عضلات الظهر

هل تعرف كم عضلة يحتوي الظهر؟ وما وظيفة هذه العضلات؟ تابع مقالنا الآتي لتتعرف أكثر حول عضلات الظهر.

عضلات الظهر

يشكّل الظهر بما يحتويه من عظام ومفاصل وعضلات وأعصاب الداعم الأول للجسم، حيث يساعد الظهر في تحريك وثبات وانحناء الجسم، فما هي عضلات الظهر؟ وما عددها؟ وما هي وظيفتها الأساسية؟

عضلات الظهر

يحتوي الظهر على ثلاثة أنواع من العضلات، كل نوع يضم مجموعة من العضلات المختلفة، وتتمثل عضلات الظهر بالشكل الآتي:

  • العضلات السطحية (Superficial muscles)  

وهي العضلات التي تحافظ على استقامة العمود الفقري وتساعد في تحريك الذراعين والكتفين، وتضم العضلات الآتية:

  1. العضلة الظهرية العريضة (Latissimus dorsi muscle): هي العضلة المسؤولة عن تحريك مفصل الكتف.
  2. عضلة رافعة الكتف (Elevator scapular): مسؤولة عن رفع لوح الكتف.
  3. العضلات المعينية الرئيسية والصغرى (Rhomboids): تعمل على سحب لوح الكتف إلى داخل العمود الفقري.
  4. عضلة شبه المنحرف (Trapezius): تعمل على رفع الذراعين وتساعد في تحريك الجسم للحصول على وضعية جيدة.
  • عضلات الظهر المتوسطة (Intermediate muscles)

تساعد هذه العضلات في عملية التنفس، حيث أنها تلتصق بالأضلاع وتساهم في حركة الصدر عند الشهيق والزفير في التمدد والتقلص.

وتضم هذه العضلات نوعان وهما:

  1. العضلة المنشارية الخلفية العلوية (Serratus posterior superior).
  2. العضلة المنشارية الخلفية السفلى (Serratus posterior inferior). 
  • عضلات الظهر العميقة (Intrinsic muscles)

تقع هذه العضلات بالقرب من العمود الفقري ولذلك فإن وظيفتها تكمن في تثبيت العمود الفقري ومساعدة الجسم على ثني الظهر وتدويره ومدّه، كما وتساعد هذه العضلات في حركة الرأس والعنق والجذع. 

كيف تبدو عضلات الظهر؟

تشكّل عضلات الظهر جزءًا من الجهاز العضلي الهيكلي، فهي نوع من أنواع العضلات الهيكلية المتكوّنة من مجموعة من الألياف الأحادية والتي تتشكّل وتعمل كإطار داعم للعظام والأنسجة الرخوة.

يضم الظهر العديد من العضلات المختلفة والمسؤولة عن تحريك الجسم، ودعم العمود الفقري والجذع، والمساعدة في عملية التنفس، ولذلك فإنه من الواجب الانتباه للعضلات لأن أي حركة خاطئة قد تسبّب الإصابة والشعور بآلام في الظهر.

المشكلات الصحية المرتبطة بعضلات الظهر

قد يعاني العمود الفقري من مشكلات صحية عديدة، وعادةً ما ترتبط هذه الأمور بالعضلات وما تسبّبه من آلام ومشكلات عضلية في منطقة الظهر، ومن هذه المشكلات التي قد يواجهنا ما يأتي:

1. إجهاد العضلات

يحدث عند تمدد العضلات وتمزقها، وعادة ما يرتبط بالقيام بمجموعة من الأمور الخاطئة، ومن الأمثلة على ذلك:

  • رفع جسم ثقيل.
  • حمل الأشياء بطريقة خاطئة.
  • ممارسة الرياضة بإفراط.
  • التعرض لحادث. 

2. الشعور بألم وتيبس في الظهر

قد نلاحظ أن العديد من الأشخاص يعانون من آلام الظهر بشكل مزمن، ويؤدي هذا الألم إلى صعوبة في الحركة والشعور بالتصلب والتيبس.

إن صعوبة الحركة وقلتها لا تؤدي للشعور بالألم فقط وإنما تؤدي إلى ما يأتي من الأمور:

  • الاكتئاب.
  • القلق.
  • التوتر. 

هل يمكن علاج المشكلات الصحية المرتبطة بعضلات الظهر؟

نعم، حيث قد يتعرض أحدهم إلى آلام وتشنجات عضلية لفترة من الزمن، ويفضل عندها زيارة الطبيب والتوجه أيضًا للمعالِج الفيزيائي ليقوم بتقييم الحالة والقيام بالعلاج المناسب، ومن العلاجات المتبعة لحل مشكلات عضلات الظهر ما يأتي:

  1. تمارين الإطالة.
  2. تمارين التقوية.
  3. التدليك.
  4. الحرارة أو الثلج.
  5. التحفيز الكهربائي. 

 كيف يمكن الحفاظ على عضلات الظهر؟

حتى نحافظ على قوة عضلات الظهر فلا بد من الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام، ومن الإرشادات التي يمكن اتباعها حتى نحافظ على قوة العضلات والابتعاد عن خطر التعرض للإصابة ما يأتي:

  • زيادة مرونة العضلات وذلك بالقيام بتمارين الإطالة واليوغا حتى يبقى الجسم مرن وقادر على إرخاء العضلات المشدودة.
  • رفع الأشياء وحملها بالشكل الصحيح. 
  • الحفاظ على وزن صحي، حيث أنَّ الوزن الزائد قد يزيد من خطر إجهاد العضلات.
  • الإحماء قبل التمرين، وهذا يساعد في تقليل خطر إصابة العضلات، كما ويجب التوقف عن ممارسة التمارين عند الشعور بالألم.  
من قبل داليا العرندي - الاثنين 15 تشرين الثاني 2021