وظيفة الغدة النخامية ومعلومات هامة عنها

للغدة النخامية دور هام نتيجة الهرمونات التي تقوم بإفرازها، فلنتعرّف على وظيفة الغدة النخامية وأبرز المعلومات عنها في المقال الآتي.

وظيفة الغدة النخامية ومعلومات هامة عنها

الغدة النخامية هي غدة صغيرة بحجم البازلاء تتواجد في تجويف عظمي خلف جسر الأنف مباشرة. 

يتحكم ما يُسمى تحت المهاد (Hypothalamus) والذي يقع فوق هذه الغدة بوظيفة الغدة النخامية، وذلك من خلال إرسال إشارات تحفزها على إفراز الهرمونات التي تؤثّر بدورها على أجزاء مُختلفة من الجسم، مثل: تحفيز الغدة الدرقية على إفراز هرمون الثايروكسين (Thyroxine).

ما هي وظيفة الغدة النخامية؟

إن وظيفة الغدة النخامية شديدة الأهمية بالرغم من صغر حجمها، إذ تُسمّى عادةً بالغدّة الرئيسية وذلك لأنها تتحكم في إفراز العديد من الهرمونات، مثل: هرمونات الغدة الدرقية والغدة الكظرية

تتكون الغدة النخامية من جزئين يعمل كل جزء على إفراز هرمونات تؤثر على مناطق مختلفة في الجسم، إذ يفرز الجزء الأمامي هرمونات تؤثر على الغدة الدرقية، والغدة الكظرية، والثدي، والمبايض والخصيتين، أما الجزء الخلفي للغدة فيؤثر بشكل أساسي على الكلى.

وبما أن وظيفة الغدة النخامية الأساسية هي إفراز الهرمونات كما ذكرنا سابقًا، فإننا نبين فيما يأتي أبرز هذه الهرمونات: 

1. الهرمونات التي يفرزها الجزء الأمامي من الغدة النخامية

فيما يأتي أبرز الهرمونات التي يفرزها الجزء الأمامي من الغدة النخامية وأبرز وظائفها:

  • الهرمون الموجه لقشرة الكظرية (ACTH)

يحفز هذا الهرمون الغدة الكظرية على إفراز هرمون يسمى الكورتيزول وهو هرمون مسؤول عن الحفاظ على ضغط الدم ومستوى الغلوكوز في الدم، ويُفرز الجسم منه كميات كبيرة عند التوتر لذلك يُسمى أيضًا بهرمون التوتر.

  • البرولاكتين (Prolactin)

هو الهرمون المسؤول عن تحفيز الثدي على إفراز الحليب بعد الولادة.

ويؤدي اختلال مستوى هذا الهرمون إلى مشاكل صحية، فعند زيادة إفرازه يؤثر على الدورة الشهرية والخصوبة وذلك لأن ارتفاع نسبة البرولاكتين تؤثر على المبايض عند النساء والخصيتين عند الرجال.

  • هرمون النمو 

يُعد هرمون النمو أحد أهم الهرمونات ليس فقط لدى الأطفال بل للبالغين أيضًا، إذ يحفز على النمو لدى الأطفال ويلعب دورًا هامًا في الحفاظ على صحة العظام والعضلات لدى البالغين، كما يلعب دورًا في توزيع الدهون في الجسم.

  • الهرمون المنشط للغدة الدرقية (TSH)

تلعب هرمونات الغدة الدرقية دورًا في تنظيم عمليات الأيض، وتوازن طاقة الجسم، والنمو، ونشاط الجهاز العصبي.

ويُحفز هذا الهرمون الغدة الدرقية على إفراز هرموناتها بشكل طبيعي. 

  • الهرمون الملوتن (LH)

يحفز على إفراز هرمون التستوستيرون عند الرجال والتبويض عند النساء.

  • الهرمون المنبه للجُرَيب (FSH)

يحفز هذا الهرمون على إنتاج الحيوانات المنوية عند الرجال وتحفيز البويضات على إفراز الإستروجين وتطوير البويضات عند النساء.

2. الهرمونات التي يفرزها الجزء الخلفي من الغدة النخامية

فيما يأتي أبرز الهرمونات التي يفرزها الجزء الخلفي من الغدة النخامية وأبرز وظائفها:

  • الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH)

ينظم هذا الهرمون الماء في الجسم وينظم نسب الأملاح في الدم، إذ يحافظ على نسب الماء في الجسم من خلال تقليل كمية الماء المفقودة في البول ويطلق على هذا الهرمون أيضًا اسم فازوبرسين (Vasopressin).

  • الأوكسيتوسين (Oxytocin)

يحفز هرمون الأوكسيتوسين على إدرار الحليب من ثدي المرأة المرضعة. 

ومن الممكن أن يلعب هذا الهرمون دورًا هامًا في سلوك الإنسان وتفاعله الاجتماعي، ومن الممكن أيضًا أن يزيد رابطة العلاقة بين الأم وطفلها.

اضطرابات الغدة النخامية

يُعد ظهور الأورام الحميدة أحد أكثر الاضطرابات شيوعًا والتي تؤثر على وظيفة الغدة النخامية. 

بعض هذه الأورام قد تتطور لسنوات ولا تُظهر أي أعراض، وغالبًا فإن ظهور هذه الأورام غير مرتبط بالتاريخ العائلي. 

ويستطيع الطبيب تشخيص هذه الأورام ووضع خطة علاج مناسبة للمريض. 

نصائح للمحافظة على وظيفة الغدة النخامية

يمكن اتباع هذه النصائح للحفاظ على صحة ووظيفة الغدة النخامية: 

  • اتّبع نظام غذائي صحّي ومتوازن، لأن عدم فعل ذلك يؤثر على هرموناتك. 
  • تجنّب التوتر والضغط النفسي، لأن ذلك يؤدي إلى زيادة إفراز الكورتيزول.
من قبل د. دعاء حلبي - الخميس 17 أيلول 2020
آخر تعديل - الاثنين 6 أيلول 2021