الزبادي وارتجاع المريء: أبرز المعلومات

يعاني البعض من مشكلة الارتجاع المريئي، فما علاقة الزبادي وارتجاع المريء؟ وما هي الأطعمة التي تُخفف من أعراض الارتجاع المريئي؟

الزبادي وارتجاع المريء: أبرز المعلومات

لنتعرّف على العلاقة بين الزبادي وارتجاع المريء وغيرها من المعلومات المهمة في الآتي:

الزبادي وارتجاع المريء

يعد الزبادي من الأطعمة المستساغة والصحية، لكن السؤال هنا ما العلاقة بين الزبادي وارتجاع المريء؟

وُجد أن الزبادي من الأطعمة التي تعمل على ارتخاء العضلات المحيطة أسفل المريء أو ما يُعرف بالصمام المريئي السفلي، الأمر الذي يزيد من مشكلة الارتجاع المريئي.

حيث يعمل هذا الصمام على التحكم بدخول الطعام من المريء إلى المعدة ثم يُغلق لمنع رجوع الطعام بشكل معاكس من المعدة إلى المريء، وفي حال ارتخائه يرجع الطعام إلى المريء، ممّا يُسبب الشعور بأعراض الارتجاع المريئي والحرقة بشكل خاص.

أطعمة تسبب ارتجاع المريء

بعد أن عرفت الرابط بين الزبادي وارتجاع المريء، فهناك بعض الأطعمة التي لها تأثير الزبادي نفسه في زيادة مشكلة الارتجاع المريئي وارتخاء العضلات، ومنها الآتي:

  • البصل.
  • الثوم.
  • النعناع.
  • الشكولاتة.
  • القهوة.
  • الأطعمة كثيرة الدهون.
  • الأطعمة الحارة.
  • الأطعمة المقلية.

ينصح بعض الأطباء بتجنب جميع الأطعمة التي تسبب الارتجاع المريئي، لكن وُجد أن تأثير الطعام على الجهاز الهضمي يختلف من شخص لآخر، لذا يجب على كل شخص تجنب الأطعمة التي سببت أعراض الارتجاع المريئي له.

الزبادي ومقاومة اللاكتوز

يحتوي الزبادي وخصوصًا النوع المثلّج منه على الكثير من البكتيريا النافعة التي تُقلل من مقاومة اللاكتوز وتساعد على تهدئة المعدة.

ومن الجدير للذكر أن الشخص الذي يعاني من مقاومة اللاكتوز تظهر عليه أعراض تتشابه مع أعراض الارتجاع المريئي، وهي كما يأتي:

ونظرًا لتشابه الأعراض بين الارتجاع المريئي ومقاومة اللاكتوز، يعتقد البعض أن الزبادي يساعد على التقليل من أعراض الارتجاع المريئي، ممّا يجعلهم يستخدمونه للتخفيف من المشكلة وتهدئة الأعراض لكنها لا تهدأ.

الأطعمة التي تساعد على التخفيف من ارتجاع المريء

بعد التعرّف على علاقة الزبادي وارتجاع المريء، لنتعرّف على بعض الأطعمة التي تساعد على التخفيف من أعراض الارتجاع المريئي، مثل: 

1. أطعمة تحتوي على نسبة حموضة قليلة

يُنصح بتناول بعض الأطعمة قليلة الحموضة مثل: الشمام، والبطيخ، والموز، وعلى عكس المفهوم المنطبق على معظم أنواع الفواكه باحتوائها على نسبة عالية من الحمض، يعد الموز والشمام بالإضافة للبطيخ من الفواكه قليلة نسبة الحموضة.

ومن الجدير للذكر سبب الابتعاد عن الأحماض أنه عند اختلاط الحمض مع السائل في المعدة يصعد إلى المريء ليُحدث حرقة وألم في المريء.

2. دقيق الشوفان

من الجيد أن تبدأ يومك بالشوفان، حيث يعمل الشوفان على زيادة الشعور بالشبع والامتلاء دون الشعور بأعراض الارتجاع المريئي، كما أنه يحتوي على الكثير من الألياف المفيدة للجسم.

4. الخبز

يعد الخبز اليدوي غير المصنّع بالآلات خيار جيد لتخفيف أعراض ارتجاع المريء، كما أنه يحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات المفيدة للجسم.

5. الأرز

تعد الكربوهيدرات من الخيارات المناسبة لحل مشكلة الارتجاع المريئي، ويُنصح بالأرز الأسمر بشكل خاص لاحتوائه على نسبة أكبر من الألياف مقارنة بالأرز الأبيض.

6. الخضراوات الخضراء

تساعد الخضراوات على التخفيف من أعراض الارتجاع المريئي، مثل: البروكلي، والفاصوليا الخضراء، والقرنبيط، والكرفس.

7. اللحوم قليلة الدهون

يعد الدجاج من اللحوم قليلة الدهون، كما يُنصح بتناول الدجاج بعد إزالة الجلد منه، كما يجب تناوله مسلوقًا وتجنب الدجاج المقلي.

8. البطاطا

تعد البطاطا المسلوقة خيارًا رائعًا للتخفيف من أعراض الارتجاع المريء.

أعراض ارتجاع المريء

هناك أعراض واضحة لارتجاع المريء أهمها ما يأتي:

من الجدير بالذكر أن هناك ارتجاع المريء الصامت الذي يُصاب به الأشخاص دون ظهور الأعراض.

من قبل آلاء سليمان - الخميس 3 كانون الأول 2020
آخر تعديل - الاثنين 20 أيلول 2021