أعراض التهاب العصب العاشر ومضاعفاته

هل سمعت من قبل عن التهاب العصب العاشر؟ تعرّف أكثر على أعراض التهاب العصب العاشر ومعلومات أخرى في المقال الآتي.

أعراض التهاب العصب العاشر ومضاعفاته

يعد العصب العاشر والذي يعرف بالعصب الحائر أيضًا بأنه أطول عصب في جسم الإنسان ويتشعب عبر أعضاء الجسم بما في ذلك الجهاز الهضمي والغدد اللمفاوية. قد يحدث التهاب العصب العاشر بسبب أي عدوى، فما هي أعراض التهاب العصب العاشر؟ 

ماذا تقول الأبحاث حول أعراض التهاب العصب العاشر؟ 

ربطت إحدى الدراسات متلازمة التعب المزمن (Chronic fatigue syndrome) بالتهاب العصب العاشر، كما وأخبرت إحدى الأبحاث عن التهاب العصب العاشر نتيجة عدوى فيروسية أو بكتيرية. ومن أعراض التهاب العصب العاشر كما أخبرت الدراسات ما يأتي: 

  • الألم العضلي.
  • الحمى.
  • التعب.
  • تغيرات في النوم.
  • الاكتئاب. 
  • التشوهات المعرفية.
  • تنشيط الخلايا الدبقية مما يؤدي إلى حدوث مرض مزمن.

مضاعفات التهاب العصب العاشر

تظهر مجموعة من المضاعفات على الشخص نتيجة التهاب العصب العاشر ومنها تلف العصب العاشر الذي يسبب ما يأتي:

  • صعوبة في الكلام.
  • فقدان الصوت. 
  • صوت أجش. 
  • مشكلة في شرب السوائل. 
  • الشعور بألم في الأذن. 
  • اضطراب نبضات القلب. 
  • اضطراب ضغط الدم. 
  • انخفاض إفراز حمض المعدة. 
  • الغثيان. 
  • انتفاخ أو ألم في البطن. 

اضطرابات أخرى متعلقة بالعصب العاشر

بالإضافة لالتهاب العصب العاشر وتلفه، هناك اضرابات أخرى مرتبطة بالعصب العاشر ومنها: 

1. خزل المعدة (Gastroparesis)

خزل المعدة هو حالة طبية مزمنة تؤثر على الجهاز الهضمي حيث يمر الطعام عبر المعدة بشكل أبطأ من المعتاد مع عدم قدرة المعدة على إفراغ الطعام بشكل صحيح بسبب تلف العصب العاشر.

  • أعراض خزل المعدة

هذه أبرز الأعراض:

  1. فقدان الوزن لسبب غير معروف. 
  2. ألم البطن. 
  3. عدم انتظام نسبة السكر في الدم. 
  4. فقدان الشهية أو الشعور بالشبع بعد بدء تناول الأكل بوقت قصير. 
  5. التقيؤ بعد ساعات من تناول الطعام. 
  6. الارتجاع الحمضي المعدي. 
  • مضاعفات خزل المعدة

من المضاعفات التي تحصل نتيجة خزل المعدة، ما يأتي: 

  • الجفاف الشديد بسبب التقيؤ الشديد. 
  • سوء التغذية نتيجة فقدان الشهية أو ضعفها. 
  • تصلب الطعام غير المهضوم داخل المعدة مما يزيد من الشعور بالغثيان والتقيؤ وقد يهدد حياة الشخص نتيجة عدم إمرار الطعام إلى الأمعاء الدقيقة. 
  • التأثير على نمط الحياة وصعوبة القيام بالأنشطة اليومية.
  • تغيرات غير منتظمة في مستوى السكر في الدم. 

2. الإغماء الوعائي المبهمي (Vasovagal syncope)

هو حالة تؤدي إلى الإغماء عند بعض الأشخاص عند التعرض لبعض المواقف مثل: الوقوف لفترة طويلة أو الحرارة الشديدة أو مشهد رؤية الإبرة والدم وغيرها بسبب تفاعل العصب العاشر المفرط.

  • أعراض الإغماء الوعائي المبهمي

تتمثل حالة الإغماء الوعائي المبهمي عند الأشخاص بما يأتي: 

  1. الغثيان.
  2. شحوب لون الوجه. 
  3. تعرق بشكل مفاجئ. 
  4. الشعور بالدوار. 
  5. رنين أو طنين في الأذنين.
  6. اضطرابات بصرية، مثل وميض الرؤية أو تشوشها. 
  • مضاعفات الإغماء الوعائي المبهمي

لا يعد الإغماء الوعائي المبهمي بشكل عام حالة تدل على وجود مشكلة صحية خطيرة، إلّا إذا حدث الإغماء في ظروف وأوقات معينة، مثل: القيادة، حيث يصعب على من يعاني من نوبات الإغماء بشكل مزمن القيادة بأمان. 

كما ويفضّل على المصابين بالإغماء الوعائي المبهمي تجنب مثيرات الإغماء والابتعاد عن الأماكن الساخنة لتجنب أي مضاعفات قد تحدث خاصةً إن كان المريض يبقى لوحده.

  • طرق تشخيص الإغماء الوعائي المبهمي

سيقوم الطبيب بتشخيص حالة الإغماء الوعائي المبهمي بدراسة التاريخ الطبي للمريض وفحصه سريريًا، وإجراء الاختبارات الآتية: 

  1.  قياس ضغط الدم أثناء الاستلقاء والجلوس والوقوف. 
  2. إجراء مخطط كهربية القلب لتقييم نبضات القلب.
  3. مخطط صدى القلب، لفحص تدفق الدم في القلب. 
  4. اختبار الإجهاد، لمعرفة كيف يعمل القلب أثناء التمرين. 
  5. فحص الدم إن كان الطبيب يشك بأي خلل. 
من قبل داليا العرندي - الأربعاء 28 تموز 2021