هل ارتفاع الصفائح الدموية خطير؟

هل ارتفاع الصفائح الدموية خطير؟ وما هي المخاطر المترتبة على ارتفاع الصفائح الدموية؟ وكيف يمكن تجنبها أو التقليل من تطورها سوءًا؟ الإجابات على هذه الأسئلة وتفاصيل أخرى تجدونها في المقال الآتي.

هل ارتفاع الصفائح الدموية خطير؟

ارتفاع الصفائح الدموية (Thrombocytosis) هي حالة تسبب ارتفاع في أعداد الصفائح الدموية في الدم، مما يسبب التصاق الصفائح مع بعضها البعض وتكون جلطات في مجرى الدم، لكن يبقى السؤال هل ارتفاع الصفائح الدموية خطير؟ وماذا يترتب عليه؟

هل ارتفاع الصفائح الدموية خطير؟

لا بد من أن التساؤل الأكثر تداولًا بعد معرفة الإصابة بارتفاع الصفائح الدموية هو "هل ارتفاع الصفائح الدموية خطير؟" الإجابة على هذا السؤال بأن ارتفاع الصفائح الدموية قد يكون في بعض الحالات حالة بسيطة يمكن السيطرة عليها وتجنب مخاطرها بالعلاج، بينما قد يكون حالة خطيرة في حالات أخرى وقد يحمل مضاعفات خطيرة كما قد يسبب وفاة المصاب.

ومن الجدير بذكره أن النساء الحوامل المصابات بكثرة الصفيحات ويتناولن حبوب منع الحمل لديهن مخاطر أعلى للإصابة بجلطات الدم، هذا يترتب عليه مضاعفات خطيرة أيضًا.

ما هي مخاطر ارتفاع الصفائح الدموية؟

بعدما تعرفنا في ما سبق على إجابة سؤال "هل ارتفاع الصفائح الدموية خطير؟" وبينا أنها قد تكون حالة بسيطة في بعض الحالات ناجمة عن الأدوية أو العدوى أو ممارسة الرياضة أو انخفاض مستويات الحديد، إلا أنها قد تحمل مخاطر في حالات أخرى، ما هي هذه المخاطر؟ التفاصيل في المقال الآتي:

  • الجلطة الدموية في الأوعية 

يؤدي ارتفاع أعداد الصفائح الدموية إلى التصاقها ببعضها وتكوين تجلطات في مجرى الدم، وهي ممكن أن تظهر في أي مكان من الجسم إلا أنها أكثر شيوعًا في القدمين واليدين والدماغ، وتشمل أبرز أعراضها:

  1. الصداع، والشعور بالدوار والدوخة.
  2. الشعور بالتعب والإعياء.
  3. خدر ووخز في القدمين واليدين.
  4. تغيرات في الرؤية.
  5. ألم الصدر.
  6. طحال متضخم.
  • النزيف

يمكن أن تسبب في حالات نادرة نزيف مما يؤدي إلى ظهور الأعراض الآتية:

  1. نزيف من اللثة، أو من الأنف.
  2. كدمات.
  3. وجود دم في البول، أو في البراز.
  • السكتة الدماغية

يعد الأشخاص المصابون بارتفاع الصفائح الدموية عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية، من أعراضها:

  1. ضيق التنفس.
  2. صعوبة الكلام.
  3. ارتباك.
  4. ضعف أو تنميل في الأطراف والوجه.
  • النوبة القلبية

يمكن أن تتشكل الجلطات الدموية في الأوعية القريبة من القلب مما يؤدي إلى إعاقة تدفق الدم إلى القلب، هذا يجعل هؤلاء الأشخاص عرضة للإصابة بالنوبات القلبية، والتي تشمل أعراضها:

  1. ألم في الصدر.
  2. ضيق التنفس.
  3. ألم في الكتف يمتد للذراع والظهر.
  • مخاطر عند الحوامل

يمكن أن تحمل حالة ارتفاع الصفائح الدموية مخاطر مرتبطة بالحامل، وهي تشمل الآتي:

  1. الإجهاض.
  2. تأخر نمو الجنين.
  3. انفصال المشيمة.
  • مخاطر نادرة

يمكن أن يسبب ارتفاع الصفيحات في حالات نادرة تندب نخاع العظم أو إنتاج خلايا الدم بكميات كبيرة، كما يمكن أن يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع اللوكيميا.

هل يمكن تجنب مخاطر ارتفاع الصفائح الدموية؟

نعم، من الممكن تجنب مخاطر ارتفاع الصفائح الدموية من خلال علاج المرض والسيطرة على تطوره، ويكون ذلك من خلال الآتي:

  • المتابعة المستمرة: من المهم إجراء الفحوصات الروتينية وتتبع الحالة ومراجعة الطبيب باستمرار، ذلك لمراقبة وضع المريض تجنبًا لتطور أي مضاعفات أو مخاطر.
  • الأدوية: قد يصف الطبيب الأدوية التي تعمل على منع التجلط، مثل: الأسبرين، أو الأدوية التي تمنع إنتاج المزيد من الصفيحات، مثل: هيدروكسي يوريا، أو أناجريليد.
  • فصادة الصفائح الدموية: يتم اللجوء إلى هذا الإجراء في الحالات الخطيرة التي تهدد الحياة، حيث يتم فصل وإزالة الصفائح الدموية إلى مستويات أكثر أمانًا باستخدام أداة خاصة.
من قبل نجود الدباس - الأربعاء 8 حزيران 2022
آخر تعديل - الأربعاء 8 حزيران 2022