زراعة الأسنان بدون جراحة: أبرز الحقائق

يلجأ العديد من الأفراد إلى زراعة الأسنان، وذلك غالبًا ما يحدث مع تقدم الفرد بالعمر عندما تضعف الأسنان وتصاب بالتلف، ولكن هل من الممكن زراعة الأسنان بدون جراحة؟ هذا ما سنتحدث عنه من خلال المقال الآتي:

زراعة الأسنان بدون جراحة: أبرز الحقائق

زراعة الأسنان (Dental implants) هي جذور الأسنان البديلة، والتي غالبًا ما تقوم بتوفير أساس قوي للأسنان البديلة الدائمة أو الأسنان القابلة للإزالة التي يتم تصميمها استنادًا إلى ما يلائم الأسنان الطبيعية الخاصة بالفرد.

ولكن السؤال الآن هل من الممكن زراعة الأسنان بدون جراحة؟ هذا ما سنجيب عنه من خلال السطور الآتية:

زراعة الأسنان بدون جراحة

زراعة الأسنان بدون جراحة تُعد من التقنيات أو الإجراءات التي تساعد في تقليل وقت علاج الزرع بصورةٍ كبيرة، فمن خلال هذا الإجراء أصبح من الممكن إجراء زراعة أسنان جديدة تعمل بكامل طاقتها وذات فعالية جيدة كالأسنان البديلة الدائمة في نفس الموعد.

حيث تتميز زراعة الأسنان بدون جراحة بأنها تستمر لفترة قصيرة قد لا تتجاوز الساعة الواحدة، ولكن الذي لا بدّ لكم من معرفته أن هذا النوع من الإجراءات يتطلب بعض التحضيرات الحيوية التي قد تتراوح من 2-4 أسابيع على الأقل قبل الخضوع لها.

كيفية زراعة الأسنان بدون جراحة

تتم زراعة الأسنان بدون جراحة من خلال استخدام الزرع الموجه بجهاز الحاسوب الذي يقوم باستخدام صور ثلاثية الأبعاد من أجل التصوير المقطعي الحجمي، والتي يتم إدخالها بعد ذلك في برنامج محاكاة الأسنان.

أما بالنسبة إلى الطريقة المتبعة من أجل إجراء هذا النوع من العلاجات فهي ما يأتي:

  1. أخذ قياسات الفك السفلي والعلوي للفرد المصاب.
  2. القيام بالتقاط صور ثلاثية الأبعاد لمنطقة فم المريض، وذلك من خلال استخدام ماسح التصوير المقطعي الحجمي.
  3. القيام بإدخال نتائج التصوير إلى برنامج محاكاة الأسنان ثلاثي الأبعاد، حيث يتم بعد ذلك إضافة خيارات العلاج من قبل طبيب الأسنان المختص، وم ثم القيام بعمل جبس للفك.
  4. إجراء فحص دقيق للجبس من قبل طبيب الأسنان وفني الأسنان الذي سيقوم بإجراء التغييرات الضرورية في هذه الحالة.
  5. القيام بإعداد التخطيط النهائي للفك على شكل تراكب اللثة، والذي يُعرف باسم الدليل الجراحي، حيث يتم تسليمه إلى طبيب الأسنان للتأكد من الوضع الصحي لفم المصاب.

الجدير بالعلم أن الدليل الجراحي في مثل هذه الحالات يُعد أمرًا في غاية الضرورة والأهمية، وذلك لأن في حال وضع الغرسة بشكل غير صحيح في عظم الفك، فستتوقف عندها وظيفة المضغ ولن تتكامل الغرسة بشكل صحيح مع اللثة؛ مما ينجم عن ذلك نتيجة نهائية ملتوية.

فوائد زراعة الأسنان بدون جراحة

تكمن فوائد وإيجابيات الخضوع لزراعة الأسنان دون الحاجة إلى أيّ تدخل جراحي في كل من الآتي:

  • عدم الحاجة إلى إجراء جراحة لسدال الجلد (Skin flap) عند القيام بوضع غرسات الأسنان.
  • الشعور براحة أكبر خلال إجراء هذا النوع من العلاجات.
  • التقليل من حدة التورمات التي من الممكن أن تصاحب هذا النوع من الحالات الصحية.
  • إمكانية تطبيق هذه التقنية في معظم الحالات.
  • إجراء دقيق وآمن ويمكن التنبؤ به.
  • عدم الحاجة إلى حجز أكثر من موعد لتطبيق الإجراء، إذ من الممكن إجراؤه وإنهاؤه في نفس الموعد ولمدة لا تتجاوز الساعة.
  • الشعور بإزعاجٍ أقل بالمقارنة مع زراعة الأسنان جراحيًا.
  • إمكانية وضع الأطراف الصناعية بشكل فوريّ بعد الخضوع لهذا الإجراء.

الحالات المناسبة لزراعة الأسنان بدون جراحة

غالبًا ما سيقوم الأطباء المختصين بتقييم بنية عظم الفك للمصاب، ففي حال كان كافيًا، فمن الممكن الاستمرار في الإجراءات غير الجراحية في مثل هذه الحالات.

لكن في حال وجود تدهور في بنية العظام، والتي عادة ما تكون عند الفئات الأكبر سنًا، أو الذين يعانون من حالة تسبب فقدان العظام، عندها قد يلجأ الطبيب بالتفكير في إجراء جراحة الزرع هذه، ولكن بعد خضوع هذه الحالات للعلاج باستبدال العظام.

من قبل ثراء عبدالله - الأربعاء 20 تموز 2022
آخر تعديل - الأربعاء 20 تموز 2022