامر الذي يزيد من صعوبة الكشف المبكر عن المرض، مما يتيح للأورام السرطانية الانتشار بسرعة إلى الأنسجة المحيطة بها.

ما هي أعراض سرطان الثدي لدى الرجال؟

الأعراض التي قد تدل على سرطان الثدي لدى الرجال مشابهة لتلك لدى النساء.

تشخص معظم حالات سرطان الثدي لدى الرجال عند اكتشاف كتلة في أنسجة الثدي لديهم. ولكن الرجال، بشكل مشابه للنساء، يميلون إلى التوجه إلى الفحص لدى الطبيب فقط بعد ظهور أعراض سرطان الثدي أكثر خطورة مثل:

  • نزيف من الحلمة
  • ظهور تغييرات في الجلد في المنطقة الموجودة فوق الورم السرطاني.

لدى جزء كبير من الرجال، يكون الورم في هذه المرحلة قد انتشر إلى العقد اللمفية (Lymph nodes) المجاورة له.

كيف يتم تشخيص سرطان الثدي عند الرجال؟

يتم التشخيص لدى الرجال بواسطة الفحوصات نفسها المتبعة لتشخيص سرطان الثدي لدى النساء، مثل:

  • الفحص البدني
  • تصوير الثدي الشعاعي (Mammography)
  • أخذ خزعة (Biopsy) - فحص عينة صغيرة من النسيج بواسطة المجهر.

علاج سرطان الثدي لدى الرجال

تستخدم العلاجات الأربعة نفسها لدى النساء المصابات بسرطان الثدي لمعالجة الرجال المصابين بسرطان الثدي، أيضا وهي:

  1. الجراحة
  2. المعالجة اشعاعية (Radiation theraphy)
  3. العلاج الكيميائي
  4. العلاجات الهورمونية

الفرق الاساسي في علاج حالات سرطان الثدي لدى الرجال هو ان الرجال يستجيبون بشكل أفضل إلى العلاجلات الهورمونية مقارنة بالنساء.

كما سبق وذكر في المقال حول حالات سرطان الثدي لدى النساء، لجزء كبير من الأورام التي تغزو أنسجة الثدي، هناك مستقبلات للهورمونات، أي ان هناك مواضع معينة على اسطح الخلايا السرطانية تتيح فاعلية أكبر لهورمونات مثل الاستروجين.

يميل الرجال بشكل اكبر إلى تطوير تلك المستقبلات مقارنة بالنساء، الامر الذي يجعل العلاج باستخدام الهورمونات أكثر نجاعة لديهم.

من قبل منى خير - الجمعة ، 5 أكتوبر 2012
آخر تعديل - الثلاثاء ، 14 نوفمبر 2017