هل سرطان المريء خطير؟: إليك الإجابة

هل سرطان المريء خطير؟ هل من الممكن لهذا النوع من السرطانات أن يؤدي للوفاة؟ ما هي المضاعفات المتوقعة؟ معلومات هامة في المقال الآتي.

هل سرطان المريء خطير؟: إليك الإجابة

سوف نتطرق في ما يأتي للإجابة على سؤال هل سرطان المريء خطير؟

هل سرطان المريء خطير؟

يعد سرطان المريء أحد أنواع السرطانات الشرسة والتي قد لا تقلل من جودة الحياة المريض فحسب، بل وفي العديد من الحالات قد تؤدي للوفاة، لا سيما وأن هذا السرطان غالبًا ما يتم تشخيصه في مراحل متقدمة. 

من النادر أن يتمكن الأطباء من علاج هذا النوع من السرطانات بشكل تام، ولكن تتوفر عدة طرق علاجية قد تساعد على إبقاء الحالة تحت السيطرة، لا سيما إذا ما تم تشخيص المرض في مراحله المبكر. 

العوامل التي قد تحدد خطورة سرطان المريء

هذه أبرز العوامل التي قد تحدد الإجابة على سؤال "هل سرطان المريء خطير؟": 

1. مرحلة السرطان عند تشخيص الإصابة

تعتمد خطورة الحالة على مرحلة السرطان عند التشخيص، ومرحلة السرطان تعني مدى انتشار الخلايا السرطانية ومدى حدة السرطان. هذه أبرز مراحل سرطان المريء: 

  • المرحلة صفر (Stage 0) 

خلال هذه المرحلة تبدي بعض الخلايا الموجودة في المريء مؤشرات أولية على وجود نشاط سرطاني، ولكن دون رصد خلايا سرطانية فعلية.

  • المرحلة الأولى (Stage 1)

في هذه المرحلة تكون الخلايا السرطانية قد بدأت بالظهور غالبًا في المريء، لكن قد لا يكون موقع الورم الناشئ واضحًا بعد.

في ما يقارب 55% من الحالات، يستطيع المريض أن يعيش لفترة تقدر بخمس سنوات أو أكثر بعد تشخيص إصابته.

  • المرحلة الثانية (Stage 2)

خلال هذه المرحلة تكون الخلايا السرطانية قد انتشرت إلى الأنسجة العضلية والأنسجة الرابطة الموجودة في جدار المريء، كما قد تكون انتشرت كذلك إلى بعض العقد الليمفاوية

في ما يقارب 30% من الحالات، يستطيع المريض أن يعيش لفترة تقدر بخمس سنوات أو أكثر بعد تشخيص إصابته. 

  • المرحلة الثالثة (Stage 3)

بالإضافة لانتشار السرطان في الأنسجة العضلية والأنسجة الرابطة في جدار المريء، قد يكون السرطان انتشر كذلك في هذه المرحلة إلى أجزاء أخرى، مثل: 

  • الحجاب الحاجز.
  • الغشاء المحيط بالقلب.
  • الغشاء المحيط بالرئتين.
  • عقد ليمفاوية إضافية.

في ما يقارب 15% من الحالات، يستطيع المريض أن يعيش لفترة تقدر بخمس سنوات أو أكثر بعد تشخيص إصابته.

  • المرحلة الرابعة (Stage 4)

في هذه المرحلة يكون السرطان قد انتشر لمناطق بعيدة عن المريء. بعد وصول المريض لهذه المرحلة، فإنه غالبًا لا يستطيع أن يعيش مطولًا، بل غالبًا ما يقضي نحبه خلال فترة زمنية قصيرة نسبيًا.

2. نوع السرطان 

قد يلعب نوع السرطان الذي أصاب المريء دورًا في تحديد فرص نجاة المريض، لا سيما وأن العلاجات المتبعة قد تختلف تبعًا لنوع سرطان المريء. لذا يعد نوع السرطان أحد العوامل التي قد يكون لها دور في تحديد الإجابة على سؤال "هل سرطان المريء خطير؟".

هذه هي أبرز أنواع سرطان المريء: 

  • سرطانة الخلايا الحرشفية (Squamous cell carcinoma) 

ينشأ هذا النوع في الخلايا المبطنة للجزء العلوي من المريء، ويعد النوع الأكثر شيوعًا من سرطان المريء. 

  • السرطانة الغدية (Adenocarcinoma)

ينشأ هذا النوع في خلايا الغدد المنتجة للمخاط والمتواجدة في المنطقة الواقعة بين المريء والمعدة، وهذا هو النوع الأكثر شيوعًا من سرطان المريء في دول معينة، مثل الولايات المتحدة الأمريكية. 

  • أنواع أخرى

تعد هذه الأنواع من سرطان المريء أقل شيوعًا من النوعين المذكورين أعلاه: 

  • الورم الميلانيني (Melanoma).
  • الساركومة (Sarcoma).
  • اللمفومة (Lymphoma).

3. عوامل أخرى 

قد تلعب عوامل أخرى كذلك دورًا في تحديد الإجابة على سؤال "هل سرطان المريء خطير؟" مثل مستوى اللياقة البدنية والحالة الصحية للمصاب، فكلما كانت صحة المريض أفضل كلما كان جسمه أكثر قدرة على التعايش مع السرطان والاستجابة للعلاجات. 

مضاعفات سرطان المريء

كما يمكن كذلك للمضاعفات التي قد تنشأ جراء الإصابة بسرطان المريء أن تلعب دورًا في تحديد إجابة "هل سرطان المريء خطير؟" فبعض هذه المضاعفات قد يكون جسيمًا، وقد يقلل جودة حياة المريض. هذه بعض مضاعفات سرطان المريء: 

  • نزيف المريء: على الرغم من أن نزيف المريء الذي قد يسببه سرطان المريء غالبًا ما يكون تدريجيًا، إلا أن هذا النزيف أحيانًا قد يكون حادًا ومفاجئًا.
  • انسداد المريء: مع انتشار الخلايا السرطانية في المريء، قد يصبح من الصعب على المريض ابتلاع الطعام.
  • مضاعفات أخرى: كالالتهاب الرئوي، والألم.

نبذة عن سرطان المريء 

ينشأ سرطان المريء بدايًة في منطقة المريء، والمريء هو جزء هام من القناة الهضمية يربط الفم بالمعدة. قد يظهر سرطان المريء على هيئة كتلة أو منطقة مسطحة غير طبيعية في المريء، كما قد يظهر على هيئة تضيق في المريء. 

هذه أبرز أعراض سرطان المريء:

قد ترفع عوامل معينة من فرص الإصابة بهذا السرطان، مثل: التدخين، وتناول الكحوليات، والإصابة ببعض أمراض المريء مثل مريء باريت (Barrett disease).

عادة ما يتم اتباع عدة أساليب علاجية في ذات الوقت لتحسين حالة المريض، وهذه قد تتضمن خيارات مثل: استئصال الورم، والعلاج الكيميائي، والعلاج بالليزر. 

الوقاية من سرطان المريء

لخفض فرص الإصابة، يفضل: 

  • تجنب استخدام التبغ والكحوليات. 
  • استشارة الطبيب إذا كان المريض مصابًا بحالة حادة من مرض الارتجاع من المعدة إلى المريء.
  • إجراء فحوصات دورية إذا كان المريض مصابًا بحالة مريء باريت.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 7 سبتمبر 2021