عملية البواسير الخارجية

هل تُريد معرفة كافة المعلومات عن عملية البواسير الخارجية؟ إذًا فقط عليك قراءة المقال.

عملية البواسير الخارجية

تُعرف البواسير الخارجية أنها تدلي للأوعية الدموية والألياف العضلية والنسيج الضام المتواجد في المستقيم إلى خارج فتحة الشرج، وهذه الحالة يتم علاجها أحيانًا بالعمليات، وفي السطور الآتية سنتعرف بالتفصيل على عملية البواسير الخارجية:

ما هي عملية البواسير الخارجية؟

عملية البواسير الخارجية هي ليست عملية واحدة، إذ يوجد لها العديد من الأنواع التي يُمكن التطرق لأحدها وفقًا للحالة، وفيما يأتي سيتم ذكر هذه العمليات بالتفصيل:

1. عملية ربط الشريط المطاطي (Rubber-Band Ligation)

هذه العملية بسيطة، وتتم من خلال وضع شريط مطاطي حول البواسير الخارجية لمنع تدفق الدم إليها، مما يؤدي إلى موت الأنسجة فيها وتساقطها.

2. تخثير الدم في البواسير (Coagulation)

يتم تخثير الدم في البواسير الخارجية بهدف منع تدفق الدم إليها وتساقطها فيما بعد، ويتم تخثر الدم في المنطقة من خلال تمرير تيار كهربائي فيها أو تعريضها للأشعة تحت الحمراء.

3. عملية المعالجة بالتصليب (Sclerotherapy)

يوجد طريقة أخرى لتساقط البواسير وهي حقنها بمحلول كيميائي يعمل على تخفيف الألم عن طريق تخدير النهايات العصبية في المنطقة، وكذلك يعمل على منع تدفق الدم للمنطقة مما يؤدي لاحقًا لتساقطها.

4. استئصال البواسير جراحيًا

عملية البواسير الخارجية الأكثر شيوعًا هي الجراحة، والتي تتم بأحد أنواعها الآتية:

  • استئصال البواسير (Hemorrhoid removal)

يتم خلال هذه العملية الجراحية إزالة الأنسجة الزائدة المتدلية والتي عادةً تُسبب النزيف بالجراحة أو بالليزر، ويمكن إجراء هذه العملية بتخدير موضعي.

وتُعدّ هذه العملية الخيار الأنسب للبواسير الخارجية المتزايدة والمتكررة.

  • تدبيس البواسير (Hemorrhoid stapling)

يُقصد بتدبيس البواسير تثبيتها لمنع تدفق الدم فيها، وعادةً هذا الإجراء يتم فقط للبواسير الداخلية، لذا لا يُعدّ نوع من أنواع عملية البواسير الخارجية، لكنه ذُكر كنوع من التعرف عليه.

ما بعد عملية استئصال البواسير الخارجية

ذُكر آنفًا أن عملية البواسير الخارجية الأبرز هي استئصالها جراحيًا، وفيما يأتي سيتم ذكر أبرز الإجراءات التي يجب اتباعها بعد هذا الإجراء الجراحي:

  • أخذ تخدير موضعي طويل المفعول يستمر مفعولة من 6 إلى 12 ساعة لتسكين الآلام بعد الجراحة.
  • البقاء في المستشفى إلى أن يتأكد الطبيب أن عملية التبول تمت، حيث أن عملية البواسير الخارجية تُسبب تورمًا في أنسجة عضلات الحوض وتُسبب مشكلات في المثانة.
  • الذهاب إلى المنزل برفقة أحد الأشخاص، فيمنع قيادة السيارة.
  • تناول مجموعة من الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب، والتي أبرزها مسكنات الألم، والمضادات الحيوية.
  • مراجعة الطبيب في حال النزيف المستمر بعد العملية أو كان النزيف شديدًا، فالنزيف الخفيف طبيعي لعدد أيام محدودة لكن استمراره يعني أن الأمر يحتاج علاجًا.
  • اتباع نظام غذائي خفيف متمثل بتناول الأرز العادي والموز والخبز المحمص والبسكويت، وكذلك يجب أن يكون النظام الغذائي مليئًا بالألياف، وكذلك يجب زيادة السوائل وخاصةً عصير التفاح كونه يحد من الإمساك.
  • وضع كمادات باردة على فتحة الشرج لتخفيف الألم أو النقع المتكرر في الماء الدافئ.
  • متابعة العملية بالفحوصات الطبيبة المتكررة بعد 2 - 3 أسابيع من إجرائها.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة.
  • عدم الضغط المبالغ به أثناء التبرز؛ لأن ذلك قد يُعيد البواسير مُجددًا.
  • تجنب رفع الأثقال.

مضاعفات عملية البواسير الخارجية

جميع عمليات البواسير الخارجية قد ينطوي عليها العديد من المضاعفات، وفي ما يأتي أبرز هذه المضاعفات وفقًا لنوع العملية:

  • الألم والنزيف وتعفن الدم الذي قد يكون مهددًا للحياة في عملية ربط الشريط المطاطي وعملية تخثير الدم.
  • الألم والنزيف وتضيق أو سلس البراز ومشكلات في التبول في عملية استئصال البواسير.
  • الدوار والتعب وضيق التنفس والصداع نتيجة التخدير السابق لعملية البواسير الخارجية.
من قبل رشا أحمد - الاثنين 4 نيسان 2022
آخر تعديل - الاثنين 4 نيسان 2022