الاضطرابات الذهانية

الاضطرابات الذهانية هو مصطلح شامل لوصف أنواع متعددة من حالات الصحة العقلية المنطوية على ضعف العلاقة مع الواقع، فما هي أنوعها؟ وبماذا يتسم كل نوع؟ التفاصيل في السطور الآتية.

الاضطرابات الذهانية

ما هي أنواع الاضطرابات الذهانية (Psychotic disorders)؟ وما هي أعراض وأسباب كل نوع؟ وهل يمكن الشفاء منها؟ تابع المقال لتتعرف على كل ما يهمك:

الاضطرابات الذهانية: التعريف

هي اضطرابات عقلية شديدة تسبب تفكيرًا وتصورات غير طبيعية، حيث يفقد المصابون بالاضطرابات الذهانية الاتصال مع الواقع، ويعاني المريض عادةً من الهلوسة (Hallucinations) والأوهام (Delusions).

يقصد بالأوهام المعتقدات الخاطئة كالتفكير في أن شخصًا معينًا يتآمر ضد المريض، ويقصد بالهلوسة التصورات غير الصحيحة كسمع أو رؤية أو الشعور بشيء غير موجود.

الاضطرابات الذهانية: الأنواع

هناك أنواع مختلفة من الاضطرابات الذهانية، تشمل:

1. الفصام (Schizophrenia)

الفصام هو واحد من أكثر الاضطرابات الذهنية شيوعًا، والتي يعتقد أن لها صلة وراثية، يعاني المصابين من الهلوسة والأوهام وتغيرات في السلوك لمدة تزيد عن 6 أشهر، ويؤثر عادةً على العمل والدراسة والعلاقات.

2. الاضطراب الفصامي العاطفي (Schizoaffective disorder)

يعاني الأشخاص من أعراض الفصام واضطراب المزاج معًا، مثل: الاكتئاب، واضطراب ثنائي القطب، ويعتقد أن العامل الوراثي والتغيرات الكيميائية في الدماغ من الأسباب المحتملة لهذا الاضطراب.

3. الاضطراب فصامي الشكل (Schizophreniform disorder)

يشمل أعراض الفصام، لكن تستمر الأعراض لمدة أقصر أي بين 1 - 6 أشهر.

4. الاضطراب الذهاني القصير (Brief psychotic disorder)

يعاني المصابين من فترة قصيرة ومفاجئة من السلوك الذهاني استجابةً لصدمة نفسية، مثل: وفاة أحد أفراد الأسرة، وعادةً ما يستمر لأقل من شهر ويكون التعافي سريعًا.

5. الاضطراب التوهمي (Delusional disorder)

يتميز هذا الاضطراب بوجود توهمات خاطئة وثابتة تتضمن مواقف واقعية قد تكون صحيحة، وقد تكون غير ذلك، مثل: الإصابة بمرض، أو تآمر الأشخاص ضد المريض، وتستمر هذه الأوهام لمدة شهر على الأقل.

6. اضطرابات أخرى

وتشمل: الاضطراب الذهاني المشترك، والاضطراب الذهاني الناجم عن الإدمان، والذهان التخيلي (Paraphrenia).

الاضطرابات الذهانية: الأعراض

تعد الهلوسة والأوهام من أبرز أعراض الاضطرابات الذهانية، وتشمل الأعراض المحتملة الأخرى:

  • صعوبة التركيز.
  • الكلام غير المنظم.
  • السلوك الغريب والخطير أحيانًا.
  • زيادة القلق والانفعالات.
  • فقدان الاهتمام والفرح في الأنشطة العادية.
  • زيادة أو نقصان الشهية.
  • إهمال النظافة الشخصية.
  • الانسحاب الاجتماعي.

الاضطرابات الذهانية: الأسباب

لا يوجد سبب واحد للإصابة بالاضطرابات الذهانية، إذ يلعب العامل الوراثي والتغيرات الكيميائية في الدماغ دورًا في الإصابة، ويجدر التنويه أن الصدمات النفسية وتعاطي المخدرات وبعض الحالات والظروف الصحية تلعب دورًا في تغير طريقة عمل الدماغ والإصابة بالاضطرابات الذهانية.

حيث أشارت دراسة أن اضطرابات الدوبامين والسيروتونين والجلوتاميت في الدماغ قد تسبب اضطرابات ذهانية معينة.

الاضطرابات الذهانية: التشخيص والعلاج

سوف يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي بالإضافة لجمع التاريخ الطبي في حال ظهرت أعراض الاضطرابات الذهانية على الشخص، وبمجرد استبعاد جميع الأسباب الجسدية للسلوكيات غير الطبيعية، سوف يحيل المريض لطبيب نفسي والذي يملك مجموعة محددة من الأدوات لتشخيص الاضطرابات الذهنية بشكل صحيح.

أما فيما يخص العلاج، يتم علاج الاضطرابات الذهانية بشكل أكثر فعالية بمزيج من العلاجات والأدوية، كالآتي:

1. الأدوية

تساعد الأدوية المضادة للذهان في إغلاق مستقبلات السيروتونين والدوبامين في الدماغ لمنع الهلوسة والأوهام ومشكلات التفكير، وتعد خط العلاج الأول، ومن الأمثلة عليها:

  • أريبيبرازول (Aripiprazole).
  • أولانزابين (Olanzapine).
  • كوايتابين (Quetiapine).
  • ريسبيريدون (Risperidone).

2. العلاجات الأخرى

تستخدم أشكال مختلفة من العلاجات للاضطرابات الذهانية، مثل:

  • العلاج السلوكي المعرفي.
  • العلاج بالكلام الفردي.
  • العلاج بالتحليل النفسي.
  • العلاجات الجماعية والعائلية.
  • إعادة التأهيل الاجتماعي.
من قبل د. بيسان شامية - الثلاثاء 5 تموز 2022
آخر تعديل - الثلاثاء 5 تموز 2022