العكبر: هل سمعت عنه من قبل؟

ربما لم تسمع من قبل عن مادة العكبر التي تستخدم لعلاج الحروق والأورام المختلفة وغيرها، فما هي هذه المادة؟ وكيف يمكن استخدامها؟

العكبر: هل سمعت عنه من قبل؟

هناك العديد من المنتجات والمركبات التي يستطيع النحل إنتاجها بعيدًا عن العسل منها العكبر. فما هو العكبر؟ وما هي فوائده الصحية للجسم؟ وهل هناك آثار جانبية ناتجة عن استخدامه؟

ما هو العكبر وما هي مكوناته؟

يتم إنتاج مادة العكبر من قبل النحل على الأشجار والأوراق والأغصان، وهو مادة ذو لون بني وملمس لزج ويمكن أن يختلف نوعه حسب موقع النحل والأشجار والزهور التي توجد بها.

استخدمت الحضارات القديمة مادة العكبر منذ آلاف السنين في العديد من المجالات الطبية مثل علاج الجروح، والأورام، واستخدمه المصريون أيضًا في تحنيط المومياء.

يتكون العكبر من مجموعة من المواد التي تجعل منه مركبًا ضروريًا للعديد من المشاكل الصحية ومنها:

  • نسبة من الأحماض الدهنية غير المشبعة.
  • مادة الفلافونويد.
  • مواد راتنجية بنسبة تتراوح بين (50%-70%).
  • مادة الشمع بنسبة (30%-50%).
  • نسبة من الزيوت العطرية الطيارة.
  • حبوب لقاح بنسبة 5%.

ما هي فوائد واستخدامات العكبر؟

هناك العديد من الفوائد الصحية التي تجنيها من استخدام العكبر ومنها:

  • التحكم في مستويات السكر في الدم وبالتالي التقليل من احتمالية الإصابة بداء السكري.
  • المساعدة في علاج الحروق الطفيفة ومنع الالتهابات.
  • العمل على تحسين صحة الفم بعد الجراحة، والتقليل من الألم والتقرحات والتهابات الغشاء المخاطي خصوصًا بعد الخضوع لجلسات العلاج الكيمائي لمرض السرطان.
  • منع الإصابة بفطريات الفم القلاعية.
  • التخفيف من مشاكل القدم الرياضي.
  • التقليل من التهابات الجهاز التنفسي العلوي ونزلات البرد والأنفلونزا.
  • الوقاية من التورم المهبلي.
  • التخلص من الثآليل المزعجة.
  • تحسين الاستجابة المناعية.
  • الوقاية من سرطان الأنف والحنجرة.
  • علاج مشاكل القولون.
  • الحماية من اضطرابات المعدة والأمعاء.
  • الوقاية من مرض السل.
  • التخفيف من آثار الجروح.

الآثار الجانبية والتحذيرات الخاصة عند استخدام العكبر

يعتبر العكبر بشكل عام آمن عند الاستخدام بالكميات المطلوبة، ولكن هناك بعض الحالات التي يجب الحذر منها عند استخدام العكبر مثل:

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: حيث لا توجد هناك أدلة واضحة حول سلامة استخدام العكبر في حالة الحمل والرضاعة، لذا يفضل الابتعاد عنه خلال تلك الفترات.
  • الربو: يعتقد بعض الخبراء أن هناك بعض المواد الكيمائية التي قد تزيد من وضع الربو سوءًا، لذلك يفضل عدم استخدام العكبر في تلك الحالة.
  • حالات النزف: هناك مادة كيميائية في العكبر تبطئ من عملية تخثر الدم، لذلك قد يتسبب العكبر في ازدياد الحالة سوءًا.
  • الحساسية: في حال كنت تعاني من حساسية ضد منتجات العسل والنحل عليك الابتعاد عن استخدام العكبر حتى تتجنب حدوث الحساسية المزعجة.
من قبل مجد حثناوي - الأربعاء 26 حزيران 2019
آخر تعديل - الخميس 18 آذار 2021