هل يمكن أن يشكل مزيل العرق خطرا على الصحة؟

اليوم تقريبا تحتوي كل أنواع مزيلات العرق على الألمنيوم والذي هدفه تقليل افراز العرق والتغلب على الرائحة. الكثير من الناس يخشون استخدام مزيل العرق الذي يحتوي على الألومنيوم ولذلك أعددنا لكم وصفة لتحضير مزيل العرق المنزلي الطبيعي.

هل يمكن أن يشكل مزيل العرق خطرا على الصحة؟

يعتبر مزيل العرق  أفضل صديق لدينا على وجه الأرض في فصل الصيف. فمن المفترض أن يحمينا من الوقوع بمواقف محرجة، ويحمي ملابسنا من بقع العرق وأصدقائنا من روائح جسمنا. ولكن هل هذا صحيح؟ معظم مزيلات العرق التي تباع في السوق تحتوي على مضادات العرق antiperspirant - التي تحتوي على أملاح الألمنيوم والتي هدفها تقليص الغدد العرقية وبذلك تقلل من كمية العرق التي تفرز من الجسم. الكثير من الناس يخشون من ال antiperspirant الذي يحتوي على الألمنيوم وينفقون الكثير من المال لشراء مزيلات العرق الخالية من الألومنيوم. ولكن هل تعلمون أن ال antiperspirant موجود ليس فقط في مزيلات العرق ولكن أيضا في مياه الشرب, أدوات الطبخ, مضادات الحموضة والبيرة؟                                                                                                                                                                                 

منذ سنوات ال 90 يدور  نقاش عام حول العلاقة بين مزيل العرق وسرطان الثدي. الادعاء الذي طرح كان أن الألمونيوم الذي يتم امتصاصه في الجسم يشجع على نمو أنسجة سرطان الثدي. بسبب هذه  الادعاءات فقد أعلن المعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحدة أنه لا توجد دراسات تبين وجود صلة بين استخدام مزيلات العرق التي تحتوي على antiperspirant وسرطان الثدي. ولكن على الرغم من هذا الاعلان فلم يهدأ الجدل وسرعان ما بدأت تظهر ادعاءات بان مضادات العرق هذه تؤدي لمرض الزهايمر. لكن على الرغم من وجود الألمنيوم في أجسام المرضى المصابين بالزهايمر فلم توجد علاقة بين مزيلات العرق التي تحتوي على antiperspirant ومرض الزهايمر.

اذا هل يمكن دهن مزيل العرق دون خوف؟

لا ليس تماما. لدى نسبة مئوية معينة من الناس فان مضادات العرق يمكن أن تسد تماما الغدد العرقية مما قد يسبب الالتهابات والتلوثات الحادة  لأن العرق لا يفرز من الجسم. على الرغم من أن نسبة الأشخاص الذين يتعرضون لهذا الخطر هي صغيرة ولكن المخاطر لا تزال قائمة. كما ان الأشخاص الذين يتلقون علاج غسيل الكلى بسبب مرض الكلى يجب عليهم الحذر عند استخدام مزيل العرق الذي يحتوي على antiperspirant. على كل مزيل عرق كهذا يجب أن يوضع تحذير على العلبة بموجبه يجب على مرضى الكلى استشارة الطبيب قبل استخدام مزيل العرق هذا. يمكن للألمنيوم أن يؤدي لحرق خفيف عند ملامسة الجلد ولذلك فان الإنذار الموجود على العلبة يفيد بعدم وضعه على الجلد المجروح أو المتهيج. الشعور بالحرقان يستمر عادة لبضع دقائق ثم يزول.

هكذا تحضروا مزيل العرق البيتي

اذا هل من الممكن العيش دون مضادات العرق antiperspirant ؟

بالتأكيد. اليوم هناك مجموعة متنوعة من مزيلات العرق في السوق التي لا تحتوي على الألمنيوم. قد تكون أكثر تكلفة قليلا من مزيلات العرق العادية ولكن من يريد أن يزيل هذا القلق من قلبة يمكنه استخدامها. فهي ربما لا تقلل من كمية العرق التي تخرج من الجسم ولكنها بالفعل تزيل الرائحة.

وصفة لتحضير مزيل العرق المنزلي:

تجدون صعوبة في اختيار مزيل العرق المفضل شراءه من بين كل البضاعة المعروضة على الرفوف؟ حاولوا تحضير مزيل العرق في المنزل. نعم، نعم، صحيح ما قرأتم، في المنزل. هكذا يمكنكم أيضا أن تكونوا متأكدين تماما من أن مزيل العرق مصنوع من المكونات الطبيعية ولا يحتوي على الألمنيوم. اذا كيف تفعلون ذلك؟

المكونات المطلوبة:

10 قطرات من زيت نبات الشيشم sissoo

42،5 غرام شمع العسل

14،2 غراما من زبدة الكاكاو

28،3 غراما من زيت جوز الهند

4 قطرات من الزيوت العطرية التالية: الكزبرة، الميرمية الإسبانية والسرو.

طريقة الإعداد:

  • إذابة زبدة الكاكاو وشمع العسل في وعاء على النار.
  • إبعاد الخليط عن النار وأضافة زيت جوز الهند.
  • خلط جميع المكونات حتى تذوب تماما.
  • يبرد الخليط قليلا. لكن ينبغي أن يبقى دافئا.
  • تضاف الزيوت العطرية.
  • يصب الخليط في وعاء حتى يبرد تماما.

إليكم الان مزيل العرق المنزلي جاهزا!

هل تعلم؟

يمكن تحضير مزيل العرق الطبيعي من الصودا أيضا. كل ما عليكم القيام به هو دهن القليل من الصودا على الجلد تحت الإبط، وسوف تنعمون بالراحة والانتعاش طوال اليوم. وإذا كانت فكرة دهن الصودا تحت الإبط تبدو لكم غريبه بعض الشيء، فمن الممكن أيضا أن تحضروا منها مزيل العرق الحقيقي:

كل ما تحتاجونه هو الصودا وبعض الزيوت الأساسية بحسب اختياركم. تضعون الصودا وتسكبون قليلا من الزيت. ويمزج الخليط حتى الحصول على نسيج لزج. انتم تحددون كمية الزيت بحسب اللزوجة التي ترغبون بها. كما أن  مزيلات العرق المنزلية هذه لا تمنع خروج العرق، لكنها تمنع انتشار الرائحة.

 

من قبل ويب طب - الاثنين,20مايو2013
آخر تعديل - الأربعاء,20أغسطس2014