التهاب العظم السنخي

ما هو التهاب العظم السنخي؟ وما هي الأسباب المؤدية للإصابة به؟ وهل توجد علاجات تساعد على التقليل من أعراضه؟ سنوضح لك أبرز المعلومات حول هذا الموضوع في المقال الآتي.

التهاب العظم السنخي

التهاب العظم السنخي (Alveolar osteitis) أو ما يسمى بالسنخ الجاف (Dry socket) هو حالة مؤلمة تصيب الأسنان وتحدث أحيانًا بعد خلع سن دائم للبالغين بحوالي 1 - 3 أيام، فهل تريد أن تتعرف على المزيد من المعلومات حول التهاب العظم السنخي؟ تابع القراءة في المقال الآتي: 

التهاب العظم السنخي

السنخ هو فتحة موجودة في العظم يتم إزالة السن منه، ومن الشائع بعد أن يتم قلع السن تكون جلطة دموية في التجويف لحماية العظام والأعصاب التي تحتها، ولكن في حالات نادرة قد تنفصل أو تذوب الجلطة بعد يومين من الخلع وهذا يؤدي لترك الأعصاب والعظام مكشوفة وأكثر عرضة للإصابة بألم وعدوى. 

وتعد النساء أكثر عرضة للإصابة بالسنخ الجاف مقارنةً بالرجال، وذلك بسبب هرمون الإستروجين الذي يساعد على إذابة جلطات الدم بسرعة، بالإضافة إلى ذلك غالبًا ما يحدث السنخ الجاف في الفك السفلي أكثر من الفك العلوي. 

أسباب وعوامل الخطر المؤدية لالتهاب العظم السنخي

تعرف على التفاصيل:

  • أسباب التهاب العظم السنخي 

لم يعرف إلى الآن السبب الرئيس الذي يؤدي لحدوث الالتهاب، ولكن توجد بعض الأسباب المحتملة التي تؤدي للإصابة به، وهي: 

  1. التلوث الجرثومي للسنخ بسبب نظافة الفم السيئة. 
  2. صدمة في موقع الجراحة بعد الخلع. 
  • عوامل الخطر

وهي كالآتي:

  1. التدخين والتعرض لمواد التبغ الأخرى. 
  2. تناول موانع الحمل الفموية. 
  3. سوء نظافة الأسنان. 
  4. الإصابة بعدوى الأسنان أو اللثة. 
  5. تاريخ سابق من الإصابة بالتهاب العظم السنخي. 
  6. الشطف والبصق كثيرًا بعد خلع السن مما قد يؤدي لإزاحة الجلطة. 

أعراض التهاب العظم السنخي

وتشمل الأعراض:

  • حمى طفيفة. 
  • ألم شديد بعد خلع السن. 
  • فقدان جزئي أو كلي للجلطة الدموية في موقع خلع السن. 
  • ظهور عظم مرئي في التجويف. 
  • رائحة الفم الكريهة، وطعم غير مستساغ. 
  • ألم ينتشر من التجويف إلى الأذن، والعين، والصدغ، والرقبة. 

ويجدر التنويه أن الألم قد يبدأ فورًا بعد خلع السن أو في غضون أيام قليلة وغالبًا ما تستمر هذه الأعراض لعدة أيام، لذلك عندما يعاني الشخص من ألم شديد ولا يتحسن فيجب استشارة الطبيب لتجنب أي مضاعفات أخرى. 

طرق تشخيص التهاب العظم السنخي

إذا كان الشخص يعاني من أعراض السنخ الجاف فإن الطبيب يقوم بإلقاء نظرة على التجويف الفارغ والتحقق من الأعراض.

وفي بعض الحالات الأخرى قد يوصي الطبيب بإجراء الأشعة السينية لاستبعاد أي حالات أخرى مشابهة لأعراض السنخ الجاف. 

علاج التهاب العظم السنخي

من الممكن أن يشفى التهاب العظم السنخي من تلقاء نفسه، ولكن الأشخاص الذين يعانون من ألم متوسط إلى شديد يحتاجون بعض العلاجات، ومن أبرز العلاجات المستخدمة: 

  • يوصي الطبيب بمسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، مثل: الأسيتامينوفين (Acetaminophen) أو الإيبوبروفين (Ibuprofen) لتخفيف الألم. 
  • ينظف الطبيب تجويف السن، ثم يملأ التجويف بضمادة طبية أو معجون خاص لتعزيز عملية الشفاء. 
  • يصف الطبيب المضادات الحيوية لمنع التهاب السنخ، وقد يوصي بغسول فم خاص للاستخدام كل يوم. 

نصائح للوقاية من التهاب العظم السنخي

نقدم لك بعض النصائح الوقائية المهمة:

  • يجب اتباع تعليمات طبيب الأسنان حول مدة استئناف الأنشطة العادية، والأنشطة الرياضية التي يجب تجنبها والتي قد تؤدي لإزاحة الجلطة الدموية في السنخ. 
  • ينصح بوضع كمادات باردة على الوجه في اليوم الأول بعد خلع السن، مع الحرص على تنظيف الفم بلطف بعد الخلع 24 ساعة على الأقل وشطفه بالماء والملح لعدة مرات في اليوم. 
  • يفضل تناول الأطعمة اللينة، مثل: اللبن أو عصير التفاح في اليوم الأول بعد الخلع، مع الحرص على الإكثار من شرب الماء والسوائل بعد الجراحة والابتعاد عن الكافيين والكحول. 
  • تجنب التدخين قبل وبعد خلع السن، حيث أن التدخين يؤدي لإزاحة الجلطة وزيادة خطر الإصابة بالسنخ الجاف، ويؤدي أيضًا لإبطاء عملية الشفاء. 
من قبل أمل صباح - الثلاثاء 17 أيار 2022
آخر تعديل - الثلاثاء 17 أيار 2022