أنواع صمامات القلب

تعرف على أنواع صمامات القلب الموجودة في جسم الإنسان وأنواع الصمامات الاصطناعية.

أنواع صمامات القلب

يوجد أربع صمامات قلب في قلب الإنسان السليم، والتي تساعد في الحفاظ على تدفق الدم بكفاءة وسلاسة، وفي الاتجاه الصحيح عبر القلب، حيث تفتح الصمامات وتغلق بتوقيت محدد بدقة لضخ الدم بشكل فعال. إليكم أهم المعلومات عن أنواع صمامات القلب:

أنواع صمامات القلب

إن أنواع صمامات القلب الأربعة تلعب دورًا مهمًا في ضمان تدفق الدم في اتجاه واحد فقط، وهي كالآتي:

  • الصمام الثلاثي الشُّرف

الصمام الثلاثي الشرف هو أول صمامات القلب، يتدفق الدم من خلاله إلى القلب.

وهو أحد الصمامات الأذينية البطينية، حيث يقع بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن.

ويتكون الصمام الثلاثي الشرفات من شرفات أو طيات تعمل معًا لوقف وبدء تدفق الدم، ترتبط هذه الشرفات بعضلات دقيقة تُدعى العضلات الحليمية، والتي تقوي حركة الشرفات؛ إذ يفتح الصمام الثلاثي الشرف عندما ينقبض الأذين، مما يسمح بتدفق الدم إلى البطين.

وهو أحد المواقع الشائعة لحالات ارتخاء الصمام، والتي قد تتطلب ضرورة التدخل الطبي.

  • الصمام الرئوي

الصمام الرئوي هو الصمام الثاني للقلب، ويُسمى أيضًا بالصمام الهلالي، نسبةً إلى شكله.

وهو يوجد بين البطين الأيمن والشريان الرئوي الذي ينقل الدم إلى الرئتين.

يفتح الصمام الرئوي عندما ينقبض البطين الأيمن، مما يسمح بتدفق الدم إلى الرئتين.

  • الصمام التاجي

الصمام التاجي ويسمى أيضًا بالصمام المترالي، وهو الصمام الثالث للقلب.

ويقع بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر، حيث يقوم الصمام التاجي بإغلاق الأذين الأيسر، مما يسمح بتدفق الدم المؤكسد من الرئتين إلى البطين الأيسر.

  • الصمام الأبهري

الصمام الأبهري هو صمام القلب الرابع والأخير ويقع بين البطين الأيسر والأبهر، ويمر من خلاله الدم الغني بالأكسجين قبل الخروج من القلب والدوران عبر باقي أجزاء الجسم، كما يمنع الصمام الأبهري الدم من العودة إلى البطين الأيسر.

أنواع صمامات القلب الاصطناعية

قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في صماماتهم القلبية إلى استبدالها جراحيًا باستخدام صمامات القلب الاصطناعية، وقد تشمل الخيارات ما يأتي:

  • الصمام الميكانيكي المُصنع

هذه الصمامات مصنوعة من مواد قوية ومتينة، وهي من أكثر أنواع الصمامات التي تدوم لفترة طويلة، حيث يستمر معظمها طوال حياة المريض.

يحتاج المريض إلى تناول دواء مميع للدم لبقية حياتهم لمنع تكوين الجلطات، التي إذا تكونت يمكن أن تستقر في الصمام أو طياته وتسبب خللاً.

  • صمام من متبرع

غالبًا ما تُستخدم صمامات المانح أو المتبرع البشري لشخص يعاني من حالة طبية تؤثر على الصمام، مثل: التهاب الشغاف المعدي.

ومن المتوقع أن يدوم هذا الصمام لمدة تتراوح من 10 إلى 20 عامًا.

  • الصمام النسيجي

يتم تكوين الصمام النسيجي من صمامات الحيوانات أو الأنسجة الحيوانية القوية والمرنة.

ويمكن أن يدوم هذا النوع لمدة 10 إلى 20 عامًا، وعادة لا تتطلب استخدام الأدوية على المدى الطويل.

بالنسبة إلى الشخص الذي خضع لاستبدال صمامه بالصمام النسيجي فهناك احتمالية كبيرة بأن يحتاج إلى جراحة إضافية أو استبدال صمام آخر لاحقًا في حياته.

من قبل د. ديما تيم - الثلاثاء 13 تشرين الأول 2020