مفاغرة القولون: لماذا تُجرى وما مخاطرها؟

هل سمعت من قبل عن عملية مفاغرة القولون؟ تعرّف على أهم المعلومات حول هذه العملية في هذا المقال.

مفاغرة القولون: لماذا تُجرى وما مخاطرها؟

يعد القولون جزء من أجزاء الجهاز الهضمي وأحد أعضاء الأمعاء الغليظة، وتتمثّل وظيفته في تخلص الجسم من الفضلات بالإضافة إلى امتصاص بعض الفيتامينات والمعادن. وقد يتعرض القولون إلى بعض المشكلات الصحية، مما يحتاج إلى إجراء عملية مفاغرة القولون (Colostomy). فما هي هذه العملية؟ التفاصيل في هذا المقال:

مفاغرة القولون 

مفاغرة القولون هي عملية جراحية تتم بإجراء فتحة أو ما يسمى بالفغرة في جدار البطن لتشكّل مسار يمتد من الأمعاء الغليظة إلى خارج البطن لتتصل بكيس، وتساعد هذه العملية في تخليص الجسم من الفضلات الصلبة والغازات دون مرورها عبر المستقيم. 

عادةً ما يتم إجراء مفاغرة القولون لفترة مؤقتة حتى تسمح للأمعاء بالراحة والشفاء، وقد يتم إجراؤها بشكل دائم عند إصابة المستقيم أو إصابة أجزاء كبيرة من القولون.

أسباب إجراء عملية مفاغرة القولون 

يقوم الطبيب بإجراء مفاغرة القولون لعدة أسباب، إليك أبرزها: 

1. التهاب الرتج (Diverticulitis) 

الرتج هي جيوب صغيرة تتشكّل وتنمو في القولون، بحيث تكون معرّضة للالتهاب والعدوى وتُسبّب الألم والحمى والتقيؤ. وفي الحالات الخطيرة من التهاب الرتج يلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحي الذي يتضمن إزالة الجزء المصاب ومفاغرة القولون.

2. التهاب الأمعاء (Inflammatory Bowel Disease)

إن التهاب الأمعاء قد يُسبب التهاب للجهاز الهضمي كاملًا، وتشمل أعراضه: الشعور بالإرهاق، وآلام في البطن، وإسهال، ونزيف المستقيم.

يتم علاج هذه الحالة عند تطورها وتطور أعراضها وعدم ملاحظة تحسن للحالة من قبل العلاجات المستخدمة بلجوء الطبيب لإزالة الزء المصاب ومفاغرة القولون.

3. سرطان القولون والمستقيم (Colorectal Cancer) 

تشمل أعراض سرطان القولون والمستقيم على: تغير في حركات الأمعاء، وألم في البطن، ونزيف المستقيم، حيث قد يجري الطبيب عملية مفاغرة القولون كجزء من علاج السرطان. 

4. انسداد الأمعاء (Bowel Obstruction) 

يمنع انسداد الأمعاء من مرور الطعام المهضوم عبر القولون مصحوب بعدد من المضاعفات والتي منها: الإمساك الشديد، وانتفاخ البطن، وقد تكون في بعض الأحيان خطر يهدد حياة الشخص، فيلجأ الطبيب إلى إزالة جزء من القولون وإجراء مفاغرة القولون. 

5. الاضطرابات الجينية والعيوب الخلقية 

قد يولد بعض الأطفال بفتحة شرجية مسدودة غير مثقوبة، مما يعني حاجتهم إلى مفاغرة القولون، بالإضافة إلى بعض الاضطرابات الوراثية، مثل: مرض هيرشسبرونج (Hirschsprung’s disease) الذي يكون فيه الطفل فاقد لبعض أعصاب القولون، مما يؤدي إلى انسداد خطير، فيلجأ الأطباء إلى مفاغرة القولون.

كيفية إجراء مفاغرة القولون وأنواعها 

يتم إجراء عملية مفاغرة القولون والمريض تحت التخدير العام، باستخدام طريقتين: 

  • الجراحة المفتوحة وشق البطن: تتم بإجراء شق طويل في البطن للوصول إلى القولون.
  • التنظير: تتم بإجراء شقوق صغيرة واستخدام آلة تصوير خاصة للوصول إلى القولون، ويعد الخيار الأفضل لأنه أسرع في التعافي.

بينما أنواع مفاغرة القولون تختلف باختلاف أماكن إجرائها، وهي:

  1. فغر القولون السيني (Sigmoid colostomy): أكثر الأنواع شيوعًا، ويكون في الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة.
  2. فغر القولون التنازلي (Descending colostomy): وهي عملية للقولون الذي يقوم بإخراج الفضلات إلى أسفل الجانب الأيسر من البطن.
  3. فغر القولون الصاعد (Ascending colostomy): وهو من الأنواع النادرة من مفاغرة القولون، ويعد الفغر اللفائفي أكثر فعالية في هذا الجزء من القولون.
  4. فغر القولون المستعرض (Transverse colostomy.): يتواجد القولون المستعرض في الجزء العلوي من البطن، وتتضمن عملية المفاغره في هذا الجزء 3 أنواع: فغر القولون الحلقي، وفغر القولون المنتهي، وفغر القولون الاسطواني المضاعف.

مخاطر مفاغرة القولون 

تشمل عملية مفاغرة القولون مجموعة من المخاطر، ومنها:

  • نزيف داخلي في البطن. 
  • تلف الأعضاء المجاورة للقولون.
  • ظهور الأمعاء من خلال الفغرة بشكل ملحوظ وأكثر من اللازم. 
  • حدوث فتق في مكان العملية الجراحية.
  • تهيج الجلد.
  • فتح جرح العملية.

ومن المخاطر التي قد تشملها إجراءات التخدير والجراحة ما يأتي: 

  • مشكلات في التنفس.
  • التعرض لجلطات دموية.
  • حدوث العدوى والالتهاب.
  • نزيف.
  • حدوث تفاعلات وردود عكسية مع الأدوية.

نصائح هامة حول مفاغرة القولون 

يبقى معظم الأشخاص في المستشفى مدة أسبوع تقريبًا بعد إجراء العملية، بينما يستغرق الشفاء من مفاغرة القولون مدة شهرين تقريبًا، وخلال هذه الفترة إليك أهم النصائح والإرشادات التي قد تساعدك في التكيّف مع الوضع الجديد، ومنها: 

  • راقب أدويتك ورد فعل جسمك عليها، فقد تُسبّب بعض الأدوية الإسهال أو الإمساك. 
  • تناول نظام غذائي صحي ومتوازن وابتعد عن الأغذية التي تسبب الانتفاخ والغازات، بالإضافة إلى تجنب ما يسبب الإمساك والإسهال أيضًا. 
  • استمر في الحياة وأنشطتها المختلفة ولا تشعر بالإحراج أو التوتر بسبب مفاغرة القولون حيث تمَّ تصميم لوازم فغرة القولون بشكل مناسب وغير ظاهر أسفل الملابس. 
  • استشر الطبيب عند ملاحظة أي أعراض غير طبيعية، كما ويمكنك التحدث معه حول أي مخاوف لديك بسبب العملية.
من قبل داليا العرندي - الخميس 24 حزيران 2021