هل يمكن استخدام معجون الأسنان للحروق

هناك عدة طرق منزلية يلجأ إليها في علاج الحروق، منها ما هو فعال ومنها ما هو ضار بل ويزيد وضع الحرق سوءًا، فهل يمكن استخدام معجون الأسنان للحروق؟

هل يمكن استخدام معجون الأسنان للحروق

تعد الحروق من أكثر الإصابات ألمًا وإزعاجًا للمريض بسبب تأثيرها على المظهر والشكل الخارجي للجلد. وقد يلجأ البعض لتطبيق معجون الأسنان على الحروق بهدف علاجها. فهل يمكن استخدام معجون الأسنان للحروق؟

هل يمكن استخدام معجون الأسنان للحروق؟

إن السائد بين الأشخاص هو اعتقادهم بأن معجون الأسنان قد يساعد في ترطيب وتخفيف ألم الحروق، لكن ما إجابة سؤال هل يمكن استخدام معجون الأسنان للحروق؟

الحقيقة ومن وجهة نظر علمية فإن معجون الأسنان من المواد الضارة التي تؤدي إلى تفاقم المشكلة، فلا يمكنك استخدام معجون الأسنان لتخفيف الحروق، بل في حال استخدامه فإنك ستزيد الوضع سوءًا.

يعود سبب ذلك كون معجون الأسنان ضارًا للحروق لما يأتي:

  • احتواءه على المواد الكيميائية المختلفة من المبيضات، والمواد الحادة على الجلد، مثل: مستخلصات النعناع، والمينوثول، مما يزيد ذلك من خطر تهيج الحروق، وتغير لون الجلد للأغمق.
  • يؤدي تواجد المواد الكيميائية في معجون الأسنان إلى زيادة خطر حدوث التهاب في الحروق، وخطر العدوى البكتيرية الجلدية.

علاج الحروق بالطرق المنزلية

إن الحروق الخفيفة من الدرجة الأولى أو الثانية يمكن علاجها بالمنزل دون الحاجة إلى المشفى. إليك أهم النصائح وطرق علاج الحروق الصحيحة في المنزل:

1. تبريد الحرق بالماء

إن أولى الطرق الفعالة في تخفيف ألم وتورم الحرق هي تمرير الجزء المتضرر تحت ماء فاترة وليست باردة لمدة 20 دقيقة تقريبًا، أو تطبيق كمادات ماء فاتر.

إياك وتطبيق الثلج على الحروق بشكل مباشر فإن ذلك يزيد من خطر تضرر الأنسجة.

2. تعقيم الحرق

بعد تخفيف الألم بالماء يفضل مسح الحرق بمضاد للبكتيريا، وإياك وكشط الحرق أو فتح الفقاعات المتكونة لمنع الالتهابات البكتيرية.

3. تغطية الحرق

في حال الحرق المفتوح يفضل تغطيته بالشاش الطبي دون الضغط عند لفه، يساعد الشاش في حماية الحرق من الاتهابات وتخفيف الألم.

4. استخدام المضادات الحيوية الموضعية

يمكنك استخدام المضادات الحيوية لعدة أيام في حال الحروق الفتوحة لمنع الالتهابات البكتيرية.

5. تناول المسكنات

إن الحروق تسبب الألم بالتأكيد، يمكنك تناول المسكنات، مثل: الأيبوبروفين، أو النابروكسين، أو الأسيتامينوفين التي تساعد في تخفيف الالتهاب والتورم والألم.

6. تجنب أشعة الشمس

تجنب تعريض الحرق لأشعة الشمس قدر الاستطاعة ويمكنك استخدام الواقي الشمسي لحماية الجلد المتضرر.

7. استخدم جل الألوفيرا أو العسل

تمتلك الألوفيرا خصائص مضادة للبكتيريا والالتهابات، كما أنها تساعد في تدفق الدورة الدموية، وبالتالي المساعدة في علاج الحروق والتئام الجروح.

العسل أيضًا يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا وقد يساعد في علاج الحروق وتخفيف ألمها.

لكن إياك وتطبيق الزبدة أو الزيوت كزيت الزيتون أو زيت جوز الهند على الحروق لما لها من تأثير سلبي بحبس الحرارة داخل الحروق وبالتالي زيادة الوضع سوءًا.

من قبل د. غفران الجلخ - الأربعاء ، 4 نوفمبر 2020