هل يمكن علاج الحروق بالدقيق؟

يعد علاج الحروق بالدقيق شائعًا خصوصًا في الفترات الأخيرة، ما مدى صحّة فعاليته في علاج الحروق؟ وهل هو آمن للاستخدام؟

هل يمكن علاج الحروق بالدقيق؟

تعد الإصابة بحروق الدرجة الأولى أمرًا شائعًا جدًا خصوصًا أثناء القيام بتحضير الطعام، ولحسن الحظ من الممكن علاج هذه الحروق بطرق منزلة بسيطة ودون الحاجة للاستعانة بالمراكز الطبية. 

الخطوة الأولى لعلاج حروق الدرجة الأولى هي من خلال إيقاف احتراق الجلد كي لا تسوء حالته فيزداد عمق الحرق ودرجته.

تم تداول معلومة فعالية علاج الحروق بالدقيق مؤخرًا، فإلى أي مدى تعتقد أن هذه الطريقة ناجحة؟ وهل هي امنة؟

ما هي حروق الدرجة الأولى؟

هي الحروق التي لا تتطلب مراجعة الطوارئ أو أي مركز صحي لعدم خطورتها وإمكانية علاجها في المنزل، يمكن تمييز حروق الدرجة الأولى من خلال التالي:

  • يكون الحرق سطحي وأشبه بالاحتراق من أشعة الشمس.
  • وجود ألم.
  • وجود فقاعات.
  • لا يتعدى مكان الحرق في قطره ثمانية سنتيمترات.

علاج الحروق بالدقيق

منذ مرور قرن ونصف كان يعد علاج الحروق بالدقيق أمرًا شائعًا، إذ كان ينصح بالقيام به العديد من الأطباء. ولكن عند التفكير بالأمر فإن علاج الحروق بالدقيق أشبه بتغليف الحرق بطلاء أبيض اللون، إذ فقدت هذه الأقوال مصداقيتها مع تقدم العلم والطب.

ما هي خطورة علاج الحروق بالدقيق؟

ينصح الأطباء بالحذر من وضع الدقيق أو أي مرهم قبل أن يبرد الحرق، يقوم بعض الأشخاص بوضع الدقيق في الثلاجة لاستخدامه عند الحروق، ولكن هذه الطريقة لا تفي بالغرض ولها خطورتها أيضًا.

تكمن الأولوية لاتخاذ أي إجراء طبي عند التعرض لحرق بجعل الحرق يبرد ليصل إلى حرارة الجسم الطبيعية.

يؤدي وضع الطحين فور التعرض للحرق إلى تغطية المكان بالكامل والحد دون عودته إلى درجة حرارة منخفضة بالشكل الطبيعي، بل يؤدي إلى احتباس الحرارة في موضع الحرق. 

وبنفس الطريقة، لا ينصح الأطباء بوضع المرهم فور حدوث الحرق مما يؤخر من عملية الالتئام ويجعل الحرق أكثر سوءًا، ولا يوجد أي دليل علمي يدعم ذلك إلى هذه اللحظة.

ما هي طريقة علاج حروق الدرجة الأولى الأمثل؟

ليتم علاج حروق الدرجة الأولى بشكل سليم، اتبع النصائح والخطوات التالية:

  • تبريد الحرق من خلال وضع الماء البارد ولكن ليس شديد البرودة.
  • إزالة الخواتم أو أي أدوات قريبة من موضع الحرق بسرعة كي لا يحدث أي انتفاخ.
  • لا تحاول إزالة الفقاعات، تحمي هذه الفقاعات موضع الحرق من حدوث أي عدوى بكتيرية، في حال تم إزالة الفقاعات بأي طريقة، يجب تنظيف موضع الحرق بالماء ووضع مرهم مضاد للبكتيريا. توقف عن وضع المرهم عند وجود أي احمرار أو أعراض حساسية على الجلد.
  • عندما يبرد موضع الحرق تمامًا قم بوضع مرهم مرطب، إذ يساعد على منع الجفاف ويخفف من الألم.
  • قم بتغطية مكان الحرق بمضادة معقمة ووضعها بنعومة بحيث لا تضغط على الحرق، تحمي الضمادة الحرق من البكتيريا في الجو، وتعمل على تخفيف الألم أيضًا.
  • في حالة الألم الشديد من الممكن تناول مسكنات الألم مثل: دواء ايبوبروفين، أو باراسيتامول.
من قبل د. إسراء ملكاوي - الخميس ، 9 يوليو 2020