هل العلكة تساعد على الهضم

سوف نتناول في هذا المقال إجابة لتساؤل هل العلكة تساعد على الهضم أم لا؟ وأبرز المعلومات عنها.

هل العلكة تساعد على الهضم

دعونا نتعرف هل العلكة تساعد على الهضم حقًا كما الاتي:

هل العلكة تساعد على الهضم؟

تكمن الإجابة على سؤال هل العلكة تساعد على الهضم؟ في أنه في حين أن مضغ العلكة لا يساعد على عملية هضم الطعام بشكل مباشر، إلا أنه يعمل على تحسين وظيفة الجهاز الهضمي، ويكون ذلك عن طريق تحفيز إفراز وتدفق اللعاب في الفم.

هذا بدوره يقوم بتعزيز عملية بلع الطعام بسهولة وتنشيط العمليات الهضمية التي تشمل تدفق العصارة الصفراوية والأحماض والإنزيمات المفيدة الأخرى التي تساعد في الهضم، كما أن مضغ العلكة بعد وجبة الطعام، يساعد في إفراز هذه المواد الكيميائية في الجهاز الهضمي، مما يساعد على تجنب حدوث عسر الهضم.

كما أظهرت بعض الدراسات أن مضغ العلكة يساعد الأمعاء على التعافي واسترجاع وظائفها الطبيعية بعد العملية الجراحية وقد يسرع من وقت الشفاء أيضًا.

فوائد مضغ العلكة

بعد أن توضح هل العلكة تساعد الهضم، نذكر في ما يأتي بعض مزايا مضغ العلكة الأخرى:

1. يمنع تسوس الأسنان ويحسن صحة الفم

إن مضغ العلكة الخالية من السكر لمدة 20 دقيقة فقط بعد الوجبة يمكن أن يمنع تسوس الأسنان والتهاب اللثة، من خلال إزالة جزيئات الطعام والأحماض من الأسنان وزيادة إفراز اللعاب الذي يساعد في الحفاظ على قوة المينا.

2. تخفيف الارتجاع الحمضي

من المثير للدهشة أن مضغ العلكة طريقة جيدة لتخفيف الارتجاع الحمضي عن طريق تقليل الحمض في المريء بتحفيز رد فعل البلع ومعادلة الأحماض من خلال زيادة إفراز اللعاب القلوي في الفم مما يساهم في منح بعض الراحة.

3. تخفيف الغثيان

يساعد مضغ قطعة من العلكة وخاصة الأنواع العشبية التي تحتوي على الزنجبيل في تخفيف الغثيان ودوار الحركة من خلال المساعدة في إفراز اللعاب والهضم، وأظهرت دراسة حديثة أن مضغ العلكة يشابه فعالية الأدوية الموصوفة للغثيان.

4. يساعد على فقدان الوزن

إن مضغ العلكة يقلل الرغبة الشديدة في تناول الطعام، ويساعد على تناول كميات أقل من الطعام وهذا بدوره يحد من زيادة الوزن.

5. تحسين الذاكرة والأداء المعرفي

ثبت أن مضغ العلكة يزيد من تدفق الدم إلى الدماغ بنسبة 25 - 40%، مما يزيد من كمية الأكسجين أيضًا، وبالتالي تحسين كفاءة الوظائف الدماغية و المعرفية، مثل: الذاكرة والتركيز.

6. تقليل التوتر والقلق

إن مضغ العلكة يساعد في إفراز الهرمون المسؤول عن تحسين المزاج في الجسم والمعروف باسم السيروتونين الذي يخفف القلق ويحسن التركيز الذهني.

أضرار مضغ العلكة

بالرغم من بعض الفوائد المحتملة، إلا أن مضغ الكثير من العلكة قد يسبب بعض الأضرار غير المرغوب فيها، ومنها:

1. الإسهال واضطراب الجهاز الهضمي

إن الإكثار من مضغ يمكن أن يسبب الام في الجهاز الهضمي والإسهال، وذلك لأن الكحوليات السكرية المستخدمة في تحليتها لها تأثير ملين عند تناولها بكميات كبيرة، كما أن جميع الكحوليات السكرية هي فودماب، مما يعني أنها يمكن أن تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي لمن يعاني من القولون العصبي.

2. تضرر الأسنان

إن مضغ العلكة وخاصة العلكة المحلاة بالسكر التي تحتوي على الأسبارتام يمكن أن يسبب تسوس الأسنان، لذا ينصح باختيار الأنواع الخالية من السكر والتي تحتوي على زيليتول عند الاضطرار لمضغ العلكة.

3. مشاكل في الفك

يمكن أن يؤدي مضغ العلكة إلى الإفراط في استخدام عضلات الفك، مما قد يخل من توازنها ويجعلها تبدأ في الانقباض، مما يتسبب في حدوث اضطراب بمفصل الفك الصدغي، ولكن التبديل بين جانبي الفم أثناء مضغ العلكة يمكن أن يقلل من هذه المخاطر.

4. قد يسبب الصداع

وجدت إحدى المراجعات الحديثة وجود صلة بين مضغ العلكة باستمرار والإصابة الصداع النصفي وصداع التوتر لدى الأشخاص المعرضين لهذه الحالات، وتوصل الباحثون إلى أهمية الحد من مضغ العلكة لدي المصابين، ولكن توجد حاجة إلى مزيد من البحث لتوضيح هذا التأثير.

5. الانتفاخ والغازات

يمكن أن يتسبب مضغ العلكة في زيادة الغازات، ويعود سبب ذلك إلى ابتلاع الكثير من الهواء أثناء مضغ العلكة دون الشعور بذلك، وهذا قد يؤدي إلى الانتفاخ الذي يساهم في مشاكل الجهاز الهضمي، مثل: القولون العصبي.

من قبل د. ديما تيم - السبت ، 26 ديسمبر 2020