هل الحازوقة خطيرة؟

هل الحازوقة خطيرة؟ وما سبب حدوثها؟ تعرف في هذا المقال على إجابة لتساؤلاتك كافة.

هل الحازوقة خطيرة؟

سنتعرف فيما يأتي على إجابة سؤال هل الحازوقة خطيرة؟

هل الحازوقة خطيرة؟

قبل الإجابة على سؤال هل الحازوقة خطيرة؟ لا بد من التنويه إلى أن الحازوقة تتمثل في حدوث تقلصات مفاجئة لاإرادية لعضلة الحجاب الحاجز، تتسبب في إغلاق الفتحة الموجودة بين الحبال الصوتية، مما يتسبب في صدور صوت الحازوقة.

تكمن الإجابة على سؤال هل الحازوقة خطيرة؟ في نعم، قد تكون الحازوقة خطيرة في الحالات الاتية:

  1. تستمر لفترة طويلة لثلاث ساعات أو أكثر لمدة تزيد عن ثلاثة الأشهر.
  2. يصاحبها ألم شديد في البطن وألم في الحلق.
  3. لا تفيد العلاجات المنزلية في الشفاء.
  4. تؤثر على القدرة على النوم.
  5. تسبب ارتجاع الطعام أو القيء أو ضيق التنفس أو قيء.
  6. يرافقها ارتفاع في درجة الحرارة وبصق الدم.

قد تدل هذه العلامات أن الحازوقة يمكن أن تكون جزءًا من مشكلة طبية خطيرة، وقد لا تختفي حتى يتم الشفاء من المرض، لذا عند الشعور بهذه الأعراض ينبغي زيارة الطبيب لتلقي العلاج الفوري.

من الجدير بالذكر أن الحازوقة الخطيرة هي حالة طبية نادرة الحدوث. 

أسباب الحازوقة الخطيرة

كما وضحنا خلال الإجابة على سؤال هل الحازوقة خطيرة؟ أن الحازوقة قد تنجم عن حالات طبية خطيرة، إليك أبرزها:

  • مشكلة في أعصاب الحجاب الحاجز  

يتصل الحجاب الحاجز بمجموعة من الأعصاب التي قد تتلف بسبب تضخم الغدة الدرقية أو كيس في الرقبة أو الورم، الأمر الذي يسبب الحازوقة.

  • مشكلات صحية أخرى

فيما يأتي حالات صحية خطيرة قد تسبب الفواق:

  1. اضطرابات في الدماغ بما في ذلك الأورام والسكتات الدماغية.
  2. أمراض القلب والأوعية الدموية.
  3. التهاب الدماغ أو التهاب السحايا.
  4. اضطرابات التمثيل الغذائي كالفشل الكلوي أو مرض السكري.
  5. سرطانات الصدر أو الرقبة.
  • تأثير جانبي للعلاجات الطبية

قد يحدث الفواق المستمر لأكثر من ثلاثة أشهر بعد الجراحة خلال عملية التعافي من الإجراء أو كتأثير جانبي لأحد الأدوية، في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب من أجل تزويدك بالبدائل. 

تشخيص الحازوقة الخطيرة

يعد تشخيص الحازوقة ليس أمرًا معقدًا، إذ يحتاج الطبيب إلى سماع صوت الحازوقة.

لكن في حال تكرار حدوثها واستمرارها لفترة طويلة، قد يقوم الطبيب بإجراء فحص بدني، ثم اختبارات التصوير والمنظار والدم لاستبعاد الحالات الطبية الخطيرة.

علاج الحازوقة الخطيرة

بعد أن تعرفت على إجابة سؤال هل الحازوقة خطيرة؟ إليك أبرز طرق العلاج الطبية والنصائح التي من شأنها أن تخفف عليك الألم:

1. تناول الأدوية 

يمكن علاج الحازوقة التي تستمر لفترة طويلة عن طريق الأدوية، تشمل الأدوية التي قد يصفها الطبيب لك ما يأتي:

  • غابابنتين (Gabapentin).
  • باكلوفين (Baclofen).
  • كلوربرومازين (Chlorpromazine).

2. تجنب مهيجات الحازوقة

قد تزيد هذه المهيجات من تكرار حدوث الحازوقة لذا ينبغي تجنبها قدر الإمكان:

  • الطعام والشراب بسرعة كبيرة.
  • المشروبات الغازية أو الكحول.
  • تدخين السجائر.
  • الأطعمة الحارة.
  • المشروبات الساخنة أو الباردة جدًا.
  • استنشاق الأبخرة.

نصائح للتخفيف من الحازوقة

فيما يأتي أبرز النصائح التي من شأنها أن تجنبك من تفاقم الحازوقة وتساعدك في التخفيف من حدتها:

  • احبس أنفاسك لفترة من الزمن.
  • تناول القليل من الزنجبيل الطازج.
  • قم بمص شرائح الليمون.
  • خذ نفسا عميقا.
  • تناول مشروبًا من الماء الساخن والعسل.
  • تنفس في كيس ورقي.
  • تناول مكعبات الثلج.
  • قم بالغرغرة بالماء.
  • اجلس وانحن للأمام على ركبتيك.
  • تناول ملعقة من السكر.
  • اطلب من شخص ما أن يخيفك.
  • اشرب كوبًا من الماء ببطء.

من قبل سلام عمر - الخميس ، 14 أكتوبر 2021