تحليل البول: دليلك الشامل لتعرف عليه

لا بد وأنك أجريت يومًا تحليل البول، وقد تتساءل ما هو هذا التحليل؟ وما أهميته؟ وكيف يتم إجرائه؟ التفاصيل تجدونها في المقال.

تحليل البول: دليلك الشامل لتعرف عليه

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن تحليل البول (Urine analysis):

ما هو تحليل البول؟

تحليل البول يعني تحليل أبرز المركبات المكونة للبول، حيث أن أي تغير في هذه المركبات قد يعني وجود مشكلة صحية عابرة أو خطيرة.

يُفضل غالبًا بأن تكون عينة البول هي العينة الصباحية الأولى من إخراج البول، فهذه العينة تكشف أبرز التغيرات الحادثة في البول أكثر من أي عينة أخرى تؤخذ خلال اليوم.

كيفية إجراء تحليل البول

يتم إجراء تحليل البول بأربع خطوات متتابعة، سيتم ذكر كل خطوة متبوعة بأبرز المعلومات حولها كما الآتي:

1. التحليل النظري

يُقصد بتحليل البول النظري أن يتم النظر إلى العينة ورؤية لونها ومدى صفائها وهل يوجد بها أي ترسبات.

أكثر ما يُخيف الأشخاص هو تغير لون البول، لذا وجب هنا ذكر ما الذي قد تعنيه ألوان عينة البول المختلفة كما الآتي:

  • اللون الأحمر قد يكون ناتج عن الآتي:
    • تناول البنجر أو تناول المسكنات غير المخدرة.
    • وجود دماء في البول.
  • اللون الأصفر الغامق غالبًا ينتج عن الآتي:
    • تناول دواء التتراسيكلين (Tetracycline)، وتناول مكملات الريبوفلافين (Riboflavin).
    • عدم شرب كميات كافية من الماء.
  • اللون الأسود ينتج عن تعرض الجسم للسموم، كالتسمم نتيجة مرض معدي أو ورم.
  • اللون الأخضر ينتج عن تناول بعض الأدوية أو الصبغات.
  • اللون المائل للون عصير التفاح غالبًا يكون ناتج عن الإصابة باليرقان.

أما اللون الذي يجب أن يتميز به البول كلون طبيعي له فهو اللون الأصفر الشفاف.

2. التحليل الذي يختص برائحة العينة

غالبًا لا يتطرق فني المختبر إلى شم رائحة البول، لكن بمجرد فتح عبوة عينة البول تخرج الرائحة والتي من خلالها قد تتضح للفني بعض الأمور.

في ما يأتي يستم ذكر مجموعة روائح مميزة للبول يتبعها ما قد تعنينه:

  • رائحة تشبه الفاكهة الفاسدة: هذا قد يدل على مرض السكري.
  • رائحة اللحم المحروق: هذا قد يدل على أمراض كيس المرارة.

3. فحص شريحة البول

هذا الفحص مبدأه قائم على تحليل البول بغمس شريحة ذات ألوان محددة في البول، وأي تغير في ألوان هذه الشريحة يدل على أمر صحي مُحدد.

من خلال الشريحة يُمكن تحديد كل مما يأتي:

  • درجة حموضة (pH) البول.
  • البروتين في البول.
  • السكر في البول.
  • الدم في البول.
  • الكثافة النوعية (Specific Gravity) للبول.
  • البيليروبين (Bilirubin) في البول.
  • الكيتونات (Ketones) في البول.
  • النتريت (Nitrite) في البول.
  • اليوروبيلينوجين (Urobilinogen) في البول.

4. الفحص المجهري

الفحص المجهري للبول يتم من خلال وضع العينة في جهاز خاص يقوم بترسيب مكونات البول لأسفل الأنبوبة الموضوع بها البول، ثم يتم سحب جزء من هذه الترسيبات ووضعها على شريحة خاصة تحت المجهر، ومن خلال المجهر يتم فحص ما تحويه العينة من الآتي:

  • كريات دم بيضاء: وجودها قد يعني التهابات في الجسم.
  • كريات دم حمراء: ارتفاعها عن نسبة معينة في البول قد يعني وجود مشكلة صحية يجب معالجتها.
  • بكتيريا: الوضع الطبيعي أن يكون البول خالي من البكتيريا، ووجود البكتيريا يعني التهاب.
  • مخاط: غالبًا ينعي عدم حصول الجسم على كفايته من الماء.
  • أملاح: وجود الأملاح في البول يُسبب الألم وكثرة الذهاب إلى المرحاض، كما أنه قد يُشير إلى وجود ترسبات بالكلى.

ما هي فائدة تحليل البول؟

فائدة تحليل البول تكمن كونه تشخيص أولى للعديد من الحالات الصحية، أي من خلاله يُمكن الشك بمشكلة صحية ما ومعالجتها بعد التأكد التم منها.

من قبل ويب طب - الاثنين 22 أيلول 2014
آخر تعديل - الخميس 16 أيلول 2021