أعراض الداء الزلاقي: تعرف عليها

هل سمعت مسبقًا بداء الزلاقي؟ قد تكون مصابًا به دون أن تشعر، لذا اقرأ المقال لتعرف أكثر عن أعراض الداء الزلاقي.

أعراض الداء الزلاقي: تعرف عليها

فلنتعرف في ما يأتي على أعراض الداء الزلاقي (Celiac disease):

أعراض الداء الزلاقي

قد يصاب البعض بحساسية ضد الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين كرد فعل غير طبيعي من جهاز المناعة، الأمر الذي قد يتسبب بمرض يسمى الداء الزلاقي، وهو مرض يصيب ما نسبته 1% من سكان الكرة الأرضية، وهذه هي أعراضه:

1. الإسهال

وجد في دراسة أن ما نسبته 79% من مرضى الداء الزلاقي يكونون مصابين بالإسهال قبل العلاج، بينما تتقلص هذه النسبة إلى 17% بعد العلاج.

عادةً ما يشفى المرضى من الإسهال خلال فترة حدها الأدنى أيام معدودة وأقصاها أسابيع، مع العلم أن المعدل العام لفترة الشفاء من الإسهال هو 4 أسابيع.

2. النفخة

يعد الشعور بالنفخة أحد أعراض الداء الزلاقي الشائعة، فمن الممكن أن يتسبب المرض بإصابة الشخص بالتهابات معينة في القناة الهاضمة مؤدية إلى النفخة.

هذه المشكلة تزول بسرعة حال قيام المريض باتباع حميات غذائية خالية من الغلوتين.

3. غازات البطن

تعد الإصابة بغازات البطن مشكلة شائعة تترافق مع الداء الزلاقي، لكنها بالذات هي مشكلة قد تطرأ بسبب الإصابة بالمشكلات الاتية أيضًا:

لذا يجب التأكد من مرافقة غازات البطن مع أعراض أخرى لتأكد من أنها ناتجة من الداء الزلاقي.

4. التعب والإرهاق

أبرز أعراض الداء الزلاقي الانخفاض المستمر في مستويات الطاقة لديه، بالإضافة إلى شعور دائم بالتعب والإنهاك، ويعود ذلك إلى أن الأمعاء تتأثر من المرض فلا تمتص الفيتامينات والمعادن من الأطعمة كما هو واجب.

وجد أن الأشخاص المصابين بالداء الزلاقي هم أكثر قابلية للإصابة بأمراض تتعلق بمشكلات النوم من غيرهم، الأمر الذي قد يكون السبب في ارتباط هذا المرض بالتعب بشكل خاص.

يجدر الذكر أنه من الممكن أن يصاب الشخص بهذه الأعراض نتيجة مشكلات صحية أخرى، مثل: مشكلات في الغدة الدرقية، والاكتئاب، وفقر الدم.

5. خسارة الوزن

قد تكون الخسارة الحادة والمفاجئة للوزن أو صعوبة اكتساب الوزن أحد المؤشرات الواضحة على الإصابة بداء الزلاقي، إذ يعجز جسم المصاب عن امتصاص احتياجاته من المواد الغذائية الضرورية والمعادن.

6. أعراض أخرى

أعراض الداء الزلاقي لم تنته، حيث أنه يوجد المزيد من الأعراض، والتي تمثلت في ما يأتي:

  • فقر الدم: حيث قد يصبح الجسم عاجزًا عن امتصاص كفايته من المواد الغذائية، الأمر الذي قد يؤدي إلى انخفاض مستويات الحديد في الدم.
  • الإمساك: إذ قد يتضرر جزء من الأمعاء بسبب المرض، فيصبح عاجزًا عن امتصاص المواد الغذائية ويمتص بدلًا منها كمية كبيرة من السوائل، تاركًا المريض مصابًا بالإمساك.
  • الاكتئاب: لا تقتصر أعراض المرض على الأعراض الجسدية، بل قد يمتد تأثيرها إلى النواحي النفسية كذلك، لتظهر على المريض أعراض، مثل: الشعور بالاكتئاب.
  • طفح جلدي مثير للحكة: إذا قد يصاب المريض بما يسمى التهاب الجلد هربسي الشكل، وهو مرض جلدي قد يتسبب بظهور بثور ودمامل وحكة مستمرة، وخاصةً في مناطق الكوعين والركبتين والمؤخرة.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 7 ديسمبر 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 14 يونيو 2021