أعراض زيادة الدوبامين وأسبابها

هل ينجم عن زيادة الدوبامين أي أعرض، فما هي أعراض زيادة الدوبامين؟ تعرف على التفاصيل فيما يأتي.

أعراض زيادة الدوبامين وأسبابها

يعد الدوبامين واحدًا من أهم النواقل العصبية الموجودةِ في الدماغ، وهو معروف بأنه هرمون السعادة، كما أنه معروف عن كونه مسؤولًا عن الإدمان في الدماغ، إضافةً لأدواره المختلفة والمهمة في الجسم، سنتعرف في هذا المقال على أعراض زيادة الدوبامين، إليك التفاصيل: 

أعراض زيادة الدوبامين

إليك الأعراض بطريقة موضحة فيما يأتي: 

  • التهيج السلوكي: قد يشعر الأشخاص الذين لديهم ارتفاع في مستويات الدوبامين بعدم الراحة وأنهم محفزون على طول الوقت، كما يشعر الشخص أنه متوتر وقلق داخليًا؛ مما يصعب عليه أن يبقى جالسُا لفترات طويلة في مكانه.
  • القلق: بعض الأشخاص يشعرون بأنهم قلقون أكثر من اللازم عندما تزيد مستويات الدوبامين لديهم، هذا بسبب مستقبل الدوبامين الذي تعرض للضرر إضافةً إلى بعض مناطق الدماغ التي تواجه زيادة في مستويات الدوبامين، ولهذا السبب يلجأ الطبيب أحيانًا إلى وصف مثبطات امتصاص الدوبامين (Dopamine reuptake inhibitors).
  • حدة الإدراك: من أعراض زيادة الدوبامين ارتباطها بتحسن في الوظائف المعرفية لدى الشخص، مثل: الذاكرة، والتعلم، وحل المشكلات.
  • الشعُور بالمُتعة: إن ممارسة الأنشطة اليومية توفر متعة عالية للفرد عندما تكون مستويات الدوبامين لديه عالية كالقراءة، أو مشاهدة التلفاز، أو الأعمال التي تتطلب جهدًا بدنيًا من الشخص، مقارنةً بالأشخاص العاديين فهذهِ الأنشطة لا توفر لهم ذات المتعة العالية.
  • البحث عن المتعة: عندما ترتفع مستويات الدوبامين لدى الفرد يذهب بعضهم للبحث عن الأنشطة التي توفر لهم المُتعة.
  • ارتفاع الطاقة: أولئك الذين يتعرضون لزيادة الدوبامين تكون لديهم مستويات عالية من الطاقة في الجسم.
  • ارتفاع الرغبة الجنسية: من المعروف أن مستويات الدوبامين العالية ترتبط بالرغبة الجنسية العالية والمتعة الجنسية العالية أيضًا، ولهذا السبب قد يلجأ البعض لبعض العقاقير التي تزيد مستوى الدوبامين لتحفيز الرغبة الجنسية لديهم.
  • الإجهاد: إن تعرض الشخص لمستويات عالية من القلق ما يسبب له انهيارًا عصبيًا قد يُعزى إلى إنتاج كميات عالية من الدوبامين.
  • جنون الارتياب: الذي قد يحدث بسبب ارتفاع مستويات الدوبامين خارج الخلية في الدماغ مثل المصابين بأمراض، مثل: الفُصام المصحوب بجنون العظمة، واضطراب الشخصية المصحوب بجنون العظمة.
  • أعراض زيادة الدوبامين الأخرى: إضافةً للأعراض التي ذكرناها هُناك أعراض أخرى، مثل:
    • الأرق وصعوبة النوم.
    • الهلوسات والأوهام.
    • كثرة الكلام أو الثرثرة بشكلٍ واضح.
    • التشتت بسهولة.
    • الانخراط في الأنشطة التي تزيد من متعة الفرد، على الرغم من المخاطر الناتجة عنها.
    • الإمساك.
    • تناول الطعام نتيجة التغيرات العاطفية.

أسباب ظهور أعراض زيادة الدوبامين

لم يجد الخبراء بعد الأسباب وراء أعراض زيادة الدوبامين أو نقصانه، لكن هُناك بعض النظريات التي وُضعت وهي كالآتي: 

  • نشاط المستقبلات غير الطبيعي الذي لا يضمن ارتباط خلوي سليم وصحيح على سطحه بين الدوبامين ومستقبلاته.
  • قلة المستقبلات الخلوية ما يعني أن الدوبامين سيتفاعل مع عدد أقل من الأعصاب.
  • كثرة المستقبلات الخلوية ما يعني أن الدوبامين سيتفاعل مع عدد أعصاب أكثر.
  • مستويات غير طبيعية من الدوبامين في الخلايا ما يعني إنتاج كميات عالية منه.

أمراض زيادة الدوبامين

بعد التعرف على أعراض زيادة الدوبامين قد ينجم عنه أيضًا بعض الأمراض، مثل:

إضافةً لذلك هناك بعض الأمراض التي تترافق مع زيادة الدوبامين أو نقصانه، مثل:

  • الفُصام: قد تكون أعراض الفُصام ناتجة عن وجود الكثير من الدوبامين في مناطق معينة من الدماغ، مثل: الأوهام والهلوسة، وتظهر أعراض أخرى من المحتمل أنها بسبب عدم وجود كميات كافية من الدوبامين في الجزء الآخر من الدماغ.
من قبل هناء جواد - الخميس 21 تموز 2022
آخر تعديل - الخميس 21 تموز 2022