الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية

في الآونة الأخيرة بدأنا نلاحظ توظيف أنواع من الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية من قبل مقدمي الرعاية، إليك تفاصيل أكثر حول الموضوع في المقال الآتي.

الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية
محتويات الصفحة

يستعد الذكاء الاصطناعي ليكون قوة تحويلية في مجال الرعاية الصحية، تفاصيل أكثر حول توظيف الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية في السطور الآتية:

الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية

الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية (Artificial intelligence in healthcare) هو مصطلح شامل لوصف تطبيق خوارزميات التعليم الآلي وغيرها من التقنيات المعرفية في الإعدادات الطبية.

وبشكل مبسط الذكاء الاصطناعي هو محاكاة أجهزة الكمبيوتر والآلات الأخرى الإدراك البشري لتكون قادرة على التعلم والتفكير واتخاذ القرارات والإجراءات، وبذلك فإن توظيف الذكاء الاصطناعي في الرعاية الطبية والصحية هو استخدام الآلات لتحليل البيانات الطبية والعمل على أساسها للتنبؤ بنتيجة معينة.

الفئات الرئيسية لتطبيق الذكاء الاصطناعي في الرعاية الطبية والصحية

تشمل الفئات الرئيسية لإدراج وتطبيق الذكاء الاصطناعي في الرعاية الطبية:

  1. توصيات التشخيص والعلاج.

  2. الالتزام بالمعالجة الدوائية للمريض.

  3. الأنشطة الإدارية. 

إيجابيات إدراج الذكاء الاصطناعي في الرعاية الطبية والصحية

يعمل الذكاء الاصطناعي على تبسيط حياة المرضى والأطباء ومديري المستشفيات من خلال أداء المهام التي يقوم بها البشر عادةً ولكن في وقت أقل وتكلفة أقل.

كما يعمل على جعل الرعاية الصحية أكثر تنبؤية واستباقية من خلال تحويل البيانات الضخمة لتطوير توصيات رعاية وقائية محسنة للمرضى.

وبشكل عام يمكن تلخيص مزايا وإيجابيات إدراج الذكاء الاصطناعي في القطاع الطبي بالنقاط الآتية:

  1. يساعد الذكاء الاصطناعي في مساعدة الأطباء والممرضين والعاملين في مجال الرعاية الطبية في أداء عملهم اليومي. 

  2. يعزز الذكاء الاصطناعي الرعاية الوقائية وجودة الحياة.

  3. يساعد في إنتاج تشخيصات وخطط علاج أكثر دقة.

  4. يساعد الذكاء الاصطناعي في الحصول على نتائج أفضل للمرضى بشكل عام.

  5. يساعد الذكاء الاصطناعي في توقع وتتبع انتشار الأمراض المعدية.

أمثلة على استخدام الذكاء الاصطناعي في الرعاية الطبية والصحية

إليك مجموعة من الأمثلة على استخدام الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية:

  • الجراحة الروبوتية بمساعدة الذكاء الاصطناعي

يمكن للروبوتات تحليل البيانات من السجلات الطبية قبل العملية لتوجيه أداة الجراح أثناء الجراحة، وهذا أدى لانخفاض إقامة المريض في المستشفى بنسبة 21%، إذ يمكن للروبوتات استخدام بيانات من عمليات سابقة لإبلاغ التقنيات الجراحية الجديدة بالمعلومات اللازمة.

كما تعد الجراحة بمساعدة الروبوت طفيفة التوغل لذلك لن يحتاج المريض لفترة شفاء من الشقوق الكبيرة، بالإضافة لذلك تقلل هذه التقنيات من المضاعفات المحتملة مقارنة بالجراحة التي تتم على يد الجراح بمفرده.

  • تطبيقات مساعدي التمريض

تسمح هذه التطبيقات بالمزيد من التواصل المنتظم بين المرضى ومقدمي الرعاية الطبية، وبهذا تسمح بالإجابة على الأسئلة بشكل دوري ومراقبة المرضى وتقديم إجابات سريعة، كما تقلل من زيارات المستشفى غير الضرورية.

  • تحليل الصور

مثال آخر على تطبيق الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية تحليل الصور، ففي الوقت الحالي يستغرق تحليل الصور وقتًا طويلًا لمقدمي الخدمات البشرية، ولكن تم تصميم خوارزمية للتعلم الآلي يمكنها تحليل عمليات المسح ثلاثية الأبعاد بسرعة تصل إلى 1000 مرة عما هو ممكن في الوقت الحالي، وهذا يقدم معلومات مهمة للجراحين الذين يقومون بإجراء عمليات جراحية.

من قبل د. بيسان شامية - الأربعاء 2 تشرين الثاني 2022
آخر تعديل - الخميس 3 تشرين الثاني 2022