أضرار الفجل: هل تفوق فوائده؟

يُعدُّ الفجل من الخضراوات ذات القيمة الغذائية العالية والفوائد العديدة، ولكن ما هي أضرار الفجل؟ تعرف عليها في هذا المقال.

أضرار الفجل: هل تفوق فوائده؟

يزوّد الفجل الصحة بالعديد من الفوائد المتنوعة، فهو من الخضراوات الغنية بالعناصر الغذائية المختلفة، ولكن ما هي أضرار الفجل؟ وهل تفوق فوائده المتنوعة؟ الإجابة في هذا المقال:

أضرار الفجل 

على الرغم من أنّ أضرار الفجل غير شائعة، إلّا أنه في بعض الحالات القليلة قد يُسبّب الفجل أضرار وآثار جانبية، ومنها: 

  1. يؤدي تناول الفجل بكميات كبيرة إلى انخفاض ضغط الدم.
  2. يؤدي الاستهلاك الزائد من الفجل إلى فقدان الماء والجفاف بسبب خصائصه الطبيعية في إدرار البول. 
  3. يُسبّب مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل: الانتفاخ، والغازات، وآلام المعدة نظرًا لاحتوائه على الألياف. 
  4. يتداخل الفجل مع هرمون الغدة الدرقية ويُسبب تليّف الغدة، لذلك على من يُعاني من مشكلات الغدة الدرقية تجنّب الفجل. 
  5. يؤدي تناول كميات كبيرة من الفجل في بعض الأحيان إلى انخفاض نسبة السكر في الدم.
  6. يزيد الفجل من تدفق الصفراء وقد يؤدي إلى انسداد القناة الصفراوية مما يُسبب ألم مفاجئ، ويحدث هذا لمن يعاني من حصى المرارة.

محاذير تناول الفجل

هذه بعض المحاذير التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار قبل تناول الفجل: 

  • تجنب تناول الفجل لمن يُعاني من حساسية منه، فقد يُسبّب حكة وتورم وظهور بقع تُشبِه خلايا نحل. 
  • الحذر عند إجراء عملية جراحية، وذلك لأنَّ الكميات الكبيرة من الفجل تؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم، فهناك قلق من عدم السيطرة على نسبة السكر في الدم أثناء العملية الجراحية وبعدها، لذك يجب توقف عن تناول الفجل قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة. 
  • لا توجد معلومات كافية حول مدى أمان الفجل أثناء الحمل أو الرضاعة، لذلك يُفضَّل البقاء في الجانب الآمن وتجنّب استخدامه في هذه الحالات.

وينصح بالإكثار من شرب الماء عند تناول كميات كبيرة من الفجل وتناول الفجل بصورة تدريجية حتى لا يُسبّب اضطرابات في الجهاز الهضمي

فوائد الفجل 

بالرغم من أضرار الفجل إلّا أنَّه يملك العديد من الفوائد الصحيّة بسبب مكوناته الغذائية من الألياف ومضادات الأكسدة وفيتامين ج وغيرها، ومن هذه الفوائد ما يأتي: 

1. يساعد في الهضم

تحفز الألياف الموجودة في الفجل حركة الأمعاء وتخفف أعراض الإمساك. كما أن أوراق الفجل تساعد في علاج التهاب الجهاز الهضمي والتخلص من الإسهال. 

2. يعالج الاضطرابات البولية 

يعد الفجل بطبيعته مدر للبول، مما يعني أنّه يساعد في إنتاج البول والتخلص من الفضلات والسموم في الجسم، وقد يُثبّط التهابات الكلى والجهاز البولي، مما يساعد في علاج العديد من أمراض المسالك البولية

3. يحفز فقدان الوزن

احتواء الفجل على نسبة عالية من الألياف التي لا تذوب بالماء وعلى نسبة منخفضة من الكربوهيدرات القابلة للهضم، يحفّز الشعور بالشبع دون زيادة في السعرات الحرارية، وبناءً على هذا يساعد في إنقاص الوزن. 

4. يُحسّن صحة القلب والأوعية الدموية

يحتوي الفجل على الأنثوسيانين (Anthocyanin) وهي مادة مضادة للأكسدة تحمي القلب والأوعية الدموية من الأمراض، وكما أنَّه يحتوي على البوتاسيوم الذي يُقلّل من ضغط الدم من خلال توسيع الأوعية الدموية.

5. يُخفّف من اضطرابات الجهاز التنفسي  

يعد الفجل مضاد للاحتقان، فهو يُقلّل من احتقان الأنف والحنجرة والقصبة الهوائية والرئتين ويمنع التهيّج. وبما أنَّه غني بالفيتامينات فهو مطهّر يحمي الجهاز التنفسي بشكل أكبر.

العناصر الغذائية في الفجل

يحتوي الفجل على كمية قليلة من الكربوهيدرات مما يجعله خيار مناسب للأشخاص الذين يراقبون نسبة الكربوهيدرات في نظامهم الغذائي ويحتوي على كمية منخفضة من السعرات الحرارية، ولكنه غني بالفيتامينات والمعادن.

فهو يحتوي على العناصر الآتية: 

  • فيتامين ج.
  • فيتامين ب6.
  • النياسين.
  • الثيامين.
  • حمض الفوليك.
  • البوتاسيوم.
  • الحديد.
  • المنغنيز.
من قبل داليا العرندي - الاثنين 10 أيار 2021