لدغات الأفاعي: كيف تتعامل معها؟

مع موسم الصيف يزداد خطر الإصابة بلدغات الأفاعي، دعنا نعرفك من خلال المقال الاتي على مخاطر لدغات الافاعي وكيفية التعامل معها وعلاجها:

لدغات الأفاعي: كيف تتعامل معها؟

مع قدوم فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة تزداد حوادث لدغات الأفاعي، حيث تخرج الأفاعي بعد فترة السبات الشتوي كونها من ذوات الدم البارد وتنشط عند ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 25 درجة مئوية.

أبرز المعلومات حول الإصابة بلدغات الأفعى وطرق التعامل معها في ما يأتي:

أعراض لدغات الأفعى

تختلف الأعراض بحسب أنواع سموم الأفعى التي عادة ما تنقسم إلى ثلاث مجموعات بحسب مكان وطبيعة تأثيره على الجسم:

1. سموم الأنسجة (Cytotoxins)

حيث تؤثر على الأنسجة وتسبب تحللها وتلفها وتؤدي إلى حدوث الأعراض الموضعية من ألم حاد، وتغير في لون الجلد، وانتفاخ، وفقاعات تحت الجلد.

كما أن تحلل وموت أنسجة العضلات قد يؤدي إلى ترسب الخلايا الميتة في الكلى وحدوث فشل كلوي.

2. سموم دموية (Hemotoxins)

حيث تؤثر على عمليات تخثر الدم مما يؤدي إلى حدوث نزيف في الأعضاء الداخلية ونزيف من الأنف والفم وقد يؤدي ذلك إلى الوفاة.

3. سموم عصبية (Neorotxins)

تؤثر على الجهاز العصبي مما قد يؤدي إلى حدوث شلل في عضلات التنفس، والبلع، والاختناق، والوفاة.​

علاج لدغات الأفاعي

يتكون علاج لدغة الأفعى من مرحلتين:

  • المرحلة الأولى: الإسعاف الأولي في مكان الحادث

ويتمثل بالخطوات الآتية:

  1. أخذ الحيطة والحذر وتجنب حدوث أي إصابات أخرى لأشخاص آخرين حيث أنه بإمكان الأفعى أن تلدغ أشخاص آخرين.
  2. عدم لمس الأفعى إذا تم قتلها، حيث بإمكانها حقن السم حتى بعد موتها لمدة 90 دقيقة.
  3. تذكر أوصاف الأفعى أو تصويرها إذا أمكن من قبل الأشخاص الموجودين في المكان لأن ذلك يساعد في العلاج.
  4. محاولة تهدئة المصاب وعدم تحريك الطرف المصاب لأن ذلك يتسبب في انتشار السم إلى الجسم بسرعة.
  5. العمل على إزالة أي أساور أو خواتم من اليد المصابة قبل انتفاخها.
  6. عدم رفع الطرف المصاب فوق مستوى الرأس لأن ذلك يتسبب في انتشار السم بسرعة.
  7. نقل المريض فورًا إلى أقرب مستشفى مخصص للتعامل مع لدغات الأفعى.
  • المرحلة الثانية: العلاج داخل المستشفى

في المستشفى يتم التعامل مع الحالة حسب أولويات الإسعاف الأولي المتعارف عليها وذلك حسب الخطوات الآتية:

  1. التأكد من مجرى التنفس، والأكسجين، والضغط، والدورة الدموية.
  2. تحديد ما إذا كان المريض بحاجة إلى أخذ المصل المضاد لسم الأفعى حسب الحالة وحسب نوع الأفعى.
  3. تنظيف مكان اللدغة وإخراج أي أجسام غريبة وإعطاء المريض إبرة الكزاز إذا كان لم يعطى التطعيم خلال الخمس سنوات الماضية.
  4. مراقبة المريض لمدة 12 ساعة إذا لم يتم إعطاؤه المصل المضاد للسم وإذا لم تحدث أي أعراض خلال هذه الفترة غالبًا ما تكون الأفعى غير سامة أو أنها لم تحقن السم إلى جسم المريض.

أمور خاطئة يجب الامتناع عنها عند إسعاف لدغات الأفعى

نذكر بعض الأخطاء التي يتم القيام بها عند إسعاف لدغات الأفعى في ما يأتي:

  • إحداث جرح مكان عضة الأفعى ومحاولة إخراج السم عن طريق شفطه بالفم.
  • وضع الثلج على مكان الإصابة لوجود اعتقاد خاطئ أن ذلك يبطل مفعول السم، وقد يؤدي التبريد الزائد إلى تلف الخلايا.
  • ربط الطرف المصاب مما قد يؤدي إلى انقطاع الدم عن الأنسجة وتلفها.

طرق الوقاية من لدغات الأفاعي

إليك مجموعة من النصائح التي تساعدك في الوقاية من لدغات الأفعى في ما يأتي:

  • لا تحاول إحداث الفزع للأفعى وأعطيها الفرصة للهرب حيث أنه من المعروف أن الأفعى تخاف من الإنسان مثلما يخاف الإنسان من الأفعى، كما أن معظم لدغات الأفاعي تحدث عند محاولة الإمساك بالأفعى أو قتلها.
  • احرص على لبس أحذية واقية ومرتفعة وسراويل طويلة عند الخروج للتنزه في الحدائق أو الأماكن المحتملة لوجود الأفاعي وخاصة في فصل الصيف.
  • انظر جيدًا قبل وضع يدك أو رجلك في أي مكان وخاصة في الأماكن المحتملة لوجود الأفاعي.
من قبل الدكتور عماد قلالوة - الأربعاء 31 أيار 2017
آخر تعديل - السبت 8 أيار 2021