فوائد العطس

هل تساءلت من قبل ما هي فوائد العطس؟ وهل حقًا قد يكون للعطس فوائد وأهمية معينة للجسم؟ تابع مقالنا الآتي لتعرف الإجابة.

فوائد العطس

يعطس الجميع في مختلف الأوقات والحالات ولا يشترط ذلك عندما يكون الشخص مريض، فقد تجد أحدهم في أفضل حال ويعطس، وأحيانًا نلاحظ تزامن العطس عند الشخص لوقت أطول من المعتاد، فإذن ما هي فوائد العطس؟

ما هي فوائد العطس؟

يُعرَّف العطس بأنّه اندفاع قوي مفاجئ لا إرادي وغير منضبط للهواء عبر الأنف والفم، وتتمثل فوائد العطس بما يأتي:

  1. يعد العطس إحدى آليات الدفاع الأولى في الجسم، فعندما يدخل جسم غريب للأنف يتفاعل مع الجلد المبطن للأنف والشعيرات المتواجدة فيه فتُرسَل إشارة للدماغ بوجود مادة غريبة وهناك ضرورة لتنظيف الأنف منها فيعطس الشخص لإخراجها.
  2. يعمل العطس على إعادة ضبط الأنف بشكل طبيعي، ويتمثل هذا بالأهداب المبطنة للأنف التي تستعيد قوتها وعملها وتتنشّط بعد العطس. 
  3. يعمل العطس على إزالة المهيجات ومسبّبات الحساسية من الأنف، مما يمنع دخولها للجيوب الأنفية الرئتين.
  4. يساهم العطس في التخلص من العدوى البكتيرية أو الفيروسية، حيث يمنع تراكم المخاط في الأنف والذي إن بقي وتراكم فقد يعود إلى الحلق ويصل للأذن الوسطى مما يزيد من سوء العدوى. 

ما هي آلية حدوث العطس؟

يعد العطس بأنه رد فعل مناعي حيث يحمي الجسم ويعمل على تنظيفه من البكتيريا والفيروسات والأوساخ، فعند دخولها الأنف يعمل مركز التحكم بالأنف في الدماغ ويرسل إشارات سريعة لإغلاق العيون والحلق، ومن ثم تنقبض عضلات الصدر بقوة وتسترخي عضلات الحلق بسرعة، فيخرج هواء مع اللعاب والمخاط من الفم والأنف.

وحتى ندرك أهمية وفوائد العطس فيما ذكرناه أعلاه، إليك الأسباب التي تؤدي للعطس:

  • مسبّبات الحساسية.
  • مهيّجات الأنف.
  • الفيروسات التي تسبّب الإنفلونزا ونزلات البرد.
  • استنشاق السترويدات القشرية من بعض بخاخات الأنف.
  • العدوى البكتيرية.
  • استنشاق المخدرات. 

بالإضافة لذلك فإن ممارسة الرياضة قد تجعل الشخص يعطس، ويعود ذلك للإفراط بالتنفس عند ممارسة التمارين الرياضة حيث يبدأ الأنف والفم بالجفاف فيعطي الأنف تفاعلًا مع الجفاف ويبدأ بالتنقيط فيعطس الشخص.

هل يمكن أن يكون العطس ضارًا؟

بعد أن بيّنا فوائد العطس لا بد أن يخطر في ذهننا تساؤل حول أضرار العطس.

غالبًا ما يكون العطس غير ضار وليس له علاقة بوجود مشكلة خطيرة ولكن قد يكون مزعج في بعض الحالات، حيث يزيد العطس من حالة النزيف الأنفي لمن يعاني من النزيف، كما يعمل على زيادة الألم عند العطس للأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي. 

وفي حال استمرار العطس وتكراره وعدم قدرة الشخص على تحديد السبب وراء ذلك فيفضل عندها زيارة الطبيب لمعرفة السبب بالرغم من أن العطس غالبًا لا يكون له علاقة بمشكلات خطيرة، إلّا أن زيارة الطبيب والبحث حول السبب مهمة ومفيدة.  

نصائح هامة حول العطس

بعد أن ذكرنا فوائد العطس إليك بعض النصائح والأمور التي يفضل اتباعها عند العطس لحماية نفسك والآخرين، وهي:

  • تغطية الأنف والفم بالمنديل عند العطس أو السعال.
  • رمي المناديل المستعملة في سلة المهملات.
  • غسل اليدين بالماء والصابون جيدًا بعد العطس، أو عند ملامسة مناديل مستعملة لمدة 20 ثانية على الأقل.
  • استخدام معقم اليدين لتنظيف اليدين بعد العطس في حال عدم توفر الماء والصابون.
  • العطس في مرفق الذراع وليس في اليد في حال عدم توفر منديل لاستخدام.

قد يؤدي اتباع هذه التعليمات على الحد من انتشار أمراض الجهاز التنفسي حيث تعمل على وقف انتشار الجراثيم. 

من قبل داليا العرندي - الأربعاء 15 أيلول 2021