هل الزكام يفقد حاسة الشم أم لا؟

هل الزكام يفقد حاسة الشم؟ ومتى وكيف يتم استعادة حاسة الشم بعد فقدانها بسبب الزكام؟ الإجابة في هذا المقال.

هل الزكام يفقد حاسة الشم أم لا؟

إن فقدان حاسة الشم (Anosmia) من الأمور المزعجة التي قد تتزامن مع الإصابة بالزكام، ولكن هل الزكام يفقد حاسة الشم؟ ومتى يتم استعادة حاسة الشم بعد فقدانها؟ الإجابات فيما يأتي:

هل الزكام يفقد حاسة الشم؟

يتساءل العديد من الأشخاص "هل الزكام يفقد حاسة الشم؟" والجواب نعم، من الممكن أن يسبب الزكام فقدان مؤقت في حاسة الشم. 

ولفهم ذلك لا بد من شرح عملية الشم بشكل مبسط، تتم عملية الشم بشكل طبيعي تبعًا لعدة عمليات معينة، تبدأ من تحفيز الجزيء الذي يخرج من المادة التي تملك الرائحة لخلايا عصبية متخصصة موجودة في أعلى الأنف تسمى الخلايا الشمية (Olfactory cells)، لترسل هذه الخلايا العصبية المعلومات التي تساعد على تحديد الرائحة إلى الدماغ. 

يؤدي الزكام واحتقان الأنف وانسداده إلى إعاقة عملية الشم، مما يؤدي إلى فقدان حاسة الشم، وإلى جانب الزكام قد تسبب حالات أخرى فقدان حاسة الشم مثل: الانفلونزا، والتهاب الجيوب الأنفية، والحساسية، والزوائد الأنفية وغيرها. 

متى تتم استعادة حاسة الشم؟

بعد الإجابة على سؤال "هل الزكام يفقد حاسة الشم؟" بالإيجاب، قد تتساءل متى تتم استعادة حاسة الشم؟ 

عادة ما تتم استعادة حاسة الشم بشكل تلقائي خلال أيام قليلة بعد فقدان حاسة الشم بسبب الإصابة بالزكام، حيث ستبدأ باستعادة حاسة الشم فور تحسن أعراض الزكام، ويجدر التنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب في حال استمرار فقدان حاسة الشم حتى بعد الشفاء من الزكام وتحسن الأعراض. 

كيف يمكن استعادة حاسة الشم؟

بعد الإجابة على السؤالين السابقين "هل الزكام يفقد حاسة الشم؟" و "متى تتم استعادة حاسة الشم؟" لا بد من أن تتساءل عن كيفية استعادة حاسة الشم بعد فقدانها بسبب الزكام.

والجواب أن فقدان حاسة الشم يسبب الانزعاج وعدم الاستمتاع بكثير من الأمور، ويمكن لبعض الأدوية وبعض الممارسات المنزلية المساعدة في استعادة حاسة الشم، ومنها:

1. استعادة حاسة الشم بالأدوية

في العادة تتم استعادة حاسة الشم بشكل تلقائي دون الحاجة إلى العلاجات، ولكن في حال مصاحبة الزكام احتقان الأنف أو تهيج في الأنف، قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية التي قد تساعد في استعادة حاسة الشم، مثل:

  • مزيلات الاحتقان. 
  • مضادات الهستامين. 
  • بخاخات الأنف الستيرويدية. 
  • المضادات الحيوية في حال مصاحبة الزكام عدوى بكتيرية. 

2. استعادة حاسة الشم بطرق طبيعية

كما يمكن استعادة حاسة الشم بطرق طبيعية وباتباع بعض الممارسات المنزلية بعد التأكد من الطبيب، مثل:

  • التدريب على شم الروائح 

بالإضافة إلى العلاجات الطبية، قد يساعدك محاولة شم الروائح القوية في استعادة حاسة الشم.

جرب شم أربع روائح قوية متواجدة في منزلك، وقم بشم كل رائحة بلطف لمدة 20 ثانية، مع تكرار العملية ثلاث مرات يوميًا.

من الروائح التي ينصح بشمها:

  1. البن المطحون. 
  2. الورد. 
  3. الحمضيات. 
  4. الفانيلا. 
  5. القرنفل. 
  6. النعناع. 

جرب شم ذات الروائح كل يوم، وكرر ذلك على مدى عدة أيام. 

  • استخدام زيت الخروع 

يتم استخلاص زيت الخروع من بذور الخروع، يحتوي زيت الخروع على حمض الريسينوليك (Ricinoleic acid) الذي يساعد في مكافحة الالتهابات وتقليل التورم والالتهاب الناتجين عن الزكام والحساسية. 

يمكنك استخدامه بداية قم بتدفئة زيت الخروع ومن ثم ضع قطرتين من زيت الخروع في كل جهة من أنفك، قم بتكرار ذلك مرتين يوميًا، مرة في الصباح بعد الاستيقاظ وأخرى قبل النوم مباشرة. 

  • استخدام الزنجبيل

يتميز الزنجبيل برائحة قوية ومميزة، مما قد يساعد على استعادة حاسة الشم.

يساعد شرب شاي الزنجبيل في تقليل التهاب الأنف وتقليل تكوين المخاط الذي يسبب انسداد الأنف وفقدان حاسة الشم. قم بتحضير شاي الزنجبيل بتقشير الزنجبيل الطازج وتقطيعه إلى شرائح، ومن ثم نقعه في الماء الساخن لمدة 15 دقيقة.

  • استنشاق محلول ملحي

يساعد استنشاق أو غسل الأنف بمحلول الملح في التخلص من المخاط المصاحب للزكام والمتواجد في تجويف الأنف والذي قد يسبب فقدان حاسة الشم، كما يخلص الأنف من مسببات الحساسية.

يمكنك شراء محلول الملح من الصيدلية أو تحضيره بإضافة نصف ملعقة صغيرة من الملح ونصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز إلى كوب واحد من الماء المقطر أو ماء الصنبور بعد غليه.

يمكنك غسل الأنف بالمحلول الملحي باتباع ما يأتي:

  1. ملء حقنة طبية أو زجاجة ضغط بمحلول الملح. 
  2. إمالة الرأس إلى الخلف. 
  3. ضخ المحلول في فتحة أنف واحدة. 
  4. جعل المحلول يخرج من فتحة الأنف الأخرى أو الفم. 
  5. تكرار العملية عدة مرات يوميًا. 
من قبل د. شهد نجار - الاثنين ، 11 أكتوبر 2021